البرتقال للرجيم: هل هو مفيد؟

إن رجيم الحمضيات من الرجيمات الشائعة، فما دور البرتقال للرجيم؟ وهل هو مفيد؟ اقرأ هذا المقال لمعرفة أهم المعلومات.

البرتقال للرجيم: هل هو مفيد؟

يلجأ الكثير من الناس إلى اعتماد الفواكه للتخفيف من الوزن، إذ تحتوي على فوائد غذائية مناسبة للرجيم، لنتعرف على دور البرتقال للرجيم في ما يأتي:

البرتقال للرجيم

إنّ البرتقال من الفواكه الغنية بالمواد الغذائية الأساسية لإمداد الجسم بالطاقة، ولا تقتصر على القيام بالوظائف العامة فقط، إذ إنها مفيدة في إنقاص الوزن من خلال مساهمتها بحرق الدهون.

يكمُن دور البرتقال للرجيم باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم خلال اتباع الرجيم، إليك التوضح في ما يأتي:

1. مصدر للكربوهيدرات

برغم احتواء البرتقال على نسبة من الكربوهيدرات وهي مصدر السكريات، إلا أنه يمد الجسم بالسكريات المفيدة للجسم، ويُغني عن مصادر السكريات التي تزيد الوزن.

إذ يحتوي على نسبة كربوهيدرات أقل من الفواكه الأخرى، فتحتوي حبة برتقال متوسطة الحجم على ما يقارب 16.2 غرام من الكربوهيدرات.

2. قليل بالسعرات حرارية

يتميز البرتقال عن الفواكه الأخرى باحتوائه على عدد قليل من السعرات الحرارية، إذ تحتوي حبة برتقال متوسطة الحجم على ما يقارب 65 سعرة حرارية، في حين أنواع أخرى من الفواكه تحتوي على سعرات مثل:

  • التفاح يحتوي على 95 سعرة حرارية.
  • الموز يحتوي على 105 سعرة حرارية.

3. غني بالفيتامينات والمعادن

يحتوي البرتقال على نسبة عالية من فيتامين ج، الذي يساهم بأمور عديدة بالجسم التي تساعد في الرجيم، مثل:

  • يصلح الأنسجة التالفة، ويساعد على تجددها.
  • يحسن من قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
  • يحافظ على قوة الجهاز المناعي.
  • يقلل من خطر الإصابة في الأمراض المزمنة.
  • يساعد على الوقاية من السمنة من خلال قابلية فيتامين ج على الذوبان بالماء.
  • يحمي الخلايا والأنسجة من زيادة معدلات مضادات الأكسدة في الجسم.

كما يحتوي على مجموعة من الفيتامينات الأخرى، مثل: الثيامين، وفيتامين أ، وحمض الفوليك، كما يتميز البرتقال للرجيم باحتوائه على عدد من المعادن المهمة في الوظائف الحيوية في الجسم، ومن هذه المعادن نذكر البوتاسيوم، إذ تحتوي الحصة الواحدة من البرتقال على 237 ملليغرام من البوتاسيوم.

حيث يعمل البوتاسيوم على الآتي:

  • تنظيم درجة الحموضة في الجسم.
  • توازن نسبة الماء.
  • توازن ضربات القلب.

ويحتوي على معادن أخرى، مثل: الصوديوم، والكالسيوم، والمغنسيوم، والفسفور.

4. احتوائه نسبة قليلة من الدهون

إنّ فاعلية البرتقال للرجيم تكمُن في احتوائه على نسبة قليلة جدًا من الدهون، أي ما يقارب 0.3 غرام من الدهون لحبة متوسطة من البرتقال، كما أنه خالٍ من الكولسترول.

تعد الدهون والكولسترول من أهم العناصر الغذائية التي تساهم في زيادة الوزن.

5. احتوائه على الألياف والبروتينات

إنّ الألياف والبروتين من أهم العناصر الغذائية التي تساهم في تخفيف الوزن، حيث أنها تعزز الشعور بالشبع وامتلاء المعدة، كما يحتوي البرتقال على نسبة عالية من الماء الذي يعمل بجانب كل من الألياف والبروتين على تعزيز الشبع عند تناول البرتقال على فترات ما بين الوجبات الرئيسة.

تحتوي حبة برتقال متوسطة الحجم على 0.9 غرام من البروتين، وعلى 3.4 غرام من الألياف.

6. احتوائه على مضادات الأكسدة

تعمل مضادات الأكسدة على حماية خلايا الجسم من التلف، وتحافظ على صحة الجسم.

7. احتوائه على حمض الستريك

أغلب الحمضيات تحتوي على حمض الستريك الذي يُعطي المذاق الحامض، إذ يساهم حمض الستريك على منع تكون حصى الكلى.

محاذير استخدام البرتقال للرجيم

هُناك مجموعة من الأمور يجب الالتزام بها للحصول على فوائد البرتقال للرجيم، وتجنب أي مضاعفات أخرى:

  • قد يعاني البعض من حساسية من البرتقال، مما يؤدي لحدوث مضاعفات وردة فعل تحسسية، إذ ينصح بتجنب اعتماد البرتقال للرجيم.
  • ينصح بعدم اعتماد البرتقال للرجيم من قبل الأشخاص الذين يعانون من الحموضة المعوية؛ لأن البرتقال يحتوي على حمض الستريك وحمض الأسكوربيك، إذ يؤدي إلى زيادة سوء الأعراض.
  • ينصح بتناول البرتقال الطازج وتجنب الحصول عليه على شكل عصير للاستفادة من جميع العناصر الغذائية وفاعلية البرتقال للرجيم.
من قبل د. سيما أبو الزيت - الاثنين 19 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الاثنين 24 أيار 2021