البردقوش لعلاج بطانة الرحم المهاجرة

تعد بطانة الرحم المهاجرة من المشكلات التي تسبب الألم خلال فترات الحيض، ولكن هل يمكن استعمال البردقوش لعلاج بطانة الرحم المهاجرة؟ وهل هناك أعشاب أخرى قد تساعد في علاج بطانة الرحم المهاجرة؟ في هذا المقال سنحاول الإجابة.

البردقوش لعلاج بطانة الرحم المهاجرة

يتناول هذا المقال معلومات حول تناول البردقوش لعلاج بطانة الرحم المهاجرة:

البردقوش لعلاج بطانة الرحم المهاجرة: حقيقة أم خرافة؟

بطانة الرحم المهاجرة هي حالة ينمو ويتصل فيها نسيج وبطانة الرحم بأنسجة أخرى خارج الرحم، ومنها: سطح الرحم الخارجي أو الأمعاء أو المبايض أو جدار الحوض أو قناة فالوب.

وبالرغم من وجود هذا النسيج خارج الرحم إلا أنه يتصرف كما لو أنه داخل الرحم وخاصة في وقت الحيض حيث تزداد سماكته ويتحلل ويسبب النزيف وألمًا شديدًا للمرأة المصابة.

وهنا يأتي دور الطب البديل حول استخدام البردقوش لعلاج بطانة الرحم المهاجرة، إذ وجد في دراسة تم إجراؤها أن زيت البردقوش مضافًا إليه زيت المريمية وزيت الخزامى (marjoram oil) قادر على السيطرة على أعراض بطانة الرحم المهاجرة والتخفيف منها، مثل: تخفيف آلام الدورة الشهرية في حال وضعه ودهنه على منطقة البطن.

لذلك قد نجد استعمال البردقوش لعلاج بطانة الرحم المهاجرة جملة مبهمة بعض الشيء حيث أن البردقوش وزيته لا يعدان علاجًا لبطانة الرحم المهاجرة، بل يعملان على التخفيف والسيطرة على الأعراض المصاحبة للبطانة الرحم المهاجرة.

أعشاب أخرى لعلاج بطانة الرحم المهاجرة

الأعشاب الأخرى حالها حال البردقوش لعلاج بطانة الرحم المهاجرة، حيث تقتصر فعاليتها على تخفيف الأعراض المصاحبة لبطانة الرحم المهاجرة. وتشتمل خيارات الطب البديل لعلاج أعراض بطانة الرحم المهاجرة على الآتي:

1. الكركم

الكركم يحتوي على الكركمين (Curcumin) المعروف بخصائصه لمضادة للالتهابات، إذ وجدت دراسة أن هذا العنصر قد يساعد في علاج والسيطرة على بطانة الرحم المهاجرة عن طريق تقليل إنتاج الإستراديول (Estradiol).

ووجدت دراسة أخرى أن الكركمين قد يمنع أنسجة الرحم من التكاثر والاتصال مع أي أنسجة خارجه.

2. البابونج

وجدت دراسة أن شرب شاي البابونج قد يساعد في تقليل أعراض متلازمة ما قبل الحيض ويساعد شربه أيضًا في علاج الأعراض التي ترافق الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، ووجدت دراسة أخرى أن مادة الكريسين (Chrysin) المتواجدة في البابونج تثبط نمو خلايا بطانة الرحم خارجه.

3. النعناع

في دراسة تم إجراؤها وُجد أن النعناع يمكن أن تقلل من الآلام المرافقة للحيض وبالتالي التقليل والسيطرة على الآلام الشديدة لبطانة الرحم المهاجرة.

4. الزنجبيل

وُجد أن للزنجبيل خواص قادرة على تقليل آلام الدورة الشهرية، وبالتالي فإنه يمتلك نفس التأثير على الألم المرتبط ببطانة الرحم المهاجرة.

الوقاية من الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة: هل هو ممكن؟

لا توجد طريقة للوقاية تمامًا من الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، ولكن قد يساعد اتباع هذه النصائح في تقليل فرصة الإصابة:

  • تقليل التعرض لهرمون الأستروجين 

عن طريق تناول حبوب منع الحمل أو استخدام اللاصقات أو الحلقات المهبلية بجرعات منخفضة من الإستروجين. وتجدر الإشارة إلى ضرورة التحدث مع الطبيب المختص الذي سيوضح الإيجابيات والسلبيات لكل دواء ليعود الاختيار في نهاية المطاف للمريضة.

  • ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة وخاصة الرياضات الهوائية لمدة نصف ساعة على الأقل بشكل منتظم قد يقلل من فرصة الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، كما ستساعد التمارين على الحفاظ على وزن صحي ونسب دهون قليلة في الجسم.

  • عدم شرب الكحول

شرب الكثير من الكحول يمكن أن يرفع كمية هرمون الاستروجين التي ينتجه الجسم مما قد يؤدي إلى الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

التقليل من شرب الكافيين

وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي يشربن كميات معتدلة من الكافيين من لديهن مستويات أعلى من هرمون الاستروجين، لذا ننصح بمراقبة تناول المرأة وتزامنها مع ظهور وشدة أعراض بطانة الرحم المهاجرة.

من قبل مريم هارون - الخميس 8 تموز 2021