البلغم الأخضر: أهم المعلومات

لماذا يتشكل البلغم الأخضر، وهل هو علامة على مرض خطير، ومتى عليك القلق؟ نقدم لك في هذا المقال كافة التفاصيل حول البلغم الأخضر.

البلغم الأخضر: أهم المعلومات

البلغم هو نوع من المخاط يتم إنتاجه في الرئتين، والمجاري التنفسية السفلية، ويساهم في منع الجراثيم، والمواد الضارة التي تسبب العدوى، من الدخول إلى الممرات الهوائية، والرئتين.

قد انتاج البلغم في مناطق أخرى من الجسم، بما في ذلك الجهاز التنفسي العلوي والجهاز الهضمي.

يكون البلغم في أغلب الأحيان رقيقًا ولا يمكن ملاحظته على الإطلاق، لكن عندما تصاب بالبرد أو العدوى، يمكن أن يصبح سميكًا ويتغير لونه.

لماذا يتغير لون البلغم؟

من الشائع أن يتغير لون البلغم من الأبيض، إلى الأصفر، أو الأخضر خلال الإصابة بالمرض. 

يعتقد الكثير من الأفراد أن هذا قد يكون مؤشرًا على حدةمرضك، وما إذا كانت العدوى بكتيرية أو فيروسية، لكن هذا ليس المعتقد ليس صحيحًا. 

إذ تعد التغيرات في لون البلغم جزءًا طبيعيًا من التطور الطبيعي للمرض، فعندما تدخل الجراثيم إلى جسمك، فإن إحدى الطرق الأولى لمحاربته العدوى هي تكوين مخاط إضافي لمحاولة طرد مسببات الأمراض الجرثومية. 

بعد أيام من المرض، يرسل جسمك خلايا مناعية إضافية للسيطرة على المرض، ويمكنها تحويل البلغم إلى اللون الأبيض، أو الأصفر، إذا تم خلطها بالبكتيريا، فقد يتحول إلى اللون الأخضر.

أسباب البلغم الأخضر 

عادةً ما ينتج البلغم الأخضر نتيجة الأسباب التالية:

  • التهاب الشعب الهوائية: الذي يبدأ بسعال جاف، وينتهي بالبلغم الشفاف أو الأبيض، مع تطور المرض قد تبدأ في سعال البلغم الأصفر والأخضر، هذا إشارة على أن المرض قد يتطور من الفيروسية إلى البكتيرية. يمكن أن يستمر الالتهاب لمدة تصل إلى 90 يومًا.
  • الالتهاب الرئوي: الذي يحدث نتيجةً لمشكلة تنفسية أخرى، ويسبب سعال البلغم الأصفر، أو الأخضر أو الدموي، قد تختلف أعراضه بناءً على نوع نوع الالتهاب الرئوي لديك، من الممكن أن تشمل: السعال، والحمى، والقشعريرة، وضيق في التنفس.
  • التهاب الجيوب الأنفية: يعرف أيضًا باسم عدوى الجيوب الأنفية، يمكن للفيروس، أو الحساسية، أو البكتيريا ،أن تسبب هذا المرض. في حال كانت البكتيريا هي سبب الالتهاب، قد تلاحظ ظهور البلغم الأصفر، أو الأخضر البلغم، احتقان الأنف.
  • التليف الكيسي: هو مرض رئوي مزمن يتراكم فيه البلغم في الرئتين، غالبًا ما يصيب هذا المرض الأطفال، والشباب. يمكن أن يسبب مجموعة متنوعة من ألوان البلغم من الأصفر إلى الأخضر إلى البني.

علاج البلغم الاخضر منزليًا

على الرغم من أن هذه ليست حالة مهددة للحياة، إلا أنها يمكن أن تؤثر على جودة حياتك، وتسبب لك الانزعاج والمضاعفات.

هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في تخفيف البلغم في المنزل قبل التوجه إلى الطبيب. يشمل العلاج المنزلي ما يلي:

  1. اشرب السوائل: تساعد السوائل إذابة البلغم. 
  2. استخدم جهاز التبخير: يمكن أن يساعد البخار في تخفيف المخاط وإزالة الاحتقان. 
  3. تناول العسل: احصل على ملعقة كل بضع ساعات مثل أي دواء للسعال. 
  4. استخدم الزيوت العطرية: مثل زيت النعناع.

متى يجب أن ترى الطبيب 

لا يعتمد الطبيب على لون البلغم فحسب لتشخيص المرض، إذ لا يشير وجود البلغم الأخضر دائمًا إلى وجود عدوى. ومع ذلك يمكن أن يساعدك الطبيب في تحديد العلاج المناسب. 

التمس العناية الطبية الفورية في الحالات الاتية:

  • لديك مخاط أبيض، أو أصفر، أو أخضر، يستمر لأكثر من بضعة أيام.
  • تعاني من أعراض أخرى، مثل الحمى، أو القشعريرة، أو السعال، أو ألم الجيوب الأنفية.
  • يميل لون البلغم إلى الأحمر، أو البني، أو الأسود، أو الرغوي.
من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 30 يونيو 2020