التبرع بالبلازما: أهم المعلومات

بالتأكيد أنت تعرف عن التبرع بالدم سواءً من مصادر طبية موثوقة أو قمت به من قبل، ولكن هل تعرف عن التبرع بالبلازما؟ كل ما تحتاج معرفته في المقال الآتي.

التبرع بالبلازما: أهم المعلومات

إن التبرع بالبلازما كالتبرع بالدم يمكنه أن يساعد الناس وينقذ الأرواح في الحالات الصعبة، تعرف في هذا المقال على المزيد:

التبرع بالبلازما وأهميته

يتم التبرع بالبلازما عن طريق سحب الدم من أحد الذراعين لفصل الجزء السائل من دم المتبرع عن الخلايا عن طريق الية خاصة، وتعد العملية هذه امنة وسهلة ولا تستغرق إلا بضع دقائق.

كما يتم تجميد بلازما المتبرع بها خلال 24 ساعة من سحب العينة للحفاظ على عوامل التخثر في الدم المهمة، كما يمكن الاحتفاظ به لعام تحت ظروف خاصة، وعند استخدامه يتم تذويبه لنقله للمريض.

إن التبرع بالبلازما هو عمل إنساني نبيل يقدمه الشخص ليساعد وينقذ حياة الأشخاص في عدة مواقف، فهو يزيد من حجم الدم ما يمنع أي صدمات في الجسم ويساعد على تخثر الدم.

يمكن للتبرع بالبلازما أن يساعد حالات طبية، مثل:

  • تقديم علاجات جديدة لأمراض ومشكلات صحية نادرة، مثل: نقص المناعة الأولي، وأمراض الرئة الوراثية.
  • علاج الصدمات والحروق.
  • أمراض الكبد الشديدة.
  • نقص عوامل تخثر الدم المتعددة.
  • علاج اضطرابات النزيف المختلفة كالهيموفيليا (Hemophilia).

من يمكنه أن يتبرع بالبلازما؟

يوصى بأصحاب فئة الدم AB أن يتبرعوا بالبلازما؛ لأنهم الفئة الوحيدة التي يمكنها أن تتبرع لأي فئة دم أخرى، إذ تعد هذه أحد الإيجايبات في الحالات الطارئة أي عند التعرض لحريق أو صدمة ما أو إن كانت حياة المريض على المحك.

وينصح أن يقوم بها الشخص كل 28 يومًا أي 13 مرة في العام الواحد. 

ويجب أن تتوفر معايير في المتبرع، مثل: 

  • اجتياز كافة الفحوصات الشاملة.
  • اجتياز اختبار عدم رد الفعل للفيروسات المعدية. 
  • اتباع نظام غذائي يتضمن 50 - 80 غرامًا من البروتين يوميًا.
  • أن يكون العمر 18 عامًا وأكثر.
  • أن يكون الوزن أكثر من 50 كيلوغرامًا.

كيف يتم استخلاص البلازما؟

بعد سحب الدم يتم وضعه في جهاز الطرد المركزي المستمر بالدوران وبذلك يفصل خلايا الدم الحمراء عن البلازما، ومن ثم يتم وضعه في زجاجة خاصة وتعاد خلايا الدم الحمراء والبيضاء مجددًا إلى الدم، وتستغرق هذه العملية عادة 45 دقيقة فقط. 

نصائح مهمة للمتبرع بالبلازما

هناك العديد من الأمور التي يجب على المتبرع أن ينتبه لها قبل وبعد التبرع، وهي كالاتي:

1. نصائح مهمة قبل التبرع

قبل التبرع عليك التأكد من عدة أمور مع فريق الرعاية الطبية، مثل: 

  • تأكد من الحالة الصحية الحالية، والتاريخ المرضي.
  • تأكد من العلامات الحيوية عن طريق قياس الاتي:
    • مستويات ضغط الدم.
    • درجة حرارة الجسم.
    • دقات القلب.
    • مستوى الهيموغلوبين (Hemoglobin) للتأكد من عدم وجود أنيميا.
  • احرص على شرب كميات وفيرة من الماء.
  • تناول وجبة صغيرة أو خفيفة مسبقًا، إذ يخفف ذلك من تعرضك للدوار أثناء وبعد التبرع بالبلازما.
  • احرص على تناول غذاء صحي ومتوازن.
  • تناول وجبة خفيفة مالحة ليلًا.
  • لا تنسى إحضار كل أوراقك الشخصية المهمة.

2. نصائح مهمة بعد التبرع

إن التعرض للأعراض الجانبية هو أمر غير شائع، ولكن اتباعك لبعض النصائح هو أمر جيد للوقاية.

إليك أهم النصائح كالاتي: 

  • اشرب الماء بشكل كافٍ؛ لأن البلازما تتكون من ما يقارب 92% من الماء.
  • تجنب القيام بأي نشاط بدني شاق طوال اليوم، واسترخ فقط.
  • راجع طبيبك إن كنت تتناول أي دواء؛ لأنه هناك أدوية تمنعك من التبرع، مثل:
    • المضادات الحيوية.
    • الأدوية المضادة لتكون الصفائح الدموية.
    • الأيزوتريتنون (Isotretinoin).
    • مضادات تجلط الدم.
    • الأنسولين البقري.
    • الغلوبيولين المناعي (Immune Globulin) المستخدم في علاج التهاب الكبد الوبائي ب.

نصائح مهمة لمستقبل البلازما

لا يوجد أية نصائح على مستقبل البلازما أن يلتزم بها قبل وبعد التلقي كقطع أدوية معينة، أو تغيير أيًا من عاداته الصحية.

الاثار الجانبية للتبرع بالبلازما

قد يتعرض الشخص الذي تبرع بالبلازما لعدة اثار جانبية شائعة قد تظهر خلال عملية التبرع أو بعدها فورًا، كما يأتي:

1. الشعور بالدوار

إن فقدان السوائل من الجسم خلال التبرع يسبب الصداع الخفيف، لهذا يجب على الشخص أن يرتاح ويتناول وجبة خفيفة بعد الانتهاء.

ولكن هناك حالات يجب أن يتوقف فيها التبرع، مثل:

  • الإغماء.
  • الاستفراغ والغثيان.
  • الشحوب.
  • انخفاض مستوى ضغط الدم.
  • التعرق والشعور بضعف عام.

2. التحسس الموضعي

يعاني بعض الأشخاص من حساسية اليود أو محاليل التنظيف التي يتم استخدامها لتعقيم مكان الإبرة، ويظهر رد الفعل التحسسي كالاتي:

  • الانتفاخ والاحمرار.
  • الحكة وظهور البثور على الجلد.

3. الكدمات والنزف

قد تظهر الكدمات على مكان الحقن، أو قد يشعر أن المكان دافئ وطري، كما قد يشعر بالتورم.

إن هذه الأعراض ليست مقلقة ويمكن للشخص أن يستمر بالتبرع إن ظهرت، وأن يضع كمادة باردة على المنطقة لمدة 12 - 24 ساعة ومن ثم كمادات دافئة.

أما في حالة النزيف على الشخص الضغط على المنطقة ورفع ذراعه، وإن لم يتوقف يجب طلب المساعدة.

من قبل هناء جواد - الخميس ، 29 أبريل 2021