التحاميل المهبلية للفطريات: أبرز المعلومات

إذا كنت تبحثين عن معلومات خاصة حول التحاميل المهبلية للفطريات تابعي قراءة المقال الآتي:

التحاميل المهبلية للفطريات: أبرز المعلومات

التحاميل المهبلية للفطريات (Antifungal vaginal suppositories) هي إحدى أنواع الأشكال الدوائية الموضعية التي يتم إدخالها في المهبل والمستخدمة في علاج الالتهابات المهبلية الفطرية، تعرف على المزيد من المعلومات حولها من خلال المقال الاتي:

التحاميل المهبلية للفطريات

التحاميل المهبلية للفطريات هي التحاميل التي تحتوي على الأدوية المضادة للفطريات والمخصصة للقضاء على الفطريات المسببة للالتهابات المهبلية.

تتميز التحاميل المهبلية بما فيها المضادة للفطريات بأنها توفر معالجة موضعية مباشرة لالتهاب المهبل دون الحاجة للجوء إلى الأدوية الفموية، إضافة إلى أنها سريعة المفعول وتسبب تأثيرات جانبية أقل من الأدوية الفموية.

أنواع التحاميل المهبلية المضادة للفطريات

عادةً يسمى التهاب المهبل الفطري بداء المبيضات أو السلاق (Candidiasis) نسبةً لنوع الفطر المسبب للالتهاب والذي يدعى بالمبيضات (Candida)، ولهذا تحتوي غالبية التحاميل المضادة للفطريات على أدوية مضادة لهذا الفطر.

تختلف أنواع التحاميل المهبلية المضادة للفطريات بحسب ما يأتي:

1. أنواع المركبات الدوائية التي تحتوي عليها

توجد عدة مركبات دوائية تساعد في القضاء على الفطريات المهبلية والتي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، ولكن يستحسن استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل استخدامها، وتتضمن هذه الأدوية ما يأتي:

  1. مركبات الازول (Azoles)، وتشمل ما يأتي:
    • الميكونازول (Miconazole).
    • الإيكونازول (Econazole).
    • الكلوتريمازول (Clotrimazole).
    • التيوكونازول (Tioconazole).
    • التيركونازول (Terconazole).
    • البوتوكونازول (Butoconazole).
  2. حمض البوريك (Boric acid).
  3. النيستاتين (Nystatin).

2. أشكال التحاميل المهبلية

توجد أشكال متعددة من التحاميل المهبلية للفطريات والتي يمكنها أن تذوب أو تنصهر بدرجة حرارة الجسم عند إدخالها في المهبل، وتشمل هذه الأشكال ما يأتي:

  • تحاميل هلامية صلبة ذو ملمس دهني.
  • أقراص صلبة.
  • حشوات قطنية (Tampons) مغلفة بمادة دوائية مضادة للفطريات، مثل: حشوات الميكونازول، والتي يتم إدخالها في المهبل طوال الليل ويتم إزالتها في صباح اليوم التالي.

3. مدة العلاج

تعتمد مدة العلاج بالتحاميل المهبلية للفطريات على ثلاث عوامل أساسية وهي قوة الدواء أو مقدار جرعة الدواء، وشدة الأعراض، وتكرار المشكلة، وبصورة عامة يمكن أن تكون مدة العلاج كالاتي:

  • تحميلة واحدة ليوم واحد فقط.
  • تحميلة واحدة لمدة 3 أيام.
  • تحميلة واحدة لمدة 5 إلى 7 أيام.
  • تحميلة واحدة لمدة زمنية أطول قد تصل إلى 14 يومًا أو أكثر، وذلك بحسب ما يقرره الطبيب المختص.

تنبيه: في حال كانت المرأة حامل يتوجب عليها استشارة الطبيب المختص قبل استعمال هذه الأدوية.

طريقة استخدام التحاميل المهبلية

تتلخص خطوات استعمال التحاميل المهبلية بالاتي:

  • غسل اليدين جيدًا قبل وبعد استخدام التحميلة.
  • تنظيف منطقة المهبل بالماء الدافئ والصابون اللطيف غير المهيج لمنطقة المهبل، ثم تجفيف المنطقة جيدًا بطريقة لطيفة.
  • تجهيز التحاميل، أو ملئ الأداة الطيبة، إذ عادة يتم إدخال التحاميل المهبلية يدويًا أو باستخدام أداة بلاستيكية طبية تساعد في عملية الإدخال.
  • الاستلقاء على الظهر مع ثني الركبتين.
  • وضع التحميلة أو الأداة البلاستيكية عند فتحة المهبل، ثم دفعها قدر المستطاع إلى داخل المهبل.
  • يجب إزالة الأداة البلاستيكية برفق وبطء، من ثم التخلص منها أو غسلها بحسب ما هو موصوف لها ضمن النشرة الطبية.

لمعرفة المزيد من التفاصيل عن كيفية الاستخدام اقرئي أيضًا: التحاميل المهبلية: كيف تستخدم ولماذا؟

إرشادات استخدام التحاميل المهبلية المضادة للفطريات

في ما يأتي بعض النصائح المهمة التي يجب اتباعها قبل وعند استخدام هذا النوع من التحاميل المهبلية:

  • يجب قراءة النشرة الطبية المرافقة للدواء بدقة قبل استخدامه.
  • يستحسن اتباع تعليمات الطبيب المعالج بخصوص استعمال هذه التحاميل.
  • يفضل استخدام التحاميل المهبلية عند وقت النوم.
  • قد يأتي مع بعض التحاميل أو الأقراص المهبلية في نفس المغلف أنابيب صغيرة معبأة بالكريم يتم استخدامها على المنطقة الخارجية للمهبل لعلاج أعراض الحكة.
  • يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب بخصوص القضيب البلاستيكي قبل استخدامه.
  • يفضل أخذ التحميلة التي يتم نسيانها في موعد الجرعة التالية، مع عدم مضاعفة الجرعة.
  • قد تسبب هذه التحاميل بعض التداخلات الدوائية مع بعض الأدوية، مثل: الوارفارين (Warfarin)، أو بعض موانع الحمل الموضعية، ولهذا يجب إعلام الطبيب بقائمة الأدوية التي تستخدمها المرأة قبل استخدام التحاميل.
  • يجب الاستمرار في استخدام هذه التحاميل طوال الفترة المخصصة للعلاج، ويتوجب عدم تركها حتى لو اختفت الأعراض أو بدأت الدورة الشهرية أثناء فترة العلاج.

تأثيرات التحاميل المهبلية المضادة للفطريات الجانبية

قد تسبب التحاميل المهبلية للفطريات بعض التأثيرات غير المرغوب فيها، وقد تختلف هذه التأثيرات بشكل بسيط بين أنواع الأدوية التي تحتويها، بشكل عام قد تشمل هذه التأثيرات ما يأتي:

  • أعراض أخرى في المهبل لم تكون موجودة قبل استخدام الدواء مثل: الشعور بالحكة، أو خروج إفرازات، أو تهيج وحرقان في المهبل.
  • ردود الفعل التحسسية في الجسم، مثل: الشرى، أو الطفح الجلدي، أو الشعور بالحكة، أو تورم الوجه أو اللسان أو الشفتين.
  • ألم أو تورم المهبل.
  • الام وتشنجات في البطن.
  • الصداع.
من قبل د. نور فائق - الثلاثاء ، 12 يناير 2021