التهاب اللثة الفطري: أبرز المعلومات

هل لاحظت تغيرات في لون اللثة مؤخرًا؟ لعلك تعاني من التهاب اللثة الفطري، فما هو هذا الالتهاب؟ تابعوا هذا المقال لتكتشفوا الإجابة.

التهاب اللثة الفطري: أبرز المعلومات

هل لاحظت ظهور بعض البقع البيضاء داخل الفم؟ لعلك تتساءل عن سبب ظهورها؟ في الواقع هناك عدة أسباب لظهور هذه البقع، ومنها إصابتك بالتهاب فطري في الفم، ويسمى أيضًا بمرض القلاع الفموي (Oral thrush)، فهل يمكن أن يسبب التهاب اللثة الفطري؟ وما هي أعراضه وأسبابه؟ تعرفوا معنا على الإجابة في هذا المقال:

التهاب اللثة الفطري

التهاب اللثة الفطري هو التهاب يحدث نتيجًة لتجمع نوع خاص من الفطريات تسمى فطريات المبيضة البيضاء (Candida albicans) داخل الفم، وتصيب عادًة باطن الخد واللسان، إلا أنها يمكن أن تنتقل لأماكن أخرى كاللثة، وسقف الفم، واللوزتين.

ولا يعد التهاب اللثة الفطري أمرًا شائعًا، وكثيرًا ما يحدث خطأ في تشخيصه بسبب تشابه أعراضه مع التهاب اللثة التوسفي (Desquamative gingivitis).  

أعراض التهاب اللثة الفطري

عادًة ما تكون أعراض التهاب الفم الفطري نادرة وبسيطة عند الأشخاص الأصحاء، إلا أنها قد تكون أكثر حدة عند الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض التي تضعف جهاز المناعة، وعند انتقال الالتهاب إلى اللثة، تكون أعراض التهاب اللثة الفطري كما يأتي:

  • الشعور بحرقة في الفم.
  • فقدان مؤقت في حاسة التذوق.
  • حدوث تهيج والتهاب حول اللثة.
  • ظهور تشقق واحمرار على جانب الفم.
  • ظهور مناطق بيضاء بارزة قليلًا على اللثة.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب اللثة الفطري

تعد الإصابة بالتهاب اللثة الفطري أمرًا نادرة في حال عدم وجود أمراض أخرى، ومن عوامل الخطر التي تزيد احتمالية الإصابة بالتهاب اللثة الفطري ما يأتي:

  • ضعف جهاز المناعة، مثل مرضى السرطان، والإيدز، والرضع، وكبار السن.
  • ارتداء أطقم الأسنان، وبعض حالات الفم التي تسبب الجفاف تزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب اللثة الفطري.
  • الإصابة بالسكري وعدم الحرص على علاجه، إذ يزيد ذلك من محتوى السكر في اللعاب، مما يحفز نمو الفطريات.
  • استخدام بعض الأدوية التي تغير من توازن البكتيريا الطبيعية في الجسم، والتي تؤدي إلى زيادة نمو الفطريات، مثل: المضادات الحيوية، والكورتيكوستيرويد.

تشخيص التهاب اللثة الفطري

إن التهاب اللثة الفطري الأكثر شيوعًا هو القلاع الفموي، وعادًة ما يستطيع الطبيب تشخيصه بالنظر داخل الفم، ورؤية البقع البيضاء على اللثة، ومن طرق تشخيص التهاب اللثة الفطري الأخرى ما يأتي:

  • إجراء فحص مجهري للنسيج المأخوذ من منطقة البقع داخل الفم وذلك لتأكيد وجود التهاب فطري.
  • إجراء تنظير أو تصوير بالأشعة السينية للمريء في حال انتشار الالتهاب الفطري إليه.
  • ملاحظة إذا ما كان ظهور اللثة على شكل حماموي (Erythematous gingiva) ذو سطح حبيبي.

علاج التهاب اللثة الفطري

قبل البدء بعلاج التهاب اللثة الفطري، سيقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات وذلك للتأكد من عدم وجود أمراض أخرى، والتي قد تكون سبب للإصابة بهذا الالتهاب، وقد يأخذ العلاج وقتًا أطول ويكون أكثر صعوبة عند المرضى المصابين بأمراض تضعف جهاز المناعة، ويمكن علاج التهاب اللثة الفطري بالطرق الاتية:

1. العلاج الدوائي

سيقوم الطبيب بصرف بعض الأدوية المضادة للفطريات، إما على شكل سائل أو حبوب أو أقراص مص، وعادًة ما يتم استخدامها لمدة 10-14 يومًا.

2. العلاج المنزلي

بالإضافة إلى العلاج الدوائي، بإمكانك استخدام بعض طرق العلاج المنزلية للتخفيف من أعراض التهاب اللثة الفطري ومن هذه الطرق ما يأتي:

  • تناول الأطعمة الغنية بالبكتيريا النافعة مثل اللبن.
  • قم بإذابة نصف ملعقة من الملح في كوب من الماء الدافئ واستخدمه في غسل الفم.
  • حافظ على نظافة الفم والأسنان، وذلك بتنظيفها بفرشاة الأسنان وخيط الأسنان بشكل منتظم.
من قبل رغد عمرو - السبت ، 31 يوليو 2021