التهاب أوتار اليد: أهم المعلومات

قد يتسبب التهاب الأوتار في منطقة اليد بألم وحرقان وشعور عام بالانزعاج، فما هي أسباب التهاب أوتار اليد؟ وكيف من الممكن علاج هذه الحالة؟

التهاب أوتار اليد: أهم المعلومات

إن الأوتار هي أنسجة تشبه إلى حد كبير الحبال الرفيعة أو الأربطة، وتشكل حلقة وصل بين العضلات والعظام في مناطق مختلفة في الجسم، وهي المسؤولة عن حركة مفاصل العظام.

وتتواجد الأوتار عادة داخل ما يشبه الأنابيب التي تعمل على حمايتها، وهناك مادة مزلقة تكسو الأوتار وتسمح لها بالتواجد داخل الأنابيب المذكورة دون أي ضغط أو جهد.

ولكن قد يحصل التهاب أوتار اليد في أي منطقة في اليد، سواء الذراع أو المعصم أو كف اليد، فما الذي يحدث هنا؟ فلنتعرف أكثر على التهاب أوتار اليد فيما يأتي:

ما هو التهاب أوتار اليد؟

يحصل التهاب الأوتار عندما تصاب المادة الزلقة المحيطة بالأوتار بتورم والتهاب لسبب ما سواء في اليد أو في أي منطقة أخرى، الأمر الذي يصعب من حركة الأوتار ويقلل من القدرة على التحكم بها.

وتحتوي اليد وباقي أجزاء الذراع على مجموعة من الأوتار المتنوعة، لذا فإن التهاب أوتار اليد والذراع قد يكون على هيئة إحدى الحالات الاتية:

  • حالة مرفق لاعب التنس: يتركز الألم في الجهة الداخلية من المرفق وفي الذراع.
  • حالة مرفق لاعب البيسبول: يمتد الألم من المرفق وصولًا إلى المعصم من الجهة السفلية.
  • التهاب الكفة المدورة: يتركز الألم هنا في منطقة الكتف. 
  • التهاب وتر الإبهام: يتركز الألم في محيط الإبهام. 
  • التهاب أوتار المعصم: يتركز الألم هنا في منطقة المعصم وكف اليد.

أعراض التهاب أوتار اليد والمعصم

تختلف الأعراض الظاهرة في حالات التهاب أوتار اليد تبعًا لمنطقة الأوتار الملتهبة، وتشمل الأعراض المحتملة وتحديدًا في كف اليد الاتي:

1. أعراض التهاب أوتار المعصم

هذه أهم أعراض التهاب أوتار المعصم:

  • ألم يبدأ خفيفًا، ويزداد حدة مع تحريك اليد والمعصم.
  • الشعور بنوع من الدفء في منطقة المعصم، بالإضافة إلى احمرار ظاهر في بعض الحالات.
  • ضعف عام في منطقة المعصم.
  • تورم والتهاب يمنع تحريك معصم اليد ويجعل أي نشاط يتضمن حركة متكررة وسريعة صعبًا.

2. أعراض التهاب وتر الإبهام

فيما يأتي أهم أعراض التهاب وتر الإبهام:

  • ألم في منطقة اتصال الإبهام بكف اليد.
  • ألم يمتد من الإبهام حتى الساعد، وخاصة عند محاولة تحريك اليد والإبهام.
  • انتفاخ ملحوظ في الجزء الجانبي من المعصم من جهة الإبهام.
  • العجز عن القيام بمهام وأنشطة بسيطة جدًا، مثل: الإمساك بكوب الشاي، أو تقطيع الفواكه.

أسباب التهاب أوتار اليد والمعصم

هذه بعض الأمور والعوامل التي قد تزيد من فرص الإصابة بالتهاب أوتار اليد والمعصم:

  • تحريك اليد بطريقة معينة وسريعة لفترات طويلة نسبيًا وبشكل منتظم، كما يحدث عند ممارسة أحد الأنشطة الاتية:
    • الطباعة على لوحة المفاتيح.
    • ألعاب الفيديو.
    • ممارسة ألعاب رياضية تعتمد على استخدام اليد المتكرر بحركات سريعة.
  • إصابة المفصل في حادث ما، مثل: السقوط.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

علاج التهاب أوتار اليد

هناك العديد من الأمور التي من الممكن القيام بها لعلاج التهاب أوتار اليد، وهذه أهمها:

1. علاج التهاب أوتار اليد في المنزل

هذه بعض الخيارات العلاجية البسيطة التي من الممكن اتباعها لعلاج التهاب أوتار اليد في المنزل:

  • منح اليد فترة راحة من الحركات المتكررة التي تسببت بإصابتها بالتهاب أوتار اليد من الأصل.
  • تطبيق كمادات باردة على موضع الألم يوميًا لتخفيف أي تورم أو التهاب حاصل في اليد.
  • تناول مسكنات الألم الخفيفة إذا استدعت الحاجة ذلك.
  • ارتداء مشد يقيد حركة المعصم أو الإبهام لتخفيف التهاب أوتار اليد الحاصل.

2. علاج التهاب أوتار اليد طبيًا

عندما يكون الألم غير محتمل أو عندما تظهر أعراض مقلقة وتستمر لعدة أيام أو أسابيع دون أن تجدي الطرق المنزلية المذكورة أعلاه نفعًا في تخفيف الأعراض الظاهرة، يتم اللجوء للطبيب ومناقشة الخيارات العلاجية الاتية:

  • وضع جبيرة على اليد لمنع حركتها تمامًا.
  • الخضوع لحقن ستيرويدية.
  • استعمال مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.
  • الخضوع لعملية جراحية.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 7 أبريل 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 13 أبريل 2021