التهاب عظم الفك: تعرف على أعراضه وأسبابه وعلاجه

هل تُعاني من التهاب عظم الفك؟ وهل تريد معرفة أبرز المعلومات عنه؟ إذًا فقط عليك متابعة المقال، فهو دليلك الشامل لتعرف على هذه الحالة.

التهاب عظم الفك: تعرف على أعراضه وأسبابه وعلاجه

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن التهاب عظم الفك (Osteomyelitis of the jaw) :

ما هو التهاب عظم الفك؟

التهاب عظم الفك هو الالتهاب الذي يصيب نخاع العظم في منطقة الفك، وينقسم هذا الالتهاب إلى نوعين كما الاتي:

  • التهاب عظم الفك الحاد: يستمر هذا النوع لمدة شهر واحد فقط.
  • التهاب عظم الفك المزمن: يستمر هذا النوع لأكثر من شهر.

إن أكثر حالات التهاب عظم الفك شيوعًا هي التهاب عظم الفك المزمن الذي ينجم عن التهاب يصيب الجزء العلوي من الأسنان، وقد ينتج عنه الإصابة انقطاع التروية الدموية عن الأسنان مما يسبب موت النسيج العظمي.

كما توجد حالات قليلة يكون فيها التهاب عظم الفك أوليًا، بمعنى أنه لا يوجد سبب واضح للإصابة به، ويمكن أن يظهر في الصغر أو عند البالغين.

أعراض التهاب عظم الفك وعلاماته

تختلف الأعراض التي تظهر في حالات التهاب عظم الفك بحسب عوامل عديدة، فمثلًا في حال كان الالتهاب نتيجة الإصابة بالتهاب؛ فإن الأعراض تختلف باختلاف مسبب الالتهاب ومدى عدوانيته، كما تختلف الأعراض باختلاف مقاومة جسم المضيف (الإنسان).

تمثلت الأعراض والعلامات التي قد تظهر على الشخص عند الإصابة بالتهاب عظم الفك في ما يأتي:

  • تكون الناسور (Fistula).
  • عدم تكوين القيح مكان الالتهاب.
  • ألم يمتد إلى الفك أو الجبهة.
  • ظهور انتفاخ يبدأ طريًا ثم يصبح قاسيًا.
  • كزاز الفك.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ظهور رائحة كريهة للفم (Halitosis).
  • تضخم في العقد الليمفاوية الموجودة في المنطقة.
  • انتفاخ في اللثة القريبة من موضع التهاب عظم الفك، ويشعر المريض بألم إذا لمسها.
  • الشعور بخدران أو تنميل في الشفة السفلية من الجهة الذي حدث فيها التهاب عظم الفك أحيانًا.

يجدر العلم أن شدة الألم تتراوح بين الألم البسيط والشديد، وفي حالات التهاب عظم الفك الحاد يكون الألم شديدًا عادةً.

أسباب التهاب عظم الفك

تمثلت أسباب الإصابة بالتهاب عظم الفك في ما يأتي:

  • الإصابة بعدوى بكتيرية قد تنتج من عدم المحافظة على نظافة الأسنان، أو بسبب تلوث المعدات التي تم استخدامها لعلاج الأسنان مؤخرًا.
  • التعرض إلى إصابة في منطقة الفك، مثل: السقوط على الفك.
  • المعاناة من اضطرابات في الهرمونات، فأحيانًا الاضطراب الهرموني يؤدي إلى قلة تدفق الدم إلى منطقة الفك مما يؤدي إلى التهاب العظم فيه.
  • تعرض الفك والفم كاملًا للمواد الكيميائية، مثل: النيكوتين من خلال التدخين.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجهازية، مثل: هشاشة العظام (Osteoporosis)، أو داء باجيت (Paget disease)، حيث أن هذه الأمراض تعد سبب في رئيس في التهاب عظم الفك. 

تشخيص التهاب عظم الفك

يعتمد الطبيب المسؤول عن هذه الحالات لتشخيص الإصابة بالتهاب عظم الفك على الكثير من الأمور، ومن بينها: 

  • التاريخ الصحي للمريض. 
  • العلامات والأعراض التي تظهر على المريض. 
  • نتائج بعض الفحوصات، ومنها: التصور الشعاعي، والإجراءات الجراحية التشخيصية.

علاج التهاب عظم الفك

من الجدير بالعلم أنه يوجد عدد من الخيارات العلاجية التي يمكن أن يلجأ الطبيب إليها في حالات التهاب عظم الفك، ومن الأمثلة عليها:

  • مسكنات الألم.
  • الستيرويدات (Steroids). 
  • أدوية العلاج الكيماوي (Chemotherapeutic agents). 
  • البيسفوسفونات (Bisphosphonates).

بجانب العلاج الطبي يجب أن يقوم المصاب باتباع العديد من العلاجات المنزلية المساعدة للعلاج، ومنها:

  • المضمضة بالماء والملح.
  • الاهتمام بنظافة الأسنان.
  • المضمضمة بغسول الفم، والذي يفضل أن يكون تم شرائه بعد استشارة الطبيب.

من قبل ثراء عبدالله - الأربعاء ، 9 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 19 مايو 2021