التهاب مفاصل الأصابع

يمكن أن يؤثر التهاب المفاصل على الأصابع ويسبب ألمًا وازعاجًا كبيرًا، في هذا المقال سوف نتعمق بتفاصيل التهاب مفاصل الأصابع.

التهاب مفاصل الأصابع

للأصابع أهمية كبيرة للقيام بمهامنا اليومية بكل يسر، لذا فإن أي مشكلة تصيبها كما في حالة التهاب مفاصل الأصابع سوف تحد من وظيفتها، نذكر أهم الأعراض والأسباب والأنواع وطرق العلاج كما الاتي:

أنواع التهاب مفاصل الأصابع

يوجد ثلاثة أنواع شائعة من التهاب المفاصل التي تصيب عادة الأصابع:

1. الفصال العظمي

إن الفصال العظمي والمعروف أيضًا باسم التهاب المفاصل التنكسي هو النوع الأكثر شيوعًا من التهاب مفاصل الأصابع، حيث يتاكل الغضروف الطبيعي بشكل مستمر، مما يؤدي إلى تكشف العظام.

وتعد مفاصل الأصابع الوسطى وأطراف الأصابع والمفصل الموجود في قاعدة الإبهام هي أكثر المفاصل إصابة في اليد.

2. التهاب المفاصل الروماتويدي

يعد التهاب المفاصل الروماتويدي هو حالة مناعة ذاتية جهازية يمكن أن تسبب عددًا من المشكلات، من بينها التهاب الأنسجة الرخوة المحيطة بالمفاصل، إذ إن أكثر المفاصل إصابة في اليد هي المفاصل الموجودة في قاعدة الأصابع.

3. النقرس

يحدث النقرس بسبب تراكم حمض اليوريك الذي يؤدي إلى تكون البلورات في مفصل واحد أو أكثر، وبالرغم من أن إصبع القدم الكبير هو الجزء الأكثر إصابة في الجسم، إلا أنه يمكن أن تتأثر مفاصل الأصابع أيضًا.

أعراض التهاب مفاصل الأصابع

في ما يأتي الأعراض التي قد يعاني منها شخص مصاب بالتهاب مفاصل الأصابع:

  • الشعور بألم خفيف وحرقة في الأصابع خاصة بعد الأنشطة التي تتطلب استخدام مفاصل الأصابع، وتزداد شدة الألم مع تفاقم الالتهاب.
  • تورم المفاصل مع الاستخدام المفرط أو عند تعرضها للتلف.
  • تيبس المفاصل الذي يحد من حركتها، ويكون أشد صباحًا نظرًا لعدم استخدامها لعدة ساعات أو بعد يوم طويل من حركة المفاصل وإجهادها أكثر من المعتاد.
  • تشوه الأصابع الناجم عن تاكل الغضروف بشكل غير متساوٍ، بالإضافة إلى ازدياد ضعف الأنسجة والأربطة التي تثبت المفاصل مع تقدم الالتهاب.
  • الشعور بدفء في المفصل.
  • الاحمرار حول المفصل.
  • الاحساس بالطحن أو الصرير في المفاصل بسبب احتكاك العظام ببعضها في منطقة المفصل.
  • ظهور نتوءات عظمية في المفاصل المصابة بالالتهاب.

أسباب وعوامل خطر التهاب مفاصل الأصابع

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فقد تشمل بعض الأسباب وعوامل الخطر المعروفة المرتبطة بالتهاب المفاصل ما يأتي:

  • الأنشطة المتكررة والإصابات الحادة، إذ يمكن أن تتسبب تلف المفاصل وتؤدي إلى التهاب المفاصل.
  • التدخين، حيث أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • العدوى، إذ إن بعض أنواع العدوى تلحق الضرر بالمفاصل وتسبب التهابها.
  • كبار السن أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل.
  • الجنس، حيث أن هناك عدة أنواع من التهاب المفاصل تكون أكثر شيوعًا عند النساء مقارنة مع الرجال.

علاج التهاب مفاصل الأصابع

إن العلاج عادة ما يتضمن واحدًا أو أكثر من الخيارات الاتية التي يضعها الطبيب اعتمادًا على الحالة:

1. العلاج الدوائي

تشمل العلاجاتا لدوائية الممكنة ما يأتي:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) الفموية أو الموضعية للتقليل من التورم والالتهاب والألم.
  • حقن الستيرويدات القشرية عندما لا ينجح العلاج بمضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو يحظر استخدامها.
  • الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs) في حالات أمراض المناعة الذاتية.

2. العلاجات غير الدوائية

يمكن لبعض التعديلات على نمط الحياة، أو الطرق الأخرى أن تساهم في تخفيف الأعراض، إليك في ما يأتي أمثلة عليها:

  • أخذ قسط من الراحة.
  • ممارسة الرياضة.
  • استخدام الجبيرة لدعم وتقليل الضغط عن المفاصل المؤلمة.
  • تقليل الإجهاد والضغط.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب الالتهاب.
  • تناول الأطعمة التي تحد من الالتهابات، مثل: أحماض الأوميغا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك كسمك السلمون، أو في زيت الكتان.
  • إجراء فحوصات طبية بانتظام.
  • العلاج الطبيعي.
  • الجراحة في حالة تلف المفاصل الشديد.
من قبل د. ديما تيم - الاثنين ، 28 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 28 ديسمبر 2020