الجلطة الدموية: تعرف على أماكن حدوثها

تعرف على المؤشرات والأعراض التي ترافق إصابتك بالجلطة الدموية وفقًا لمكان حدوثها، مثل: القدمين والصدر والبطن والدماغ.

الجلطة الدموية: تعرف على أماكن حدوثها

تعد الإصابة بالجلطة الدموية أمرًا خطيرًا ومهددًا للحياة، ولذا خصص المقال لذكر أبرز أنواع الجلطة الدموية ومدى تأثيرها على الجسم:

الجلطة الدموية في القدم

تسمى الجلطة الدموية التي تصيب الأوعية الدموية الرئيسة في الجسم باسم خثار الأوردة العميقة (Venous thrombosis)، والتي تحدث بالأساس في الأطراف السفلى من الجسم.

الجلطة الدموية الصغيرة في القدم قد لا تكون مؤذية، لكن تلك الكبيرة من الممكن أن تسبب مشكلات صحية خطيرة، مثل: الإصابة بالانصمام الرئوي.

تترافق الإصابة بالجلطة الدموية في القدم ببعض الأعراض، والتي تشمل:

  • التورم والانتفاخ.
  • الاحمرار.
  • الألم.
  • الألم عند الضغط.

في حال ظهور هذه الأعراض بقدم واحدة فقط، قد تكون مؤشرًا على الإصابة بالجلطة الدموية.

للتمييز بين الإصابة بالجلطة الدموية ومشكلة صحية أخرى، ينصح بالبحث عن العلامات الاتية، فإن وجدت فهي تؤكد أن الأمر هو جلطة دموية:

  • ألم شبيه بذاك الناتج عن تشنج العضلات.
  • عدم الاستجابة للعلاج، فمثلًا وضع ثلج على القدم المتورمة لن يساعد في التخلص منه.
  • سخونة القدم.
  • رؤية بقعة حمراء أو زرقاء اللون مكان الجلطة الدموية.

الجلطة الدموية في الصدر

بالرغم من أن الجلطات الدموية أكثر شيوعًا في القدمين، إلا أنها ممكن أن تصيب الجزء العلوي من الجسم أيضًا.

من الممكن أن تتشكل الجلطة الدموية في الشرايين المتجهة إلى القلب، مما يسبب منع تدفق الدم وبالتالي الإصابة بالنوبة القلبية.

قد تقوم الجلطة الدموية بالانتقال وصولًا إلى الرئتين مسببة الإصابة بالانصمام الرئوي، وبالتالي تعد الإصابة بالجلطة الدموية في منطقة الصدر خطيرة للغاية، ولذا يجب معرفة الأعراض الاتية:

  • ألم في الصدر يزداد مع التنفس.
  • ضيق في التنفس.
  • تسارع في نبضات القلب.
  • سعال.

الجلطة الدموية في البطن

الإصابة بالجلطة الدموية في منطقة البطن قد تسبب وقف تدفق الدم إلى الأمعاء مسببة تضررها.

هناك فئات أكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الجلطة الدموية، وهم:

  • المصابين بالسرطان.
  • الأشخاص الذين يعانون من التهاب الزائدة الدودية الحاد.
  • مرضى التهاب الرتج.
  • النساء اللاتي يتعالجن بحبوب منع الحمل والأدوية التي تحتوي على الأستروجين.

أعراض الإصابة بالجلطة الدموية في البطن تشمل:

  • ألم في البطن.
  • انتفاخ.
  • قيء.
  • ألم في المعدة بعد تناول الطعام.

الجلطة الدموية في الدماغ

بعض أنواع الجلطات الدموية التي تصيب الجزء العلوي من الصدر قادرة على الوصول إلى الدماغ، ووصول هذه الجلطات الدموية إلى الدماغ من شأنه أن يصيب الشخص بالسكتة الدماغية.

الجدير بالذكر أن معظم الجلطات الدموية من هذا النوع لا يتم اكتشافها قبيل الإصابة بالسكتة الدماغية.

معلومات هامة عن الجلطات الدموية

يوجد معلومات يجب معرفتها عن الجلطات الدموية، وهي:

  • عندما تنشأ جلطة دموية في أحد الأوعية الدموية من الممكن أن تظهر بعض الأعراض أو لا تظهر بتاتًا، وهذا ما يسبب الخطر الأكبر.
  • أعراض الإصابة من الممكن أن تختلف اعتمادًا على مكان ظهور هذه الجلطة الدموية في الجسم كما لوحظ سابقًا.
  • يجب الإسراع إلى الذهاب للطبيب في حال ظهور أي أعراض مثيرة للشك في ما يخص الجلطة الدموية.
  • تغير نمط الحياة يساعد في الوقاية من الجلطة الدموية، وأهم هذه التغيرات:
    • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
    • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالدهون الجيدة.
    • شرب المزيد من الماء.
    • الإقلاع عن التدخين.
    • النوم بعدد ساعات كافي، والابتعاد عن السهر لأوقات متأخرة.
    • الابتعاد عن التوتر والعصبية قدر الإمكان، ويمكن ذلك من خلال ممارسة تمرين التنفس العميق، وممارسة اليوغا، والخروج مع الأصدقاء.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 13 فبراير 2018
آخر تعديل - الأحد ، 22 أغسطس 2021