الحلمة المقلوبة: ما هي؟

هل سمعت من قبل عن الحلمة المقلوبة؟ هل تؤثر هذه الحالة على الرضاعة الطبيعية مثلًا؟ وهل تحتاج إلى علاج؟ كل هذا وأكثر تجده في المقال.

الحلمة المقلوبة: ما هي؟

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن الحلمة المقلوبة (Inverted nipple):

ما هي الحلمة المقلومبة؟

الحلمة المقلوبة هي حالة تكون فيها الحلمة مقلوبة إلى الداخل بدلًا من الإشارة إلى الخارج.

من الممكن أن تكون الحلمة المقلوبة حالة خلقية أي أنها موجودة منذ الولادة، لكن في بعض الحالات من الممكن أن تكون نتيجة للإصابة بمرض ما أو صدمة، حيث أن الإصابة بأي التهاب أو تندب في الأنسجة الموجودة خلف الحلمة من شأنه أن يسبب انقلابها.

تجدر الإشارة إلى أن النساء والرجال قد يصابون بهذه الحالة، كما قد تصيب حلمة واحدة دون الأخرى في بعض الأحيان.

هل من الطبيعي الإصابة بحلمة المقلوبة؟

لا تعد الإصابة بالحلمة المقلوبة مشكلة صحية خطيرة، أي أنها لا تستدعي الخطر ولا تؤثر على حياة المصاب، لكن يشير الأطباء إلى ضرورة الخضوع لعلاج الحلمة المقلوبة في حال كان السبب الأساسي الكامن ورائها مرض خطير، مثل:

هل تؤثر الحلمة المقلوبة على الرضاعة الطبيعية؟

يكثر السؤال من قبل النساء هل تؤثر الحلمة المقلوبة على الرضاعة الطبيعية؟ بشكل عام لا تؤثر الحلمة المقلوبة على الرضاعة الطبيعية، حيث أن الطفل يقوم بإمساك الثدي ككل وليس الحلمة نفسها، لكن في المقابل من الممكن أن تواجه المرأة صعوبة في ذلك في حال كنت حدة الانقلاب كبيرة جدًا.

كي تكون الإجابة موضحة بشكلٍ أفضل للمرضعات، قد تم تصنيف الحلمة المقلوبة إلى 3 أصناف كما الاتي:

  • الدرجة الأولى: من الممكن أن يسحب المصاب الحلمة إلى الخارج وتبقى الحلمة بارزة للخارج، وهذه الدرجة لا تشكل بالعادة مشكلات في الرضاعة الطبيعية.
  • الدرجة الثانية: من الممكن للشخص سحب الحلمة إلى الخارج لكن بصعوبة، كما أنها تميل إلى الانقلاب مرة أخرى، ومن الممكن أن تعاني المرأة في هذه الحالة من صعوبة في الرضاعة الطبيعية.
  • الدرجة الثالثة: قد لا يتمكن الشخص من سحب إلى الخارج، وبهذه الحالة تكون الرضاعة الطبيعية صعبة للغاية أو حتى مستحيلة.

أسباب الحلمة المقلوبة

يوجد الكثير من الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى ظهور الحلمة المقلوبة، ومن أبرزها ما يأتي:

1. العمر

يبدأ الثدي بالتغيير عند وصول المرأة منتصف الثلاثينات من العمر، ويستمر هذا التغيير مع التقدم في العمر، فكلما اقتربت المرأة من سن اليأس تصبح قنوات الحليب أقصر، الأمر الذي يسحب معه الحلمة إلى الداخل.

2. الرضاعة الطبيعية أو جراحة الثدي 

جميع هذه الأمور من شأنها أن تسبب ظهور الحلمة المقلوبة، فبعد الانتهاء من الرضاعة الطبيعية، وفي حال تضرر قنوات الحليب قد تلاحظ المرأة انقلاب الحلمات إلى الداخل، بالإضافة إلى ذلك قد تسبب الجراحة في الثدي إلى ظهور الحلمة المقلوبة أيضًا.

3. سبب خلقي

تتشكل الحلمة وتتكون عندما يكون الجنين في رحم الأم، لذا قد يولد البعض بالحلمة المقلوبة، السبب وراء ذلك قد يعود إلى صغر حجم قاعدة الحلمة، أو أن قنوات الحليب لم تتطور بالشكل الكافي لإبراز الحلمات إلى الخارج.

4. أسباب أخرى وراء ظهور الحلمة المقلوبة

إلى جانب الأسباب الرئيسة المذكورة سابقًا، فمن الممكن أن تكون الإصابة بالحلمة المقلوبة ناتجة عن الأسباب الاتية أيضًا:

  • انسداد قنوات الثدي.
  • عدوى بكتيرية.
  • الإصابة بسرطان الثدي أو وجود كتلة في الثدي.
  • التهاب الثدي. 
من قبل سيف الحموري - الجمعة ، 26 يونيو 2020
آخر تعديل - الخميس ، 24 يونيو 2021