الدهون الزائدة في الغذاء تضر بالساعة البيولوجية

الأطعمة الغنية بالدهون تضر بالساعة البيولوجية في الجسم! هذا ما وجده الباحثون حول أن الاستهلاك المنتظم للأطعمة التي تحتوي على الدهون الزائدة قد يشوش الإيقاع اليومي للجسم، اليكم التفاصيل:

الدهون الزائدة في الغذاء تضر بالساعة البيولوجية

الأطعمة الغنية بالدهون يمكن أن تؤدي ليس فقط إلى السمنة بل أيضا تؤثر على الساعة البيولوجية، وفقا لنتائج هذه الدراسة.

ماذا نقصد بالساعة البيولوجية؟

الساعة البيولوجية هي المسؤولة عن تنظيم نشاط الأنزيمات والهرمونات المختلفة المشاركة في عملية التمثيل الغذائي، وكل اضطراب في النشاط السليم للساعة يمكن أن يسبب اثار جانبية مثل: اختلال التوازن الهرموني، السمنة، اضطرابات نفسية، اضطرابات النوم وحتى السرطان.

وقد أظهر الباحثون في سلسلة من التجارب أن هناك علاقة سبب ونتيجة بين النظام الغذائي السليم وبين نشاط الساعة البيولوجية في الجسم.

تفاصيل الدراسة

فحص الباحثون ما إذا كانت الساعة البيولوجية مسؤولة عن تنظيم هرمون الاديبونيكتين في الكبد، وإذا كان هذا صحيحا - كيف سيؤثر ذلك على حالات الصيام والتغذية الغنية بالدهون.

يفرز هرمون الاديبونيكتين (Adiponectin) من الأنسجة الدهنية ويشارك في عملية التمثيل الغذائي للجلوكوز والدهون. وهو مسؤول عن زيادة أكسدة الأحماض الدهنية وعن زيادة الحساسية لهرمون الأنسولين، وهما عاملان أساسيان في الحفاظ على النشاط السليم لعملية التمثيل الغذائي.

وقد أجريت التجربة على الفئران المختبرية، التي تم تقسيمها إلى مجموعتين: مجموعة واحدة استهلكت غذاء منخفض الدهون، في حين أن المجموعة الثانية استهلكت الأطعمة الغنية بالدهون. بعد يوم من الصيام الذي أجري للمجموعتين، تم قياس عناصر مختلفة في مسار المراقبة لهرمون الاديبونيكتين.

وقد تبين أن في الفئران التي تغذت على الأطعمة قليلة الدهون، فان تأثير الاديبونيكتين تصرف بشكل عادي والصيام أدى الى تقديم في الساعة البيولوجية والتمثيل الغذائي. في حين انه في أجسام الفئران التي استهلكت الغذاء عالي الدهون، كان هناك تأخير في نشاط الساعة البيولوجية وفي التمثيل الغذائي.

تبين للباحثين إلى أن اتباع نظام غذائي عالي الدهون قلل كمية الإنزيم الأساسي المسؤول عن تنظيم تحليل الأحماض الدهنية في عملية التمثيل الغذائي، في حين ان الصيام رفع مستواه.

اقرا المزيد حول: هل السمنة تزيد من خطر الاصابة بسرطان الثدي!

في المقالة التي تم نشرها في المجلة الدولية Endocrinology، يدعي الباحثون أن النظام الغذائي الغني بالدهون يؤدي إلى السمنة، ليس فقط بسبب محتواه من السعرات الحرارية العالية، ولكن أيضا بسبب الاضطرابات التي تطرأ على الأنشطة السليمة للساعة البيولوجية في خلايا الجسم.

اضطراب الساعة البيولوجية، كما يقول الباحثون، يؤدي إلى تشويش في عملية التمثيل الغذائي ولاضطرابات في الاليات التي تنظم ساعات أخرى، مثل ضغط الدم ودورات اليقظة والنوم.

من قبل ويب طب - السبت ، 17 ديسمبر 2016