الذبحة الصدرية المستقرة: أهم ما يجب أن تعرف

ما هي الذبحة الصدرية المستقرة؟ ما الفرق بين الذبحة الصدرية المستقرة وغير المستقرة؟ ماذا يجب أن تعرف حولها. لنتعرف على أهم ما يجب أن تعرفه حول ذلك، قم بقراءة المقال.

الذبحة الصدرية المستقرة: أهم ما يجب أن تعرف

تًصنف الذبحة الصدرية إلى نوعين الذبحة الصدرية المستقرة والذبحة الصدرية غير المستقرة. الفرق بينهما يكمن في مد استمرار الألم.

حيث يبقى ألم الذبحة الصدرية غير المستقرة رغم أخذ قسط من الراحة بل وربما يزيد، إنما يختفي ألم الذبحة الصدرية المستقرة مجرد تغيير وضعية الجلوس أو الوقوف.

تتمثل الذبحة الصدرية المستقرة بظهور ألم متكرر منطقة الصدر نتيجة عدم وصول كمية كافية من الدم للقلب. 

عندما يحصل فرق بين حاجة القلب و الكمية الواصلة من الدم له، بحيث تكون كمية الدم الواصلة أقل من حاجة القلب تحدث الذبحة الصدرية.

عندما يختفي الألم المرافق للذبحة الصدرية بمجرد تغيير الموقع يحدث ما يسم بالذبحة الصدرية المستقرة.

أسباب حدوث الذبحة الصدرية المستقرة

يجب التنويه أولًا إلى أن أسباب الذبحة الصدرية المستقرة وغير المستقرة واحدة، نذكر فيما يلي بعض من هذه الأسباب:

  • عمومًا يجب الشك أولًا بمشاكل القلب كسبب لحدوث الذبحة الصدرية المستقرة، حيث يعد زيادة حمولة القلب واضطراره للعمل بكمية أكسجين أقل نتيجة تراكم الترسبات على الشرايين أحد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الذبحة الصدرية المستقرة.
  • يقوم الشريان التاجي بتغذية القلب وترويته دمويًا، في حال قلت نسبة التروية نتيجة تكون جلطة في الشريان يحدث ما يسم بالذبحة الصدرية غير المستقرة.
  • تحدث الذبحة الصدرية المستقرة في حال كان الشخص يعاني من أحد أمراض القلب وقام بممارسة الرياضة أو تعرض للجو البارد أو في حال تناوله وجبات دسمة أو تعرض للضغط والتوتر النفسي. 

كما تم ذكره فإن تلك الأسباب المذكورة أعلاه هما أكثر الأسباب شيوعًا في تكوين ذبحة الصدر المستقرة.

لكن لنكمل بعض الأسباب الأقل شيوعًا التي تؤدي إلى حدوث الذبحة الصدرية المستقرة:

  • انسداد شرايين الرئة نتيجة لتعرض تلك الشرايين إلى جلطة ما وذلك يسمى الانسداد الرئوي.
  • قد تحدث الذبحة الصدرية المستقرة نتيجة تضخم عضلة القلب مما يمنع الدم داخل القلب من الخروج منه.
  • انخفاض نسبة الدم الخارجة من القلب بسبب حدوث انسداد في الصمام الذي يفصل ما بين القلب والأبهر. 
  • من أحد أسباب الذبحة الصدرية المستقرة الأقل شيوعًا هي حدوث تمزق في جدران الشريان الأورطي.

ما هي أعراض الذبحة الصدرية المستقرة؟

يرتبط دائمًا اسم الذبحة الصدرية المستقرة بألم الصدر. 

من المعروف عن ألم الصدر المرتبط بالذبحة الصدرية المستقرة أنه لا يتجاوز الخمسة عشر دقيقة.

قد يمتد ذلك الألم ليصل الكتف، العنق، والذراعين.

في حال قام الشخص عند شعوره بألم في الصدر أخذ قسط من الراحة أو تغيير وضعيته واختفى الألم حينها، فبالتأكيد يدل ذلك على وجود الذبحة الصدرية المستقرة.

كيف يتم علاج الذبحة الصدرية المستقرة؟

هناك عدة طرق يمكن للطبيب اتباعها لعلاج الذبحة الصدرية المستقرة، نذكر فيما يلي بعض منها:

يقوم الطبيب بصرف حاصرات قنوات الكالسيوم أو مثبطات المستقبل بيتا وذلك لزيادة نسبة الدم الواصلة للقلب ولتخفيف الجهد الذي يبذله القلب بالترتيب.

كما يمكن للطبيب للتخلص من الترسبات المتكونة على الأوردة الواصلة القلب نتيجة تراكم الكوليسترول بوصف الستاتين.

في حال لم يجد المواظبة على أخذ الأدوية بانتظام أي نتيجة، قد يلجأ الطبيب إلى عملية جراحية في حال كان هناك أي انسداد في الأوعية الدموية.

ينصح ببعض التغييرات في نظام الحياة حتى تتجنب الوقوع بألم الذبحة الصدرية المستقرة، نذكر فيما يلي بعض من هذه التغييرات:

  • إدراك مدى خطورة التدخين على القلب وتجنبه. 
  • كتجنب ما يزيد من جهد القلب المبذول مثل التوتر والضغط النفسي.
  • الرياضة تعد خيار جيد في كثير من الأحيان لكن بمجرد تسببها في ألم الصدر يجب التوقف على الفور واستشارة الطبيب.
  • تجنب تناول الوجبات الكبيرة، بل وتقسيمها على عدة وجبات صغيرة.

هذا عدا عن نوعية الطعام، حيث تؤثر نوعية الطعام على صحة القلب.

  • تناول الخضار والفواكه، والأطعمة كاملة القمح، الأطعمة الخالية من الدهون.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020