الرحم ذو القرنين: كيف تكتشفين وجوده؟

قد يحدث وتخلق المرأة بالرحم ذو القرنين فهل يؤثر ذلك على قدرة الإنجاب لديها، وكيف تكتشف إذا كان لديها هذا الرحم، الإجابة في المقال.

الرحم ذو القرنين: كيف تكتشفين وجوده؟

الرحم ذو القرنين (Bicornuate uterus)، ويشار إليه أحيانًا باسم الرحم على شكل قلب، وهو أحد أنواع تشوهات الرحم الخلقية، الذي يبدو بهيئة قرنين في الجزء العلوي من الرحم.

فلنتعرف في ما يأتي على كافة التفاصيل المتعلقة بالرحم ذو القرنين:

أسباب وجود الرحم ذو القرنين

في ما يأتي الأسباب التي قد تؤدي إلى تكون الرحم ثنائي القرن:

  • تطورات غير طبيعية

يحدث الرحم ذو القرنين بسبب تطور غير طبيعي لقنوات الرحم، بحيث يصبح الجزء السفلي من الرحم وحدوي أي أنه يتشكل بوحدة واحدة، ثم يحدث انقسام بالجزء العلوي ويتطور لوحدتين، مما يسبب في ظهور الرحم في هيئة قلب.

  • خلل خلقي

يتشكل الرحم ذو القرنين خلال مرحلة التطور الجنيني حيث يتم اندماج جزئي لقناتي مولر المسؤولة عن تكون الرحم، ونتيجة لذلك الخلل يصبح الجزء العلوي للرحم بهيئة قرنين، والجزء الذيلي أو الأسفل من الرحم طبيعي، وذلك بعكس عملية الاندماج الكلي الذي ينتج عنه رحم طبيعي.

أعراض الرحم ذو القرنين

تمثلت أعراض الرحم ذو قرنين في ما يأتي:

  • ألم شديد أثناء الجماع.
  • ألم شديد ومستمر في البطن.
  • نزيف مهبلي غير منتظم.
  • الام الدورة الشهرية غير المحتملة.
  • الإجهاض المتكرر.

من الجدير ذكره أن هناك العديد من النساء ممن تم اكتشاف وجود رحم ثنائي القرن لديهن لم يشعرن بأي أعراض، بل تعرفن على وجوده صدفة أثناء فحص الموجات فوق الصوتية لأغراض الحمل.

مضاعفات وجود الرحم ذو القرنين على جسد المرأة

هناك مضاعفات عدة قد تحدث نتيجة الإصابة برحم ثنائي القرن، ومن أبرزها الاتي:

  • ازدياد خطر إصابة المرأة بالإجهاض في المراحل اللاحقة من الحمل، أو قد يزيد من فرصة الولادة المبكرة لديها، ويعتقد أن هذه المشكلات ناجمة عن تقلصات الرحم غير النظامية.
  • تغير الوضع الطبيعي للجنين قبل الولادة إلى الوضع المقعدي فيصبح إجراء العملية القيصرية أمرًا ضروريًا.
  • حدوث التشوهات لدى الجنين، فقد تبين أن النساء اللواتي لديهن رحم ثنائي القرن لديهن فرصة أعلى أربع مرات لولادة طفل لديه عيوب خلقية مقارنة مع غيرهن.

هل يؤثر الرحم ذو القرنين على الخصوبة؟

وجد أن هذا الاختلاف في الرحم لا يمنع حدوث الحمل أو انغراس الأجنة في بطانة الرحم.

قد تصل نسبة نتائج الحمل الطبيعي في الرحم ذو القرنين إلى درجة مقاربة لنتائج الحمل في الرحم الطبيعي، كذلك تتشابه نتائج الحمل بعد إجراء عملية أطفال الأنابيب.

مع ذلك، تبين أن شذوذ الرحم هو أكثر شيوعًا لدى النساء اللواتي لم يتمكن من الإنجاب.

كيف يتم اكتشاف وجود رحم ذو قرنين؟

عادةً يتم اكتشاف رحم ذو القرنين أثناء زيارة الطبيب لعلاج الإجهاض المتكرر أو تأخر الإنجاب، فيقوم بالفحص وعمل الأشعات اللازمة التي تظهر وجود رحم ذو قرنين كلي أو جزئي.

إجراءات التشخيص

في ما يأتي الاختيارات التي قد تساعد في الكشف عن الرحم ذو القرنين:

  • فحص الحوض: هو فحص يتم بتفقد الأعضاء التناسلية الخارجية بالنظر ثم إدخال جهاز إلى المهبل وفحص الأعضاء الداخلية.
  • الموجات فوق الصوتية (Ultrasound): يمكن تشخيص الرحم ذو القرنين بواسطة الموجات فوق الصوتية.
  • تنظير البطن: يمكن لتنظير البطن الكشف عن الشكل الخارجي للرحم.
  • تنظير الرحم: هو تنظير جدًا مهم لمعرفة كافة التفاصيل الموجودة داخل الرحم.

طريقة العلاج

في معظم الأحيان قد لا تضطر المرأة إلى العلاج، لكن في حال أدى وجود رحم ذو القرنين إلى حدوث بعض المضاعفات يمكنها إجراء هذه الجراحات:

  • جراحة تشوهات الرحم: تجرى الجراحة لجعل تجويف الرحم بشكل واحد دون تدمير الأنسجة الرحمية.
  • ربط عنق الرحم: يجرى ربط عنق الرحم في حالات تكرر الإجهاض بسبب الرحم ذو القرنين؛ لتحسين معدل بقاء الجنين.
من قبل سلام عمر - الخميس ، 22 فبراير 2018
آخر تعديل - الأحد ، 28 فبراير 2021