الرياضة والسكري: نصائح حول رياضة الجري

هل تتساءلون عن العلاقة التي تجمع بين الرياضة والسكري؟ هل تريدون معرفة النصائح عند ممارسة الرياضة من قبل مرضى السكري؟ إذًا تابعوا المقال.

الرياضة والسكري: نصائح حول رياضة الجري

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز المعلومات والتفاصيل عن العلاقة التي تجمع الرياضة والسكري:

ما هي العلاقة بين الرياضة والسكري؟

إن العلاقة بين الرياضة والسكري علاقة طبية موجودة، فقد يعتقد العديد من مرضى السكري بأن إصابتهم بالمرض قد تحد من حركتهم ونشاطهم البدني، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ، فمن المهم أن يدركوا أن بإمكانهم أن يعيشوا حياة عادية مع مرض السكري إذا طبقوا الإرشادات الاتية:

  • الحفاظ على اللياقة البدنية، وممارسة النشاط البدني الملائم.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي سليم مناسب.
  • الحفاظ على توازن نسبة السكر في الدم لمنع المضاعفات المستقبلية.

في الواقع بالنسبة لممارسة الرياضة والسكري فهي تعد أداة رئيسة في التعايش مع المرض، وكل نوع من التمارين الرياضية قد يفيد مريض السكري، ولربما أشهر وأسهل هذه الرياضات هي رياضة الجري.

نصائح هامة للحفاظ على العلاقة بين الرياضة والسكري

لكي تكون العلاقة بين الرياضة والسكري قائمة على مبدأ صحيح يجب اتباع النصائح الاتية:

1. افحصوا قيم السكر لديكم

بما أن حدوث نقص السكر في الدم ليس غريبًا على الرياضي، فعلى العدائين المصابين بمرض السكري أخذ هذا بعين الاعتبار، لأن مستوى السكر أثناء ممارسة النشاط البدني يتغير في الدم، لذلك من المهم إجراء اختبارات قياس السكر قبل النشاط وبعده مباشرة للكشف عن الانخفاض الحاد في السكر وعلاجه وفقًا لذلك.

بالطبع خلال تمرين الجري من الصعب إجراء اختبار السكر؛ لذلك من المهم جدًا إجراء عدد من الاختبارات قبل الجري خلال يوم التمرين إذا كان ذلك ممكنًا.

أثناء الجري لفترات طويلة يوصى باستخدام جهاز قياس السكر المتواصل الذي يعطي نتائج لمستوى السكر في الدم في كل لحظة.

2. أقنعوا أحد أصدقائكم بمشاركتكم في تمارين الجري

ممارسة الرياضة تكون أسهل عندما نجريها برفقة شخص وليس وحدنا، لذا اتخذوا شريكًا، وحفزوا أصدقائكم وقوموا بأنشطة رياضية مشتركة معًا.

هذه التجربة سوف تزيد من استمتاعكم بالتمارين وتزيد من تالفكم إلى جانب الفائدة الصحية للجسم.

3. ارتدوا ملابس مميزة

من المهم ارتداء علامة تشير إلى أنكم مصابون بالسكري سواء كان بالملابس أو قلادة أو وثيقة معرفة أخرى، فهذا مهم بشكل خاص لإعطائكم الإسعاف الأولي إذا ما كانت هناك حاجة ولتمييز حالتكم عند الحاجة.

يمكن كذلك إضافة اسم شخص قريب للاتصال به في حالات الطوارئ، وذكر إذا كنتم تأخذون الأنسولين، فهذه التفاصيل هامة جدًا لمساعدتكم في حالة الحاجة إلى أي إسعاف طارئ.

4. ارتدوا أحذية مريحة

إحدى المضاعفات الأكثر شيوعًا للسكري تشمل مشكلات مختلفة في كف القدم، وبالتالي تلقى على العدائين المصابين بالسكري مسؤولية أكبر في اختيار أحذية الجري.

لتجنب عدم الراحة أثناء الجري والمشكلات الأكثر خطورة في وقت لاحق فمن المهم اختيار أحذية الجري المريحة المصممة خصيصًا لمرضى السكري، وكذلك ارتداء جوارب المصنوعة من قماش يسمح بالتهوية والتي تساعدكم على اجتياز كل المسافة حتى خط النهاية.

5. تزودوا بالسكر المتاح خلال المسار

قبل الجري لمسافة طويلة من المهم التزود بالسكر، مثل: النقارش الغنية بالطاقة، ومشروب الغلوكوز الملائم، والفواكه الطازجة والمجففة.

6. اختاروا وجباتكم قبل التمرين بذكاء

من المهم أن تتناول وجبة خفيفة غنية بالطاقة قبل التمرين الرياضي بما لا يزيد عن ساعة وذلك لضمان إمداد أجسامكم بالطاقة والسكريات، لكن هذا لا يعني أبدًا تناول السكريات البسيطة فهي سيتم استهلاكها فور بدء التمرين، لذا يجب اختيار الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعقدة.

7. أصغوا لجسمكم

في يوم السباق أصغوا لجسمكم، وتعرفوا على المسار، وخططوا لنقاط الراحة والتباطؤ أو استهلاك السكر المتاح.

إذا شعرتم بعرق بارد، ودوخة، والضعف، وعدم الاستقرار، وخفقان وسرعة دقات القلب أكثر من المعتاد فيجب أن تروا في ذلك علامة تحذير، وأن تنتبهوا إلى إذا ما كنتم بحاجة إلى موازنة مستوى السكر في الدم.

كلمة أخيرة في ما يخص العلاقة بين الرياضة والسكري

باختصار المشي والجري والرياضة عمومًا لمرضى السكري تبنى على التحضير المسبق والسلوك السليم المعد خصيصًا لكل شخص وجسمه. 

اقرأ المزيد:

من قبل ويب طب - الخميس ، 13 مارس 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 12 أكتوبر 2021