السعال الصباحي وأبرز اسبابه

هل استيقظت من النوم في وقت سابق لتجد نفسك مصاب بالسّعال؟ تعرف في هذا المقال على السّعال الصباحي وأهم الأسباب للإصابة به.

السعال الصباحي وأبرز اسبابه

يعاني بعض الأشخاص من السعال بدون معرفة السبب الحقيقي له خصوصًا في أوقات الصباح، فما هو السعال الصباحي؟

السعال الصباحي

إن السعال الصباحي يعد أحد المشاكل الصحية الشائعة والتي يوجد لها أكثر من مسبب واحد، إن السعال هو وسيلة لجسم الإنسان من أجل إخراج المواد التي تسبب الحساسية العالقة في الجهاز التنفسي.

حيث يتجمع البلغم والمواد التي تسبب الحساسية داخل الرئة والحلق أثناء النوم مما يسبب السعال الصباحي عند الاستيقاظ من النوم.

لا يعد السعال الصباحي من الأمور الخطيرة على الإطلاق، ولكن ينصح بمراجعة الطبيب في حال استمر السعال لأكثر من أسبوعين وفي حال الشعور بضيق وصعوبة في عملية التنفس.

أسباب السعال الصباحي والمزمن

في ما يأتي أهم الأسباب المحتملة للسعال الصباحي ولكن ينصح بمراجعة الطبيب من أجل الحصول على التشخيص الدقيق:

1. التستيل الأنفي الخلفي (Postnasal drip)

تسبب الإصابة بالتستيل الأنفي الخلفي إلى إفراز الأنف أو الجيوب الأنفية لكمية مضاعفة من المخاط والتي قد تتجمع في مؤخرة الحنجرة مما يحفز السعال الصباحي.

2. الربو

إن السعال المرافق للربو عادةً ما يظهر في مواسم معينة خلال العام خصوصًا بعد الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي أو التعرض للبرودة أو المواد الكيميائية أو الروائح المختلفة.

3. الارتجاع المعدي المريئي

عندما يحدث الارتجاع المعدي المريئي فإن أحماض المعدة تقوم بالرجوع إلى الخلف إلى المريء الذي يصل بين المعدة والحلق، تؤدي إصابة الإنسان بالارتجاع المعدي المريئي بشكل مستمر ومتواصل إلى الإصابة بالسعال أيضًا.

4. الالتهاب

عادةً ما تستمر الكحة لوقت أطول حتى في حال شفاء الالتهاب الذي يتعرض له الإنسان بشكل كامل، يصاب الأشخاص البالغين بما يطلق عليه السعال الديكي في بعض الأحيان والذي يسبب السعال طوال الوقت خصوصًا في أوقات الصباح.

قد تؤدي إصابة الإنسان بالتهاب الجهاز التنفسي الناتج عن الإصابة بالفطريات أو العدوى البكتيرية إلى السعال أيضًا.

5. التليف الرئوي

إن التليف الرئوي مرض يصيب الإنسان جراء تكون نسيج ليفي داخل الرئة والذي يسبب السعال كلما أصبح هذا النسيج أكثر كثافة وسمكًا بمرور الوقت.

من الجدير بالذكر بأنه لا يوجد سبب واضح لإصابة الإنسان بالتليف الرئوي.

6. سرطان الرئة

إن الكحة المستمرة والجافة قد تكون أحد الأعراض المصاحبة لسرطان الرئة، ولكن لا يجب الجزم بذلك إذ أن هناك أعراض عديدة لسرطان الرئة لا تقتصر على السعال فقط.

7. أسباب أخرى

قد لا يرتبط السعال الصباحي بالأمراض فقط ولكن قد تؤدي البيئة المحيطة والعادات الخاطئة للإنسان إلى إصابته بالسعال أيضًا، مثل: التعرض للملوثات والغبار والمواد الكيميائية، التدخين، استهلاك بعض الأدوية المثبطة للإنزيم المحول للأنجيوتنسين والذي يستخدم لعلاج الضغط.

علاج السعال الصباحي والمزمن

يمكن علاج السعال بعدة الطرق مع التأكيد بأنه لا يمكن علاج السعال الناتج عن العدوى الفيروسية بواسطة استخدام المضادات الحيوية.

في ما يأتي أهم طرق علاج السعال:

1. العلاجات المنزلية

في ما يأتي بعض أهم العلاجات المنزلية التي يمكن استخدامها من أجل السعال:

  • شرب كمية وافرة من الماء في الصباح وفي جميع الأوقات، إذ يساعد ذلك على تقليل المخاط الموجود في الحلق، كما ينصح باستهلاك المشروبات الساخنة مثل المرقة، الشاي، أو عصير الليمون.
  • يمكن استهلاك الحلوى من أجل التخلص من السعال خوصًا الكحة الجافة.
  • تناول ملعقة من العسل مع الحرص على عدم إعطاء العسل للأطفال الأصغر من عمر السنة.
  • أخذ حمام دافئ واستنشاق البخار من أجل ترطيب الحلق والتخلص من السعال.
  • يساعد رفع الرأس على مكان مرتفع أثناء النوم في تقليل أعراض السعال في الصباح، مثل وضع أكثر من وسادة والنوم عليها.
  • الغرغرة باستخدام الماء والملح من أجل التخلص من المخاط وتقليل أعراض السعال.

2. الأدوية

يمكن استهلاك أدوية الكحة الموجودة داخل الصيدلية ولكنها لا تعد فعالة في تقليل أعراض السعال بشكل كبير، كما يمكن استخدام المضادات الحيوية عندما يكون الالتهاب هو المسبب للكحة.

يمكن وصف الأدوية المثبطة لمضخة البروتونات والتي تساعد على علاج الارتجاع المعدي المريئي في حال كان أحد الأسباب المسببة للسعال. 

من قبل د. إسراء ملكاوي - الخميس ، 17 ديسمبر 2020