السلس البولي الإجهادي عند النساء

السلس البولي الإجهادي عند النساء من إحدى الحالات الصحية الخطيرة، لنتعرف عليه في المقال الآتي.

السلس البولي الإجهادي عند النساء

لنتعرف من خلال المقال الاتي على أبرز المعلومات المتعلقة بالسلس البولي الإجهادي عند النساء، وما أسباب السلس البولي الإجهادي عند النساء؟:

ما هو السلس البولي الإجهادي عند النساء؟

هو تسريب لا إرادي للبول خلال القيام بأي مجهود مثل: السعال، أو العطس، أو رفع أوزان، أو الضحك، أو ممارسه الرياضة، والجدير بالعلم أن ما يقارب 10-20% من النساء يعانين من سلس البول الإجهادي، كما أن النسبة الأكبر من هؤلاء النساء لا يعرفن بوجود طرق سهلة وبسيطة وفعالة لعلاج سلس البول.

السلس البولي يؤثر على نوعية حياة المرأة بأشكال مختلفة، فقد تحد من العلاقات الاجتماعية والشخصية للمرأة فضلًا عن الحد من النشاط البدني.

ما هي أسباب السلس البولي الإجهادي عند النساء؟

تساعد بعض العوامل على حدوث السلس البولي الإجهادي عند النساء عن طريق زيادة الضغط داخل البطن، ومن أهم أسباب السلس البولي الإجهادي عند النساء الاتي:

  • الحمل والولادة المهبلية.
  • السمنة.
  • السعال المزمن.
  • حمل الأوزان.
  • الإمساك المزمن.

كما قد تلعب العوامل الموروثة جينيًا دورًا في زيادة خطر الإصابة بالسلس البولي الإجهادي عند النساء.

كيف يقوم الطبيب بتشخيص السلس البولي الإجهادي عند النساء؟

سوف يقوم طبيبك بطرح بعض الأسئلة عن الأنشطة التي تؤدي إلى تسريب البول، ويقوم بعمل فحص سريري لفحص ما إذا كان هناك عوامل أخرى، مثل التهبيطات، فالنساء اللواتي يعانين من سلس البول الإجهادي قد يصاحبه أيضًا سلس البول الإلحاحي الناتج عن فرط نشاط المثانة، أو خروج ريح، أو براز لا إرادي.

فيجب على السيدة عدم التحرج من إبلاغ الطبيب بهذه الأعراض التي تساعد على بناء خطة علاجية معينة، ومن أهم هذه الفحوصات:

  • السعال أثناء الفحص ويفضل أن تكون المثانة ممتلئة.
  • ملئ مذكرات المثانة حيث يتم تعبئة كميات السوائل المتناولة وكميات السوائل الخارجة وعدد مرات الذهاب للتبول وعدد مرات التسريب.
  • القيام بفحصوصات ديناميكية للمثانة حيث يفحص قدرة المثانة على الحفاظ على البول، وتحملها لكميات البول، وقدرتها على الامتلاء، والإفراغ، وأسباب السلس البولي.
  • استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound) من أجل فحص كمية البول المتبقي في المثانة بعد التبول.
  • فحص البول للتأكد من عدم وجود التهاب.

كل هذه الفحوصات تساعد على وضع خطة علاجية لكل مريضه على حدا.

ما هي طرق علاج السلس البولي الإجهادي عند النساء؟

سوف يقوم الطبيب المعالج بتحديد طريقة العلاج المثلى، ولكن مبدئيًا قد ينصح بطرق وقائية، مثل:

  • تغيير أسلوب ونمط الحياة

ويتم ذلك عادةً من خلال اتباع كل من الاتي:

  1. شرب الماء وقت الحاجة.
  2. التبول من 4-6 مرات يوميًا.
  3. المحافظة على الوزن في الحد الصحي.
  4. الوقاية من مسببات الإمساك.
  5. الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة تمارين قاع (عضلات) الحوض

قد تكون فعالة جدًا في تحسين أعراض السلس البولي، حيث وجد أن 75% من السيدات شعرن بتحسن في الأعراض بعد ممارسة تمارين قاع الحوض، مثل كل التمارين فإن فوائد تمارين قاع الحوض تبدأ بعد فترة زمنية من الممارسة المنتظمة، والفائدة العظمى تكون من 3-6 شهور بعد الممارسة المنتظمة.

جراحة السلس البولي الإجهادي عند النساء

تعرف الجراحة المستخدمة في علاج هذا النوع من الحالات الصحية باسم الشبكات التي توضع تحت منتصف الإحليل (Procedures Midurethral sling).

الجدير بالعلم أنه قبل سنة 1993م كانت العمليات الجراحية للسلس البولي تعتبر من العمليات الكبيرة حيث تكون من خلال جرح في البطن، ولكن في الوقت الراهن فإن العلاج الأكثر شيوعًا يتضمن وضع شبكة دائمة تحت منتصف الإحليل حيث تقوم هذه الشبكة بإعطاء الدعم للإحليل أثناء السعال، والعطاس، وممارسة التمارين.

بعد إجراء جرح صغير في الجدار الأمامي للمهبل يمكن إدخال الشبكة بعده طرق أشهرها خلف عظمة العانة وخلال فتحه أوبريتور (بين الفخذين)، كما أن نسبة نجاح العملية يتراوح بين 80-95%، ويجب معرفة أن هذا النوع من الجراحات يهدف لعلاج سلس البول الإجهادي الناتج عن ضعف الأنسجة والعضلات وليس لعلاج سلس البول الإلحاحي الناتج عن فرط نشاط المثانة.

تكون فترة التعافي ما بين 2-4 أسابيع، فقد تعاني بعض السيدات من الام في المنطقة السفلى، بالإضافة إلى نزول بعض الدم في فترة التعافي، وههناك بعض الإجراءات الأخرى التي يمكن عملها، مثل القيام بحقن بعض المواد مثل الكولاجين لداخل عنق المثانة حيث تقوم بتضخيم عنق المثانة أو تضيق الإحليل مما يساعد في التقليل من سلس البول.

يمكن القيام بالحقن في العيادة أو تحت التخدير وقد تشعر السيدة بالحرقة والألم أثناء التبول وقد تضطر لإجراء الحقن أكثر من مرة كل فترة زمنية معينة.

من قبل الدكتور علاء عصفور - الأربعاء ، 6 سبتمبر 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 10 مايو 2021