السيروتونين والدوبامين: ما العلاقة بينهما؟

السيروتونين والدوبامين كلاهما نواقل عصبية مهمّة، فما هي وظيفتهما في الجسم؟ وما العلاقة بينهما؟ وما هي أبرز الاختلافات بينهما؟ إجابات على هذه الأسئلة وتفاصيل أكثر في المقال الآتي.

السيروتونين والدوبامين: ما العلاقة بينهما؟

في حين أن السيروتونين والدوبامين ينظمان وظائف جسدية متشابهة، إلا أنهما يفعلان ذلك بطرق مختلف وينتج عنهما تأثيرات مختلفة، وفيما يأتي توضيح ذلك:

السيروتونين والدوبامين

إليكم أبرز المعلومات عن السيروتونين والدوبامين:

1. السيروتونين

السيروتونين هو هرمون وناقل عصبي يوجد في الدماغ وفي المعدة والأمعاء، ولذلك فهو يلعب دورًا في تنظيم المزاج والشعور بالسعادة والقلق، كما أنه يساعد في التحكم في حركات الأمعاء ووظائفها.

بالإضافة إلى ذلك، فإن السيروتونين ينظم وظائف وعمليات أخرى في الجسم، مثل:

  • الشعور بالغثيان.
  • تحفيز أجزاء من الدماغ التي تتحكم في النوم والاستيقاظ.
  • تجلط الدم.
  • صحة العظام.
  • عمليات الأيض والشهية.
  • الإدراك والتركيز. 
  • النشاط الهرموني. 
  • درجة حرارة الجسم. 

2. الدوبامين

الدوبامين هو ناقل عصبي اخر موجود في الدماغ يصنعه الجسم ويستخدمه الجهاز العصبي لنقل الرسائل بين الخلايا العصبية، فهو يؤثر على السلوك وعلى الشعور بالسعادة والتفكير والتخطيط، كما أنه يلعب دورًا في الوظائف الجسدية الاتية:

  • التعلم والتحفيز.
  • معدل نبضات القلب ووظائف الأوعية الدموية.
  • وظيفة الكلى.
  • الرضاعة.
  • النوم.
  • المزاج والانتباه.
  • السيطرة على الغثيان والقيء.
  • معالجة الألم.
  • الحركة.

كما تجدر الإشارة إلى أن الدوبامين يلعب دورًا مهمًا ومنقذًا في علاج بعض الحالات الطبية الطارئة، مثل: ضغط الدم المنخفض، ونقص النتاج القلبي، ونقص تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية، وبعض حالات الصدمة الإنتانية (Septic shock).

العلاقة بين السيروتونين والدوبامين

لا يعمل السيروتونين والدوبامين بشكل مستقل، بل يوجد تفاعل متبادل بينهما ويؤثر كلاهما على الاخر للحفاظ على التوازن الكيميائي في الجسم، حيث تبين أن السيروتونين له دور تنظيمي وظيفي على نظام الدوبامين في الجسم.

تم تفسير ذلك عند ملاحظة فرط إنتاج الدوبامين عندما تكون مستويات السيروتونين منخفضة، وهذا يؤكد على دور السيروتونين في تثبيط الدوبامين ويفسر السلوك الاندفاعي العدواني الناتج عن نقص السيروتونين وفرط الدوبامين.

تظهر أهمية التوازن بين السيروتونين والدوبامين أيضًا في تنظيم عمليات الهضم، فبينما يقلل السيروتونين من الشهية، تؤدي المستويات المنخفضة من الدوبامين إلى زيادة الشعور بالجوع.

يبين ذلك أهمية تحقيق التوازن بين مستويات السيروتونين والدوبامين لتلقي إشارات الجوع في الوقت المناسب، والتعرف على إشارات الشبع في الوقت المناسب أيضًا ووفقًا لاحتياجات الجسم.

الفرق بين السيروتونين والدوبامين

في الجدول الاتي أبرز الاختلافات بين السيروتونين والدوبامين:

أبرز الفروقات
السيروتونين
الدوبامين
السلوك الاندفاعي العدواني
يثبطه
يحفزه
الشهية
تقلل المستويات المنخفضة من السيروتونين الشهية للطعام
تسبب المستويات المنخفضة للدوبامين الشعور بالجوع
مكان التواجد والتأثير الأكبر
يخزن الجسم معظم السيروتونين في القناة الهضمية ويلعب دورًا أكبر في تنظيم عمليات الهضم
يلعب الدوبامين دورًا حيويًا في نظام المكافأة في الدماغ
الاكتئاب
يرتبط نقص السيروتونين بالحالة المزاجية المكتئبة والحزن
يرتبط نقص الدوبامين ببعض أعراض الاكتئاب، مثل: نقص الحافز، وفقدان الاهتمام بالأشياء
الصحة العقلية
يرتبط نقص السيروتونين بالاكتئاب والقلق والتفكير الانتحاري واضطراب الوسواس القهري
يلعب نقص الدوبامين دورًا مهمًا في مرض الشلل الرعاشي والاكتئاب والفصام والهلوسات
النوم
يلعب السيروتونين دورًا أكثر تعقيدًا في تنظيم دورة النوم والاستيقاظ
يرتبط الدوبامين باليقظة

الاضطرابات المرتبطة بالسيروتونين والدوبامين

المستويات غير الطبيعية من السيروتونين والدوبامين معًا يمكن أن تؤدي إلى اضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب، ويمكن أن تؤدي الاختلالات في كل واحد على حدة إلى اضطرابات مختلفة، وفيما يأتي أبرزها:

  • الاضطرابات المرتبطة بالسيروتونين

فيما يأتي بعض الاضطرابات الصحية المرتبطة بالسيروتونين:

  1. اضطراب ثنائي القطب (Bipolar disorder).
  2. اضطراب ما بعد الصدمة (Post-traumatic stress disorder).
  3. النهام (Bulimia).
  4. اضطراب الوسواس القهري.
  5. اضطرابات الهلع.
  6. الشقيقة.
  • الاضطرابات المرتبطة بالدوبامين

فيما يأتي بعض الاضطرابات الصحية المرتبطة بالدوبامين:

  1. الفصام.
  2. اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (Attention deficit hyperactivity disorder).
  3. الإدمان وتعاطي المخدرات.
  4. مرض الشلل الرعاشي.
  5. السمنة.

من قبل د. أسيل عبويني - الخميس ، 14 أكتوبر 2021