الصداع النصفي والإسهال: ما الرابط؟

ما هي العلاقة بين الصداع النصفي والإسهال، كيف يتم تشخيصه، وطرق علاجه؟ تعرف على كافة المعلومات في هذا المقال:

الصداع النصفي والإسهال: ما الرابط؟

قد يكون هناك صلة بين الصداع واضطرابات الأمعاء، إذ تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع المتكرر، هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.

العلاقة بين الصداع النصفي والإسهال

يمكن أن تؤدي بعض الحالات الطبية التي تسبب أعراض الجهاز الهضمي، إلى الإصابة بالصداع النصفي. التي تشمل ما يلي:

  • متلازمة القولون العصبي.
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • مرض الاضطرابات الهضمية.

عوامل خطر الصداع النصفي والإسهال

يمكن أن يعاني الرجال والنساء على حدٍ سواء من الصداع النصفي، لكن تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي ثلاث مرات مقارنة مع الرجل.

كما يعتبر الأطفال من ضمن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي البطني، وهو نوع فرعي من الصداع النصفي المرتبط بالإسهال.إذ يشعر المصاب به  بألم أشد في البطن، يسبب لهم الغثيان، أو القيء، أو الإسهال.

قد تزيد طريقة تعاملك مع الإجهاد أيضًا، من فرصة إصابتك بالإسهال كأحد أعراض الصداع النصفي،  يمكن أن يزيد الإجهاد، والقلق، من تواتر الصداع، ويجعلك أكثر عرضة للإصابة بمرض القولون العصبي.

تشخيص الصداع النصفي المرتبط بالإسهال

يقوم طبيبك تشخيص الصداع النصفي المرتبط بالإسهال، بعد سؤالك عن تاريخك الطبي، والأعراض التي تعاني منها، وعدد مرات حدوث الصداع والإسهال، نوع الإسهال المائي أو البرازي.

قد تساعد الاختبارات التالية في تحديد سبب الإسهال:

  • اختبارات البراز
  • تحاليل الدم
  • اختبارات الصيام
  • اختبارات تنفس الهيدروجين
  • التنظير الداخلي

من الجدير ذكره، أنه ليس هناك اختبارات محددة لتشخيص الصداع النصفي المرتبط بالإسهال، لكن قد يطلب طبيبك إجراءاختبار الأشعة المقطعية للرأس.

علاج الصداع النصفي والإسهال

تتضمن بعض الخيارات المتاحة لعلاج الصداع النصفي والإسهال ما يلي:

  1. إدارة مستويات الإجهاد: يمكن أن تساعد تقنيات التحكم في الإجهاد، في منع وعلاج الصداع النصفي.
  2. ممارسة الرياضة: يمكن أن تقلل ممارسة بعض التمارين الرياضية، أو اليوغا، أو تقنيات التنفس والتأمل، من الإصابة بالصداع النصفي والإسهال.
  3. أدوية الصداع النصفي: قد يوصي الطبيب بمجموعة من العقاقير التي تستخدم عادةً لعلاج الصرع أو الاكتئاب. 
  4. أدوية الإسهال: تتوفر العديد من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لعلاج الإسهال مثل ساليسيلات البزموت-Bismuth subsalicylate، لكن يجب على الأشخاص الذين يعانون من البراز الدموي تجنب هذه الأدوية إذا كنت تعاني من الإسهال المائي المرافق للحمى.
من قبل سلام عمر - الاثنين ، 20 أبريل 2020