الصدفية البثرية: دليلك الشامل

هل سمعت من قبل بالصدفية البثرية؟ وما هي أعراضها؟ وكيف يتم تشخيصها وعلاجها؟ إليك الإجابة على هذه الاسئلة في المقال الآتي.

الصدفية البثرية: دليلك الشامل

تعد الصدفية أحد أنواع الأمراض الجلدية ذات الأنواع المتعددة، إليك هذا المقال لتتعرف على أهم المعلومات حول أحد أنواع الصدفية وهي الصدفية البثرية (Pustular Psoriasis):

الصدفية البثرية

تظهر الصدفية البثرية على شكل نتوءات على الجلد حمراء اللون متقشرة يملؤها الصديد تسمى هذه النتوءات بالبثور (Pustules).

تظهر هذه البثور لمدة يوم أو يومين، ومن ثم تتحد معًا وتنفجر لتخرج الصديد، ويتحول لون المنطقة المصابة إلى اللون الأحمر.

غالبًا ما يحتاج مصاب الصدفية البثرية إلى عناية طبية فورية، وذلك لأن تكوين الصديد وانتشاره قد يكون مهددًا لحياة المصاب في حال تركه بدون علاج.

علامات وأعراض الصدفية البثرية

تتميز الصدفية البثرية بأنها تظهر على شكل نوبات حادة متكررة، إذ تتضمن العلامات والأعراض ما يأتي:

  • الجلد الجاف.
  • احمرار لون الجلد.
  • ظهور البثور بعد بضع ساعات من احمرار الجلد.
  • ظهور القيح في البثور وتجمعها، وغالبًا ما يحدث في اليوم التالي من بداية ظهور الأعراض.

العلامات والأعراض الجهازية

غالبًا ما يصاحب نوبات الصدفية البثرية ظهور علامات وأعراض جهازية على المصاب والتي تتضمن ما يأتي:

  • القشعريرة والحمى.
  • زيادة معدل نبضات القلب.
  • ضعف العضلات.
  • تورم الساقيين.
  • الصداع.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • الشعور بالعطش وزيادة الجفاف بالجسم.

أسباب الصدفية البثرية

لا يوجد سبب واضح للإصابة بالصدفية البثرية، إلا أنها تحدث نتيجة وجود اضطراب مناعي يؤدي إلى النمو السريع لخلايا الجلد، كما يساهم وجود جينات وراثية في زيادة خطر الإصابة عند التعرض لمحفزات معينة.

محفزات الإصابة بالصدفية البثرية

تتضمن المحفزات التي تزيد من خطر الإصابة بالصدفية البثرية ما يأتي:

  • أحد الاثار الجانبية لبعض أنواع الأدوية.
  • أعراض انسحابية ناتج عن توقف الأدوية.
  • العدوى.
  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية بشكل كبير.
  • الحمل.
  • الضغوطات.

تشخيص الصدفية البثرية

يتم تشحيص هذا النوع من الصدفية من قبل طبيب جلدي مختص من خلال الاتي:

  • سؤال المصاب عن تاريخه المرضي والعائلي.
  • ملاحظة ظهور العلامات والأعراض.
  • قد يحتاج في بعض الأحيان إلى اللجوء إلى خزعة الجلد للتشخيص.
  • يتم عمل فحوصات جهازية عامة عند وجود بثور شديدة، مثل: فحص الدم الروتيني لمعرفة عدد كريات الدم البيضاء لتحديد وجود التهاب، وفحوصات لوظائف الكلى وغيرها.

مضاعفات الصدفية البثرية

قد تحدث العديد من المضاعفات نتيجة الإصابة بالصدفية البثرية وعدم معالجتها، إذ تتضمن هذه المضاعفات ما يأتي:

  • فشل في القلب أو التنفس، مما يؤدي إلى الوفاة.
  • العدوى البكتيرية الثانوية.
  • ارتفاع معامل الالتهاب في الجسم.
  • اضطرابات توازن أملاح الجسم والبروتينات.
  • مشاكل في الكلى أو الكبد.
  • اعتلال الأعصاب المحيطة (Peripheral Neuropathy).
  • سوء الامتصاص.

علاج الصدفية البثرية

يتضمن علاج الصدفية البثرية ما يأتي:

1. العلاجات الدوائية

تستخدم بعض العلاجات الدوائية في علاج هذا النوع من الصدفية، نذكر منها ما يأتي:

  • العلاجات الدوائية الحيوية، مثل: الإنفليكسيماب (Infliximab)، وأداليموماب (Adalimumab).
  • العلاجات الفموية، مثل: السيكلوسبورين (Cyclosporin)، والميثوتريكسات (Methotrexate).
  • العلاجات الموضعية، مثل: حمض السالساليك، وفيتامين د، والستيرويد الموضعي.

2. العلاج الضوئي

يعد العلاج الضوئي أحد طرق علاج الصدفية، إذ يستخدم العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية، كما يمكن دمجه مع علاج السورالين.

3. الممارسات المنزلية

يساعد اتباع الممارسات المنزلية السليمة في تحسين بعض الأعراض والعلامات التي تظهر نتيجة الإصابة بالصدفية البثرية، تتضمن هذه الممارسات ما يأتي:

  • الاستحمام بالماء المالح.
  • أخذ حمامات الشوفان.
  • الحفاظ على رطوبة الجلد وتجنب الجفاف، وذلك من خلال استخدام المرطبات اليومية.
  • الحفاظ على نظافة الجلد، وذلك للتقليل من خطر إصابته بالعدوى وتكون البثور.
  • إزالة القشور في حال وجودها بقطع من القماش الناعمة.
من قبل د. هبة البزور - الأربعاء ، 23 ديسمبر 2020