الصرع: بعد التشخيص

إذا كان قد تم تشخيص حالتك بالصرع، فعليك اتخاذ قرارات العلاج المتطلبة لحالتك حتى تتمكن من التماشي مع الآثار النفسية.

الصرع: بعد التشخيص

عندما يتبين لك بعد التشخيص الطبي أنك أحد المصابين بالصرع، فسوف يناقشك الطبيب المتخصص أو الممرضة في خيارات العلاج، وفى كيفية تأثير ذلك التشخيص عليك.
يقول الدكتور كريس كلوف، استشاري الأمراض العصبية (أخصائي الدماغ) في مستشفى كينجز كوليدج في لندن:
" لدينا نقاشات مطولة مع المرضى، لأننا بحاجة إلى فهم حالتهم الخاصة، حتى يتسنى لنا معرفة ما سوف يكون عليه الحال بالنسبة لهم"
ليس هناك دواء لعلاج الصرع، ولكن هناك العلاج الذي يمكنه أن يوقف النوبات. إن بعض الناس يقررون التعايش مع هذه النوبات المرضية، وعدم أخذ الدواء، بينما يرغب اخرون إيقاف هذه النوبات.

بعض الأدوية المضادة للصرع  تكون ضارة  للجنين أثناء الحمل، وخصوصًا الصوديوم فالبروات. لا تتوقف عن تناول الدواء دون التحدث إلى الأخصائي.

لا تتوقف فجأة عن تناول الدواء الخاص بك، لأن هذا يمكن أن يسبب النوبة. إذا قررت التوقف عن الدواء، يرجى التحدث مع طبيبك أو ممرضة الصرع، لأنه يمكنهم تقييم فرص وجود مزيد من النوبات.

 التعامل مع التشخيص

" يؤثر الصرع على الناس بأشكال عديدة ". وتقول كيم مورلي، ممرضة الصرع المتخصصة في هامبشير: "إنها ليست النوبات المرضية  فقط، بل يمكن أن تكون ثمة عواقب اجتماعية، بما في ذلك التنمرأو الحرج الاجتماعي الذي يعانيه المريض، وضعف احترام الذات، والخوف من النوبات غير المتوقعة أو خداع النفس، و قد تكون تلك المخاوف بشأن الاثار المترتبة هي الدواء ".
ولهذا يمكن أن يكون هناك الكثير للتعامل معك. لا تكن خائفا من التحدث مع طبيبك أو أخصائي الصرع عن أي مشاكل قد تكون لديك. إذا كانوا لا يستطيعون مساعدتك، فهم القادرين علي إحالتك  إلى لشخص الذي يستطيع مساعدتك.  ويمكنك أيضا معرفة ما إذا كان هناك فريق لعلاج الصرع يعمل محليا في منطقتك.
 يمكن أن يواجه الأطفال والشباب الذين يعانون من الصرع  صعوبات في المدرسة في حال تعرضهم للنوبات، أو ربما أن  الدواء بجعلهم يشعرون  بالتعب، أو أنه  قد يؤثر على تركيزهم.
 

تجنب المثيرات

بعض الناس ممن لديهم النوبات قد يثارون من شيء معين، مثل التعب، والإجهاد أو الكحول. وغالبا ما ينطوي العلاج على إجراء تغييرات على نمط حياتك لتجنب الإثارة - على سبيل المثال، من خلال التأكد من الحصول على قسط كاف من النوم.

أحيانا يعتبر هذا كافيًا لوقف النوبات تمامًا، ولكنك قد تحتاج كذلك إلى تناول أدوية مضادة للصرع.
 

القيادة

إذا كنت تعاني من أي نوع من النوبات المرضية،  يجب أن تخبر( سائق المركبة وسلطة التراخيص). لن يسمح لك بالقيادة مرة أخرى حتى تشفي من النوبات  لفترة معينة من الزمن، وهذا يتوقف على نوع السيارة التي تقودها، فعلي سبيل المثال، (سيارة أو مركبة البضائع الثقيلة).
المزيد من المعلومات حول الصرع 
 

العمل

يمكنك مزاولة عملك إذا كنت تعاني من مرض الصرع. ومع ذلك، فلن تكون قادرًا على القيام ببعض الوظائف، مثل أن تكون سائقًا أو طيارًا أو مسعفًا.
وفى أغلب الأحيان لن تكون مضطرًا أن تخبر صاحب العمل أو صاحب العمل المحتمل أنك تعاني من الصرع، إلا إذا لم تف بمسؤولياتك بموجب قانون الصحة والسلامة في العمل.
وبالرغم من ذلك، يمكن أن يكون هناك فوائد من إعلام صاحب العمل بذلك. إذا كنت قد أخبرت صاحب العمل الخاص بك، فيجب عليهم إجراء تعديلات معقولة لاستيعابكم داخل العمل. ووفقا للمؤسسة الخيرية للصرع فهذا من الممكن أن يشمل السماح لك في بدء العمل في وقت لاحق إذا كنت تعرف أنك تعاني من النوبات كل صباح.

من قبل ويب طب - الاثنين,5أكتوبر2015
آخر تعديل - الاثنين,5أكتوبر2015