العادات الغذائية السيئة لمصابي الإسهال

ينقضي الإسهال عادة بعد أيام من بدايته، ولكن أثناء انتظاره كي يختفي يمكنكم تخفيف عوارضه وتحسين جودة الحياة من خلال اتباع بعض الخطوات المتعلقة بالتغذية.. تعرفوا عليها فيما يلي:

العادات الغذائية السيئة لمصابي الإسهال
محتويات الصفحة

نخطئ غالبا عندما نعتقد أن هنالك قائمة طعام خاصة لعلاج الإسهال، المهم هو استهلاك السوائل ثم السوائل ثم السوائل ولكن، ليس كل أنواع السوائل! اضافة الى بعض الاطعمة الموصى بتناولها، اليكم بعض النصائح حول العادات الغذائية السيئة لمصابي الاسهال:

استهلاك السوائل

من المهم شرب الكثير من السوائل لتجنب التجفاف. تناولوا رشفات صغيرة متكررة من الماء. من المرجح أن يصاب الشخص بالجفاف في حال إصابته بالقيء أيضا.
من المهم بالنسبة للأطفال عدم إصابتهم بالجفاف. اعطوا الطفل رشفات متكررة من الماء حتى لو كان مصابا بالقيء. فالكميات البسيطة أفضل من عدمها. من المهم تجنب المشروبات الغازية وعصائر الفاكهة وخاصة للأطفال، لأنها قد تفاقم من الإسهال بدل أن تعالجه.

في حال كنت ترضعين رضاعة طبيعية أو عن طريق القنينة وطفلك مصاب بالإسهال، عليك اكمال الإرضاع. اذا كنت مرضعة يجب الاهتمام بزيادة استهلاك السوائل للحفاظ على كمية الحليب المطلوبة.

المحاليل الفموية لمعالجة الجفاف

يمكنكم إعطاء طفلكم محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم (ORS - Oral Rehydration Solution) في حال إصابته بالجفاف. ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل إعطاء سوائل الإماهة (علاج الجفاف) للأطفال الصغار والرضع.

قد يقترح عليكم الصيدلي أو الطبيب تناول المحاليل الفموية لمعالجة الجفاف، في حال كنتم أنتم أو أطفالكم معرضين لمخاطر الجفاف، مثلا في حال كنتم:

تكون محاليل الجفاف عادة على شكل مسحوق في أكياس متوفرة في الصيدليات بدون وصفات. يتم إذابة المسحوق بالماء لتعويض الملح، الجلوكوز ومعادن أخرى يتم فقدانها من خلال الجفاف.

محاليل الجفاف (الإماهة) لا تقوم بعلاج الاسهال ولكنها تساعد في علاج أو منع الجفاف. تجنبوا استخدام المشروبات السكرية أو المالحة.

قد ينصحكم الطبيب العام أو الصيدلي إعطاء اطفالكم المحاليل الفموية لمعالجة الجفاف (ORS) في حال إصابتهم بالجفاف أو في حال تعرضهم لخطر الاصابة بالجفاف.

التوصية العادية لأطفالكم هي تناول محاليل الجفاف في كل مرة يصابون فيها بالإسهال. تعتمد الكمية التي عليهم شربها على حجمهم ووزنهم. من المفترض أن يرشدكم الصيدلي لذلك. كما من المفترض ان تضم تعليمات المصنعين معلومات حول الجرعات الموصى بها.

تناول الطعام في حالة الاسهال

تنقسم الآراء حول ما الذي يتوجب تناوله عند الإصابة بالإسهال، لكن معظمها توصي بتناول وجبات خفيفة وصغيرة الحجم وتجنب الوجبات الدسمة، الحارة والثقيلة.

في حال عدم استطاعة المصاب بالإسهال تناول الطعام، لا مشكلة فالأمر ليس من المفترض أن يسبب أي أذى. شرب السوائل في هذه الحالة هو أهم من تناول الطعام، من المهم الحرص على الاستمرار في شرب السوائل والعودة لتناول الطعام الصلب عند التمكن من ذلك.

من قبل منى خير - الأربعاء ، 25 يونيو 2014
آخر تعديل - الاثنين ، 15 أغسطس 2016