العدسات اللاصقة: نصائح وإرشادات

هل ترتدي العدسات اللاصقة كبديل عن النظارات الطبية، أو للحاق بالموضة أو لأسباب جمالية بحتة؟ لدينا بعض الأمور التي عليك معرفتها أولًا.

العدسات اللاصقة: نصائح وإرشادات

مع أن ارتداء العدسات اللاصقة عادة لا يعرض من يرتديها لأي مخاطر صحية، إلا أنه قد يفعل في حالات قليلة عندما لا يراعي الشخص قواعد السلامة الضرورية، تعرف على مجموعة من النصائح والإرشادات الهامة عند استخدام العدسات اللاصقة في ما يأتي:

إرشادات عند استخدام العدسات اللاصقة

إليك أبرزها في ما يأتي:

1. تفقد محلول العدسات اللاصقة

عليك أن تتفقد وبشكل دوري ودون إهمال تاريخ صلاحية محلول تنظيف العدسات اللاصقة، فهذا المحلول مهم جدًا لتعقيم العدسات اللاصقة قبل استخدامها القادم، ومن الضروري التخلص من محلول تنظيف العدسات منتهي الصلاحية واستبداله باخر جديد، وذلك للأسباب الاتية:

  • يفقد المحلول فعاليته في تعقيم العدسات اللاصقة عندما يكون منتهي الصلاحية.
  • قد يجعل استعمال هذا المحلول العين عرضة للبكتيريا والالتهابات والتحسس.

2. قم بتغيير علبة حفظ العدسات اللاصقة

هذه العلب التي يتم استخدامها بانتظام لتقوم بحفظ العدسات وإبعادها عن الملوثات يوميًا قد تتحول إلى فخ يحبس في داخله العديد من الأمراض والجراثيم، ويفضل مراعاة النصائح الاتية كي لا تسبب لك هذه العلب بأي ضرر يذكر:

  • قم بتغيير علبة حفظ العدسات اللاصقة مرة شهريًا على الأقل.
  • قم بغسل علبة العدسات من الداخل بمحلول تعقيم العدسات واتركها لتجف في كل مرة تستعمل فيها عدساتك وتتركها فارغة.
  • تجنب استعمال أي سائل اخر لتعقيم العلبة أو لحفظ العدسات عدا المحلول المخصص.

3. تجنب ارتداء العدسات اللاصقة في البرد

إذا كنت من الأشخاص الذين يصابون بالحساسية الموسمية والحمى التي ترافقها، فقد تساعدك العدسات اللاصقة على التخفيف من حدة الأعراض عبر تشكيل حاجز يمنع دخول أنواع معينة من الملوثات إلى العين، ولكن هذه العدسات قد تكون ضارة إذا كانت الحساسية لديك تترافق مع حكة شديدة في العين.

وعمومًا إذا كنت تعاني من أعراض الحمى وارتفاع درجة الحرارة كما في حالات البرد والزكام فإنه يفضل الابتعاد عن ارتداء العدسات اللاصقة وأن تستبدلها بالنظارات الطبية للأسباب الاتية:

  • الحاجة إلى استعمال قطرات العيون باستمرار خلال النهار.
  • زيادة فرص التقاطك للجراثيم والميكروبات من العدسات اللاصقة يصبح أكبر، نتيجة ضعف جهاز المناعة أثناء المرض بل إنك قد تدمر القرنية دون أن تدرك.

وبعد الشفاء من المرض قم بتغيير العدسات اللاصقة خاصتك فورًا واشتري عدسات جديدة.

4. تجنب السباحة خلال ارتداء العدسات اللاصقة

إن ارتداء العدسات اللاصقة أثناء السباحة أو الاستحمام هو أمر ممنوع منعًا باتًا، والسبب في ذلك يعود لكائن ميكروبي دقيق يدعى الأميبا يعيش في الماء وقد يعلق بالعدسات اللاصقة عند تعرضها للمياه، فيختبئ خلفها ويبدأ بتدمير العين تدريجيًا ودون أن تشعر.

وهذه الحالة الطبية ومع أنها نادرة إلا أن علاجها متى ما حدثت سوف يكون أمرًا صعبًا جدًا، فمعظم من يصابون بها قد يحتاجون لتناول مجموعة من الأدوية سوية، وقد انتهى الأمر بالعديد منهم بعمليات زراعة للقرنية، لذا ننصحك بالاتي:

  • تجنب القيام بغسل العدسات اللاصقة بمياه الصنبور.
  • تجنب ارتداء العدسات اللاصقة أثناء القيام بحمام البخار أو الساونا، فالبخار لا يختلف كثيرًا عن الماء وقد يسبب ذات الأضرار المذكورة.
  • قم بارتداء نظارات الحماية المخصصة بالسباحة على عينيك إذا كنت مضطرًا لارتداء العدسات اللاصقة أثناء السباحة، ثم قم بنزع العدسات اللاصقة حال خروجك من المسبح.

5. امنح العينين الراحة من العدسات اللاصقة

تعتمد فترة ارتداء العدسات المثالية والصحية على حالة العينين، فإذا كان من يرتديها يعاني من جفاف دائم في عينيه فقد لا يستطيع ارتداءها لأكثر من 3 - 4 ساعات متواصلة يوميًا نظرًا لأنها تميل لامتصاص الرطوبة من العين.

وعمومًا فإن ارتداء العدسات اللاصقة لفترات طويلة قد يعمل على زيادة فرص الإصابة بأمراض القرنية، مثل: اتساع الأوعية الدموية في القرنية، حيث تصبح القرنية بحاجة لمزيد من الأكسجين نتيجة حرمانها منه خلال اليوم، فتبدأ الأوعية الدموية بالظهور والنمو في العين، وهو أمر إذا ترك دون علاج فإنه قد يزيد من فرص الإصابة بالعمى.

وفي النهاية لا تنسى أن تقوم بنزع العدسات قبل النوم؛ لأنها غالبًا سوف تزداد صلابة نتيجة انخفاض منسوب الرطوبة في العين، والتي تحصل عليها العين عادة نتيجة عمليات الرمش أو إغلاق جفن العين وفتحه باستمرار أثناء النهار، الأمر الذي قد يجعل إزالة العدسات اللاصقة في الصباح أمرًا مستحيلًا.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 8 نوفمبر 2017
آخر تعديل - الثلاثاء ، 30 مارس 2021