العلاج بالحرارة: استخدمات متعددة

ما هو العلاج بالحرارة؟ وما هي أنواعه ودواعي استخدامه؟ وهل له مخاطر؟

العلاج بالحرارة: استخدمات متعددة

العلاج بالحرارة (Thermotherapy) هو العلاج الذي يتم عن طريق تطبيق أي مادة تضيف حرارة إلى الجسم، تساعد على تحفيز مجموعة من العمليات تؤدي إلى تخفيف الألم والتقليل من التفاعلات الالتهابية، والتشنج العضلي

العلاج بالحرارة

يعد العلاج بالحرارة من العلاجات السهلة والفعالة لمعالجة العديد من الاضطرابات العضلية الهيكلية.

يمكن للحرارة الدافئة المطبقة على الجسم، أن ترفع من درجة حرارة الأنسجة، مما يؤدي إلى حدوث عدة عمليات حيوية، والتي تتضمن ما يأتي: 

  • توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدم، حيث يقوم الدم بتزويد الأنسجة المصابة، بالمواد المغذية والأكسجين والبروتينات، مما يسهل عملية شفائها والتئامها.
  • تمدد الأنسجة الضامة في العضلات المشدودة، مما يساعد على استرخاء تلك العضلات والتقليل من تصلبها.
  • تقليل الالتهابات وتراكم السوائل في الأنسجة الملتهبة.
  • تنشيط العمليات الأيضية في الأنسجة المصابة، مما يعزز عملية الشفاء؛ عن طريق القضاء على الفضلات الضارة الناتجة عن تلف الأنسجة؛ وتوفير بيئة جيدة لإصلاح تلك الأنسجة.
  • تحفيز بعض المناطق المتواجدة في الدماغ المسؤولة عن تخفيف الشعور بالألم.

أنواع العلاج بالحرارة

توجد أنواع متعددة من العلاجات الحرارية التي يمكن تطبيقها على سطح الجسم أو على الأنسجة العميقة، وتتضمن ما يأتي: 

1. الكمادات الحرارية الجافة (Dry hot packs)

توجد أنواع مختلفة من الكمادات الجافة والتي تطبق على الجلد لمدة ثمان ساعات يوميًا، وتشمل الاتي: 

  • الأكياس البلاستيكية المملؤة بهلام السيليكات، والتي تسخن في فرن المايكرويف.
  • الأكياس البلاستيكية التي تملأ بالماء الساخن.
  • الكمادات أو الأحزمة الحرارية الكهربائية.

تنبيه: يجب أن تكون الكمادات الحرارية ملفوفة بمنشفة لحماية الجلد من الحروق.

2. الكمادات الحرارية الرطبة (Moist heating pad)

تعد الكمادات الحرارية الرطبة بأن لها فاعلية أسرع وأفضل من الكمادات الجافة، وذلك بسبب قدرتها على تسخين الأنسجة العميقة، حيث يمكن تطبيقها على الجلد لمدة ساعتان يوميًا، وتشمل المناشف الرطبة المسخنة، الأكياس القماشية المملؤة بهلام السيليكات.

3. اللاصقات الحرارية

تتوفر في الصيدليات العديد من اللاصقات أو الأحزمة المستعملة لمرة واحدة، الحاوية على مواد دوائية، تساعد بتوليد الحرارة عند تطبيقها على الجلد، مثل لصقة الظهر الحاوية على خلاصة الفلفل الحار.

4. حمام البارافين (Paraffin bath)

يتم العلاج عن طريق غمر أو دهن المنطقة المصابة بشمع البارافين المنصهر الدافئ، وعادة يتم تطبيق العلاج على مفاصل اليد والكوع والركبة.

تنبيه: يجب عدم استخدام البارافين على الجروح مفتوحة.

5. العلاج المائي الحراري (Hydrotherapy)

يمكن تطبيق هذا العلاج بواسطة الاستحمام بالماء الدافئ أو غمر الجسم في حوض من الماء الدافئ الهائج، حيث يساعد هذا العلاج على تنشيط الدورة الدموية، وتعزيز عملية التئام الجروح، ويساعد على تنظيف الحروق والجروح.

6. الحرارة بالأشعة تحت الحمراء (Infrared heat)

يمكن تطبيق العلاج بالأشعة تحت الحمراء بواسطة مصباح لتوليد الحرارة على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة يوميًا، ويتم هذا العلاج على أيدي مختصين لتجنب مخاطر حروق الجلد.

7. العلاج بالأمواج فوق الصوتية (Ultrasound)

يتم استعمال العلاج بالأمواج فوق الصوتية لتوليد حرارة في الأنسجة العميقة من الجسم، مما يساعد على تحسين الدورة الدموية في هذه الأنسجة.

تنبيه: لايمكن تطبيق هذا النوع من العلاج على أجزاء محددة من الجسم، مثل الدماغ، والحبل الشوكي، والقلب، والأعضاء التناسلية، والعينين والأذنين، ورحم المرأة الحامل، إضافةً يجب عدم تعريض الأنسجة المصابة بعدوى نشطة، أو الأنسجة التي تعاني من ضعف في الدورة الدموية إلى هذا النوع من العلاج.

8. العلاج بالحرارة المفرطة (Hyperthermia)

العلاج بالحرارة المفرطة هو أحد الطرق الحديثة المستخدمة في علاج بعض أنواع السرطان، مثل ساركوما، وسرطان الجلد، والدماغ والرئة والثدي والمثانة وعنق الرحم.

لقد أظهرت عدة الدراسات أن العلاج بالحرارة المفرطة يساعد على تقليص حجم الخلايا السرطانية من خلال إلحاق الضرر بالمكونات الداخلية لهذه الخلايا، دون أن تحدث ضررًا في الخلايا الطبيعة.

يمكن إجراء هذا العلاج باستخدام عدة تقنيات تقوم بتوليد طاقة حرارية في الأنسجة العميقة، وتشمل هذه التقنيات: الأمواج فوق الصوتية والترددات الراديوية (Radiofrequency)، وموجات الميكروويف (Microwave). 

دواعي استخدام العلاج بالحرارة

يمكن استعمال العلاج بالحرارة لتخفيف الأعراض المرافقة للعديد من المشكلات الصحية، والتي تتضمن ما يأتي: 

موانع استخدام العلاج الحراري

يجب تجنب العلاج الحراري لدى الأشخاص الذين يعانون من المشكلات الصحية الاتية:

  • مرض السكري.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • إصابات الحبل الشوكي.
  • تصلب الشرايين المتعدد.
  • فشل القلب.
  • الفشل الكلوي.
  • المرضى الذين يعانون من انخفاض الإحساس بالجلد.
  • فشل الكبد
  • اضطرابات النزف.
  • المرضى الذين يملكون أطرافًا صناعية، أو تم زرع أجزاء صناعية داخل أجسادهم.

مضاعفات العلاج بالحرارة

كسائر العلاجات، يمكن أن يتسبب العلاج الحراري ببعض التأثيرات الجانبية لدى بعض المرضى، والتي تشمل الاتي:

  • حروق الجلد.
  • تقرحات الجلد.
  • التهاب الجلد وخاصةً عند استخدام الحرارة الشديدة.
  • إصابة بعدوى الجلد أو الجهاز التنفسي أو المسالك البولية، وخاصةً عند استخدام الحوض المائي الهائج.
من قبل د. نور فائق - الأربعاء ، 2 ديسمبر 2020