العلاج بالحرارة والبرودة: للصداع ولآلام المفاصل والعضلات

ما هو العلاج بالحرارة والبرودة؟ كيف من الممكن لاتباعه أن يساعد على تحسين الحالة الصحية لبعض المرضى؟ معلومات هامة في المقال الآتي.

العلاج بالحرارة والبرودة: للصداع ولآلام المفاصل والعضلات

العلاج بالحرارة والبرودة (Heat and cold therapy) هو نوع من أنواع العلاجات التي قد يتم اللجوء إليها أحيانًا لتحسين الحالة الصحية للمرضى، فما الذي عليك معرفته عن هذا النوع من العلاجات؟ 

آلية عمل العلاج بالحرارة والبرودة

إليك نبذة عنها:

1. آلية عمل العلاج بالحرارة 

عند تطبيق مصدر حراري معين على البشرة ضمن هذا النوع من العلاجات، فإن هذا قد يساعد على تحفيز الأوعية الدموية على التوسع، مما يسهم في تحسين التدفق الدموي إلى المنطقة المصابة، وهو أمر قد يساعد على:

  • تخفيف حدة التشنجات والالتهابات العضلية.
  • تخفيف حدة تصلب المفاصل.
  • التقليل من تراكم مخلفات حمض اللاكتيك في العضلات، وهو أمر قد يحصل بعد ممارسة الرياضة.

كما قد يسهم التطبيق الموضعي للحرارة في تحفيز الاسترخاء وتحسين الحالة النفسية، مما قد يسهم في تسكين الألم.

قد يكون العلاج بالحرارة مجديًا بشكل خاص في حالات آلام العضلات المزمنة والتهابات المفاصل بشكل يتفوق على العلاج بالبرودة.

2. آلية عمل العلاج بالبرودة

عند تطبيق مصدر للبرودة موضعيًّا على البشرة ضمن هذا النوع من العلاجات، فإن هذا قد يساعد على إبطاء التدفق الدموي إلى المنطقة المصابة، وهو أمر قد يساعد على:

  • تسكين الألم.
  • إبطاء وتيرة نشأة الالتهاب في منطقة تعرضت مؤخرًا لإصابة، وتقليل فرص حصول التورم أو تلف الأنسجة.
  • التخفيف من حدة التورم والالتهاب الحاصلين في منطقة ما.
  • تقليل شدة النزيف.

بسبب آلية عمله، يعد العلاج بالبرودة مناسبًا بشكل خاص للإصابات الرياضية.

طريقة تطبيق العلاج بالحرارة والبرودة 

يوصي بعض الخبراء بمحاولة تطبيق الطرق التي سوف نعددها تاليًا لمدة 20 دقيقة متواصلة، ثم أخذ فترة استراحة لمدة 20 دقيقة أخرى، ثم إعادة التطبيق، وهكذا. وهذه بعض الطرق المقترحة:

1. طرق تطبيق العلاج بالحرارة 

مثل الآتي:

  • الكمادات الساخنة (Heating pads)

تطبق الكمادات الساخنة الجاهزة مباشرة على المنطقة المصابة، مع الحرص على إبعادها عن الجلد فورًا إن شعر المريض بانزعاج.

  • اللف الحراري (Heat wraps)

خلال هذه الطريقة يتم لف أقمشة اللف الحراري حول منطقة معينة من الجسم، مثل العنق، وهذه الأقمشة تتوفر في الصيدليات.

  • الحرارة الرطبة (Moist heat)

يجمع هذا العلاج بين الرطوبة والحرارة، حيث يتم استخدام مصدر رطوبة دافئ. بالإمكان تطبيق هذا العلاج بعدة طرق، مثل أخذ حمام ساخن أو الجلوس في حوض ماء ساخن.

  • طرق أخرى

مثل الآتي: العلاج بشمع البارافين الساخن (Paraffin wax treatment)، واستخدام مراهم مادة الكابسيكوم (Capsicum). 

ملاحظة: تختلف الفترة الآمنة للاستخدام المتواصل للعلاج بالحرارة تبعًا لنوع المصدر الحراري المستخدم، فعلى سبيل المثال وبينما بالإمكان استخدام اللف الحراري أحيانًا لست ساعات متواصلة، يفضل أن لا تتجاوز فترة استخدام الحرارة الرطبة مدة ساعتين.

2. طرق تطبيق العلاج بالبرودة 

مثل الآتي:

  • الكمادات الباردة أو المثلجة (Ice packs)

بالإمكان الاستعانة بأكياس الخضروات المجمدة وتطبيقها على المنطقة المصابة، أو بالإمكان الاستعانة بالكمادات المجمدة الجاهزة. من الممكن الاستمرار بتطبيق هذه الكمادات لمدة تتجاوز 48 ساعة حتى يتم الحصول على النتائج المرجوة.

  • التدليك بالثلج (Ice massage)

حيث يتم وضع القليل من المياه في كوب ورقي، ثم يتم تجميد المياه، بعد ذلك تدلك المنطقة بإحدى طرفي الكوب المتجمد. قد تكون هذه الطريقة مفيدة للمناطق التي يصعب تطبيق الكمادات عليها مثل الكوع.

  1. الماسكات الباردة (Cold masks)

يتوفر هذا النوع من الماسكات في الصيدليات، أو من الممكن صناعته في المنزل من خلال القيام بترطيب قطعة قماش بمياه باردة ومن ثم فرد هذه القطعة على المنطقة المصابة.

متى ينصح باستخدام العلاج بالحرارة والبرودة؟

قد يكون هذا النوع من العلاجات مفيدًا في حالات معينة، كما يأتي:

1. حالات ينصح فيها باستخدام العلاج بالحرارة

هذه قائمة بأبرزها:

  • التصلب الصباحي (Morning stiffness).
  • إحماء العضلات قبل الرياضة.
  • الفصال العظمي (Osteoarthritis).
  • التهاب الوتر (Tendinitis)
  • إصابات الإجهاد والتمزق (Strains and sprains).
  • الآلام والتشنجات المتعلقة ببعض إصابات العنق وأسفل الظهر.

2. حالات ينصح فيها باستخدام العلاج بالبرودة 

هذه قائمة بأبرزها:

  • النقرس.
  • الشقيقة.
  • الفصال العظمي.
  • التهاب الوتر.
  • الإجهاد (Strains).

حالات لا ينصح فيها باستخدام العلاج بالحرارة والبرودة 

قد لا يلائم العلاج بالحرارة والبرودة الجميع، كما يأتي:

1. حالات لا ينصح فيها باستخدام العلاج بالحرارة

يوصى بتجنب استخدام العلاج بالحرارة في الحالات الآتية:

  • بعد ممارسة الرياضة، أو بعد التعرض لإصابة حادة مباشرة.
  • إذا ما كانت المنطقة من الأصل مصابة بالخدر.
  • إذا ما كان الشخص مصابًا بارتفاع في درجة حرارته، أو إذا ما كانت المنطقة المتضررة مصابة بجروح أو حروق.

2. حالات لا ينصح فيها باستخدام العلاج بالبرودة

يوصى بتجنب استخدام العلاج بالبرودة في بعض الحالات، مثل:

  • قبل ممارسة الرياضة.
  • إذا ما كانت المنطقة من الأصل مصابة بالخدر.
  • إذا كان الجلد في المنطقة المصابة متضررًا، كما في حالات الجروح.
  • إذا كان المريض مصابًا بمشكلات في جهاز الدوران، مثل: ضعف الدورة الدموية، والخثرات الدموية.
  • إذا كان المريض مصابًا بتحسس تجاه مصادر البرودة.

أضرار العلاج بالحرارة والبرودة

هذه بعض الأضرار المحتملة للعلاج بالحرارة والبرودة:

  • مخاطر مرتبطة بالعلاج بالبرودة، مثل عضة الصقيع (Frostbite). 
  • مخاطر مرتبطة بالعلاج بالحرارة، مثل الحروق وتفاقم التورم، وهذه قد تظهر بشكل خاص عند استخدام الحرارة مطولاً أو عند استخدام مصادر حرارية شديدة السخونة. 
من قبل رهام دعباس - الخميس 27 أيار 2021