الغيرة بين الزوجين: إليك أبرز المعلومات

متى تصبح الغيرة بين الزوجين مدمرة؟ وكيف نتعامل مع مشاعر الغيرة الصعبة؟ تعرف على كل هذه الأجوبة من خلال قراءة المقال.

الغيرة بين الزوجين: إليك أبرز المعلومات

الغيرة بين الزوجين هو إحساس قديم جدًا ظهر منذ العصور القديمة، وصيغتها الشديدة أدت إلى تدمر العلاقة الزوجية، فلنتعرف أكثر عن هذا الأمر في ما يأتي:

الغيرة بين الزوجين

الغيرة شعور طبيعي جدًا وحتى أنه يزيد عندما تكونون في علاقة زوجية، فالعلاقة الزوجية تخلق لديكم الوهم الزائف بأن لديكم الملكية على شريككم وبمجرد أن يصبح جزءًا منكم ومن ممتلكاتكم فلا تريدون أن يقترب من غيركم.

في ما يأتي سيتم التحدث عن طبيعة الغيرة الأكثر انتشارًا بين الزوجين:

  • الرجل: يتعلق أمر الغيرة لديه بوضع قيود على لباس زوجته، إذ يجب عليها عدم ارتداء الملابس مكشوفة كثيرًا ورؤية مفاتنها الطبيعية مسموحة له وحده فقط.
  • المرأة: يتعلق أمر الغيرة لديها بمنع الرجل من النظر إلى الأخريات، فهذا خط أحمر، وكذلك المحادثات في الفيسبوك. 

الشعور بالغيرة هو شعور طبيعي في العلاقة الزوجية المبنية على الحب، وعدم وجود الغيرة بين الزوجين هو الذي يجب أن يشعل الضوء الأحمر، فإما أنكم تنتمون للأشخاص الذين لديهم ثقة زائدة بالنفس وهناك عدد قليل من هذا النوع، أو أن العلاقة وصلت إلى نهايتها وأنتم في مرحلة اللامبالاة.

الغيرة والسلوك الغيور

من المهم أن نميز بين الغيرة وبين السلوك الغيور، وهذا ما سيتم التطرق له في ما يأتي:

1. شعور الغيرة

هو ذلك الوخز الذي تشعرين به عندما تلاحق نظرات زوجك فتاة جميلة جدًا، أو انعدام الثقة التي تشعر بها عندما تتلقى زوجتك رسالة هاتفية من أحد زملائها.

2. السلوك الغيور

هو محاولة يائسة للسيطرة على حياة الزوج/ة، وذلك يكون بجمع المعلومات عن أنشطته في شبكة الإنترنت وخارجها بما في ذلك المراسلات مع أشخاص آخرين، والتدقيق في المعلومات حول تحركاته، مثل: الذهاب إلى أماكن جديدة وغير ذلك.

بدلًا من تحقيق السيطرة فان المراقبة اللصيقة تؤدي إلى نتيجة عكسية وهي النفور والشك.

الغيرة بين الزوجين

خطوات بسيطة للتغلب على الغيرة بين الزوجين

طالما أن السلوك الغيور ليس شديد، فيمكن إخفائه بواسطة بضع خطوات بسيطة، وهي:

1. الاعتراف

لإزالة سلوك الغيرة بين الزوجين يجب التحدث عنه، فإذا لم تتحدثوا عنه فإنه سوف يتغلب عليكم وسوف تظهرونه ببساطة من خلال الاتهامات، والتلميحات، والتجاهل وغير ذلك.

يمكن أن تطلبوا ببساطة الأفعال التي تزيد من إحساسكم بالثقة، مثل: سأكون سعيد إذا أرسلت لي رسالة نصية عندما تصل إلى هناك لكي أطمئن عليك، فكلما تم التواصل أكثر كلما كانت الغيرة بين الزوجين أقل.

2. التقليل من التوتر

الغيرة هي رد فعل على التوتر، فعندما تكونون معرضين للتوتر من الأسهل أن تظهروا ردود فعل الغيرة.

يمكن التعامل مع القلق من خلال تلقي الدعم من الأصدقاء، والعلاج بالتأمل واليوغا.

3. استخدام مصطلح أنا

تصريح، مثل: أنا أشعر بعدم الثقة لأنك تقضي الكثير من الوقت مع فلان في الآونة الأخيرة، هذه الجملة قد تبدو متسرعة لكنها تحل الكثير من المشكلات وتتغلب على الشك عند معرفة الإجابة.

4. عدم تحويل كل محادثة لتحقيق

شريكك يريد أن تعرفي عن حياته أكثر، لكن لا يجب أن تكونوا دائمي من يطرح الأسئلة، فكلما كنتم منفتحين أكثر مع بعضكم البعض كلما قل مستوى الغيرة بينكم.

5. الحفاظ على الحدود

إذا كنت تخشى دائمًا من أن تقوم زوجتك بفتح موضوع "علاقتنا إلى أين؟" أو "علينا أن نتحدث" وأنت تستغل كل فرصة لفحص بريدها الإلكتروني والفيسبوك، فالعلاقة غير صحية بالنسبة لك ولها.

على الرغم من الغيرة الطبيعية جدًا النابعة من التقارب الكبير بينكما، فمن المهم أيضًا إبقاء مكان للثقة بين الزوجين، والتي في حال كانت غير موجودة فعلًا فإنها تشكل مصدر الغيرة ويتوقع أن تنهي العلاقة.

المراقبة، والأسئلة والتحقيقات لا تساعد في منع هذه النهاية. 

من قبل ويب طب - الأربعاء 16 تموز 2014
آخر تعديل - الأربعاء 13 تشرين الأول 2021