الغيرة بين الزوجين: متى تصبح مدمرة؟

الغيرة بين الزوجين هو احساس طبيعي وضروري في العلاقة الزوجية، لا جدال في ذلك. ولكن أين هو الحد بين الرغبة الطبيعية للحفاظ على العلاقة وبين انعدام الثقة بالنفس؟ متى تصبح الغيرة مدمرة؟ وكيف نتعامل مع مشاعر الغيرة الصعبة؟

الغيرة بين الزوجين: متى تصبح مدمرة؟

الغيرة بين الزوجين هو احساس طبيعي وضروري في العلاقة الزوجية، لا جدال في ذلك. ولكن أين هو الحد بين الرغبة الطبيعية للحفاظ على العلاقة وبين انعدام الثقة بالنفس؟ متى تصبح الغيرة مدمرة؟ وكيف نتعامل مع مشاعر الغيرة؟ 

الغيرة بين الزوجين هو احساس قديم جدا ظهر منذ العصور القديمة، وصيغتها الشديدة أدت إلى القتل. نحن نغار من زملائنا في العمل، من إخواننا، من الأشخاص المشهورين وجميع من حولنا. هذا الشعور طبيعي جدا وحتى انه يزيد عندما نكون في علاقة زوجية. العلاقة الزوجية الطويلة الأمد تخلق لدينا الوهم الزائف، بأن لدينا الملكية على شريكنا وبمجرد أن يصبح جزءا منا و"من ممتلكاتنا" فلا نريد أن يقترب من غيرنا.

أين يمر الحد؟ لدى الرجل يتعلق الأمر بوضع قيود على لباس زوجته اذ يجب عليها عدم ارتداء الملابس مكشوفة كثيرا ورؤية مفاتنها الطبيعية مسموحة له وحده فقط. لدى المرأة فان نظر الرجل الى الأخريات على الشاطئ هو خط أحمر وكذلك المحادثات في الفيسبوك. اذا ماذا نفعل مع كل هذه الغيرة؟ (اقرا الدليل الوافي لمواجهة مهالك الغيرة الزوجية!)

لو كان يمكننا بالفعل أن نطلب مجموعة المشاعر لدينا مثلما نطلب ونختار قائمة الطعام في المطعم فعلى الأرجح أن مشاعر الغيرة كانت ستكون خارج هذه القائمة، ولكن لا يمكننا اختيار المشاعر. الشعور بالغيرة هو شعور طبيعي في العلاقة الزوجية المبنية على الحب. عدم وجود الغيرة بين الزوجين هو الذي يجب أن يشعل الضوء الأحمر - فإما أنكم تنتمون للأشخاص الذين لديهم ثقة زائدة بالنفس (وهناك عدد قليل من هذا النوع) - أو أن العلاقة وصلت إلى نهايتها وأنتم في مرحلة اللامبالاة.

من المهم أن نميز بين الغيرة وبين السلوك الغيور. شعور الغيرة هو ذلك الوخز الذي تشعرين به عندما تلاحق نظرات زوجك فتاة جميلة جدا، أو انعدام الثقة التي تشعر بها عندما تتلقى زوجتك رسالة SMS من أحد زملائها. السلوك الغيور هي محاولة يائسة للسيطرة على حياة الزوج/ة: جمع المعلومات عن أنشطته في شبكة الانترنت وخارجها (بما في ذلك المراسلات مع أشخاص اخرين)، التدقيق في المعلومات حول تحركاته (الذهاب إلى أماكن جديدة) وغير ذلك. بدلا من تحقيق السيطرة فان المراقبة اللصيقة تؤدي الى نتيجة عكسية - النفور والشك.

عندما يرتبط شعور الغيرة بالشريك فيمكنه أن يزيد من الألفة وتحقيق السيطرة والثقة التي سعيتم اليها منذ البداية. جميعنا نشعر بانعدام الثقة في بعض الأحيان: هل نحن أذكياء بما فيه الكفاية؟ جميلين بما فيه الكفاية؟ هل يمكن لشريكنا العثور على شخص أفضل منا؟ نحن نريد ببساطة تلقي موافقته بأن مكاننا مضمون في حياته. بواسطة السلوك الغيور فنحن نحاول أن نرسل إشارات استغاثة. طالما أن السلوك الغيور ليس شديد، فيمكن اخفائه بواسطة بضع خطوات بسيطة:

الاعتراف

لإزالة سلوك الغيرة بين الزوجين يجب التحدث عنه. إذا لم نتحدث عنه فانه سوف يتغلب علينا وسوف نظهره ببساطة من خلال الاتهامات، التلميحات، التجاهل وغير ذلك. يمكن أن نطلب ببساطة الأفعال التي تزيد من إحساسنا بالثقة: "سأكون سعيدا إذا ارسلت لي رسالة نصية عندما تصلين الى هناك لكي أطمئن عليك". كلما تواصلتم أكثر كلما كانت الغيرة بين الزوجين أقل.

التقليل من التوتر

الغيرة هي رد فعل على التوتر. عندما نكون معرضين للتوتر، فمن الأسهل أن تظهر ردود فعل الغيرة. يمكن التعامل مع القلق من خلال تلقي الدعم من الأصدقاء، علاج التأمل واليوغا. كل هذه سوف تعطي منظورا جديدا على الوضع ويمكن أن تمنع الصراع الزائد مع الشريك/ة.

استخدام مصطلح "أنا"

تصريح مثل "أنا أشعر بعدم الثقة لأنك تقضي الكثير من الوقت مع فلان/ة في الاونة الأخيرة، يمكن الحديث عن ذلك قليلا؟" هذه الجملة قد تبدو متسرعة، لكن الشكوك والريبة موجودة بالفعل، صياغة الأمور بشكل مباشر يمكنه فقط أن يقلل من التوتر القائم. إذا لم يحدث شيء بين الرجل و- "الفلانة" فإن طرح الموضوع لا ينبغي أن يشكل مشكلة كبيرة، أو ربما أن رده أو استعداده للتقليل من لقاءاته معها يمكن أن يكون مفيد لزيادة الثقة في العلاقة بينكما.

عدم تحويل كل محادثة لتحقيق

إذا كنت ترغبين بسؤاله عن كل لقاء له مع الأصدقاء وهو لا يشركك عن طيب خاطر بأعماله ومشاعره، فعلاقتكم في مشكلة. إذا كان الأمر يتعلق بلهو بريء لا داعي للقلق، فشريكك يريد أن تعرفي عن حياته أكثر، لا يجب أن تكوني دائما أنت من يطرح الأسئلة. كلما كنتم منفتحين أكثر مع بعضكم البعض، كلما قل مستوى الغيرة بينكم.

الحفاظ على الحدود

إذا كنت تخشى دائما من أن تقوم زوجتك بفتح موضوع "علاقتنا الى أين؟" أو "علينا أن نتحدث" وأنت تستغل كل فرصة لفحص بريدها الإلكتروني والفيسبوك، فالعلاقة غير صحية بالنسبة لك ولها.

على الرغم من الغيرة الطبيعية جدا النابعة من التقارب الكبير بينكما، فمن المهم أيضا ابقاء مكان للثقة بين الزوجين، والتي في حال كانت غير موجودة فعلا فإنها تشكل مصدر الغيرة، ويتوقع أن تنهي العلاقة. المراقبة، الأسئلة والتحقيقات لا تساعد في منع هذه النهاية. (إلى قسم الحياة الزوجية)

اقرؤوا ايضاً

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 16 يوليو 2014
آخر تعديل - الأحد ، 8 أكتوبر 2017