الفرق بين الثعلبة والفطريات

ما هو الفرق بين الثعلبة والفطريات؟ وكيف يتم تشخيص وعلاج كل حالة منهما؟ الإجابة والعديد من المعلومات في المقال الآتي.

الفرق بين الثعلبة والفطريات

فلنتعرف على معلومات هامة حول الفرق بين الثعلبة والفطريات في ما يأتي:

الفرق بين الثعلبة والفطريات

يعد تساقط الشعر وظهور الفراغات من المشكلات الشائعة والتي يوجد لها العديد من المسببات، من ضمنها الثعلبة أو الفطريات الجلدية التي تصيب فروة الرأس، وفيما يأتي الفرق بين الثعلبة والفطريات الجلدية:

1. داء الثعلبة (Alopecia Areata)

يتمثل بكونه تساقط للشعر لا يسبب الشعور بالألم ويتميز بترك فراغات على شكل بقع بيضاوية خالية من الشعر، ويمكن أن يصيب أي فئة عمرية ولكنه أكثر شيوعًا لدى فئة الأطفال والشباب.

يوجد منه نوعين الثعلبة البقعية (Alopecia Totalis) والتي تصيب بقع في منطقة فروة الرأس أو الثعلبة الشاملة (Alopecia Universalis) والتي تسبب تساقط شعر الرأس والجسم كاملًا.

وترتبط الثعلبة بأمراض المناعة الذاتية، مثل: البهاق، والسكري، وأمراض الغدة الدرقية، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة الحمامية.

2. الفطريات

تصيب الفطريات الجلدية فروة الرأس مما يؤدي إلى تساقط الشعر وتقشر فروة الرأس، وتنتشر الفطريات الجلدية لدى الأطفال مسببةً ما يسمى بسعفة الرأس (Tinea Capitis) وهي شكل شائع لتساقط الشعر عند الأطفال.

ومن المهم معرفة أن الفطريات تستغرق ما يصل إلى ستة أسابيع لتنمو في فروة الرأس، ونادرًا ما تسبب هذه الفطريات كتلة التهابية ممتلئة بالصديد والتي قد تلتئم بعد العلاج تاركةً ندب.

الفرق بين الثعلبة والفطريات: الأعراض

تختلف الأعراض التي تسببها كل من الثعلبة والفطريات الجلدية التي تصيب فروة الرأس، وإليك أبرزها:

الثعلبة
الفطريات 
ظهور بقعة صلعاء في فروة الرأس
الحكة، والاحمرار، وجفاف فروة الرأس
ظهور بقع صلعاء في اللحية في بعض الحالات
ظهور بقع صلعاء نتيجة تكسر الشعر وهشاشته
فقدان جزئي أو كلي للرموش
في الحالات المتقدمة تظهر حبوب صفراء أو بيضاء أو قشور في فروة الرأس
مشكلات في الأظافر متمثلة بخشونة أو حفر، أو نتواءات الأظافر
في حالات نادرة يظهر تورم مؤلم وممتلئ بالصديد

الفرق بين الثعلبة والفطريات: التشخيص

تعرف عليه في ما يأتي:

1. الثعلبة

يعتمد تشخيص الثعلبة عن طريق فحص فروة الرأس، وفحص الشعر تحت المجهر، وملاحظة الأعراض الظاهرة على المريض مثل تساقط الشعر وغيرها.

وفي بعض الحالات يلجأ الطبيب لإجراء خزعة من الجلد أو إجراء فحوصات للدم لمعرفة إذا كان السبب يعود لأمراض المناعة الذاتية

2. الفطريات

يشتبه بالفطريات الجلدية التي تصيب فروة الرأس بناءً على المظهر، لذلك يلجأ الأطباء لاتباع طرق التشخيص الاتية:

  • أخذ خزعة من الجلد المصاب لإجراء فحص مجهري أو تحليل زراعة الفطريات (Fungal Culture Test).
  • إجراء اختبار مصباح وود (Wood's Lamp) للتأكد من وجود عدوى فطرية في فروة الرأس.
  • فحص تفاعل البلمرة المتسلسل (Polymerase Chain Reaction) الذي ينتج عنه تشخيص أسرع وأكثر دقة لتشخيص وجود فطريات جلدية.

الفرق بين الثعلبة والفطريات: العلاج

تعرف عليه:

1. الثعلبة

حتى الان لا يوجد علاج يقضي نهائيًا على الثعلبة، ولكن على الرغم من ذلك يمكن استخدام بعض طرق العلاج التي تساعد على إعادة نمو الشعر بسرعة أكبر، وإليك أبرزها:

  • استخدام الكورتيكوستيرويدات (Corticosteroid)، إذ تعد من الأدوية المضادة للالتهابات التي يمكنها كبت جهاز المناعة.
  • استخدام العلاج الكيميائي الضوئي، حيث أثبتت دراسة دوره في المساعدة في علاج الثعلبة ولكنه لا يعد من العلاجات الشائعة.
  • يلجأ الأطباء لوصف طرق وقائية علاجية لتوفير الحماية التي كان يوفرها الشعر للمرضى، مثل: وضع واقٍ من الشمس، واستخدام مرهم يصفه الطبيب لوضعه داخل الأنف، ذلك للحفاظ على الأغشية رطبة وتوفير الحماية من الكائنات الحية في الحالات التي يبدأ فيها المريض بفقد شعر الأنف.

2. الفطريات

يتم تحديد اختيار العلاج حسب نوع الفطريات الجلدية المسببة لسعفة الرأس، ودرجة الالتهاب التي يسببها، وفي بعض الحالات حسب الحالة المناعية والتغذوية للمريض.

ويتم العلاج عن طريق إعطاء الأدوية ومنظفات الشعر التي تحتوي على كبريتيد السيلينيوم، والتي تقلل من خطر انتشار العدوى عن طريق تقليل عدد الجراثيم

من قبل نور أمين - الأربعاء ، 28 يوليو 2021