الفرق بين الورم الحميد والخبيث

السرطان هو مرض العصر، حيث تكون الأورام إما أورامًا حميدة أو خبيثة، فما هو الفرق بين الورم الحميد والخبيث؟

الفرق بين الورم الحميد والخبيث

إليك أهم التفاصيل حول الفرق بين الورم الحميد والخبيث:

الفرق بين الورم الحميد والخبيث من حيث التعريف

الأورام هي مرض ينتج بسبب النمو غير الطبيعي والسريع للخلايا، بحيث يفقد الجسم القدرة على التحكم في نمو وموت الخلايا في جزء معين، حيث تصنف الأورام بشكل عام إلى أورام حميدة أو أورام خبيثة.

1. الورم الحميد (Benign tumor)

يعرف بأنه نمو غير طبيعي للخلايا ولكنها خلايا غير سرطانية أي أنها لا تغزو أو تنتشر إلى الخلايا المحيطة بها، بل تبقى وتكبر في نفس المكان الذي نشأت فيه، وتنمو الأورام الحميد بشكل بطيء ولا تعود مرة أخرى بعد إزالتها.

2. الورم الخبيث (Malignant tumor)

فهو نمو سرطاني بحيث تنمو الخلايا بشكل سريع وخارج عن السيطرة، وتختلف الأورام الخبيثة عن الحميدة بقدرتها على الانتقال والانتشار من العضو المصاب أي من مكان منشأها إلى أي عضو اخر في الجسم عن طريق الدم أو الليمف.

الفرق بين الورم الحميد والخبيث من حيث خصائص الخلايا

يبين الجدول الاتي الفرق بين الورم الحميد والخبيث من حيث خصائص الخلايا:

 
خصائص خلايا الأورام الحميدة
 
خصائص خلايا الأورام الخبيثة
لا تنتشر من مكان المنشأ.
تنتشر من مكان المنشأ.
غالبًا ما يكون نموها بطيء.
نموها سريع وغير مسيطر عليه.
لا تغزو الخلايا القريبة منها.
تغزو الخلايا القريبة والبعيدة.
لا تعود مرة أخرى بعد العلاج.
من الممكن أن تعود مرة أخرى بعد العلاج، في العضو نفسه أو في عضو اخر.
تظهر بشكل يشبه الخلايا الطبيعية من الخارج ومن الداخل أيضًا بحيث يكون شكل الكروموسومات والحمض النووي طبيعيًا تحت المجهر.
تظهر بشكل غير طبيعي وعشوائي تحت المجهر، كما يظهر داخل الخلية بما تحويه من كروموسومات وحمض نووي بشكل غير طبيعي أيضًا وتتميز بنواة كبيرة غامقة اللون.
لا تفرز الهرمونات أو أية مواد أخرى.
قد تفرز الهرمونات وبعض المواد التي تؤدي إلى تعب الجسم وفقدان الوزن.

الفرق بين الورم الحميد والخبيث من حيث الأنواع

إليك أهم أنواع الأورام الحميدة والأورام الخبيثة:

1. أنواع الأورام الحميدة

فيما يأتي أبرز أنواع الأورام الحميدة:

  • أورام غدية: تنشأ الأورم الغدية في النسيج الطلائي للخلايا، ومن الأمثلة عليها: سلائل القولون أو بعض أورام الغدد الصماء.
  • أورام ليفية: تنشأ في الأنسجة الليفية أو الضامة ومنها: الألياف التي تظهر عادة في الرحم.
  • أورام وعائية: أورام حميدة تنشأ بسبب نمو غير طبيعي في الأوعية الدموية، وعادة ما تتلاشى من تلقاء نفسها.
  • أورام شحمية: أورام تنشأ في الخلايا الدهنية.
  • الورم السحائي: بعض الأورام التي تنشأ في الغشاء المحيط بالدماغ والحبل الشوكي.
  • الورم العضلي: هي التي تنشأ في العضلات.
  • الورم الميلانيني: الأورام التي تنشأ في الشامة.
  • الورم العصبي: بعض الأورام التي تنشأ في الأعصاب.
  • الورم العظمي الغضروفي: أورام حميدة تنشأ في العظام.
  • الورم الحليمي: أورام تنشأ في الأنسجة الطلائية.

2. أنواع الأورام الخبيثة

فيما يأتي أبرز أنواع الأورام الخبيثة:

  • كارسينوما (Carcinoma): تنشأ في الأنسجة الطلائية للخلايا وهي الأنسجة التي تغلف معظم أعضاء الجسم، حيث ينشأ هذا النوع في المعدة، والبروستات، والبنكرياس، والرئة، والكبد.
  • ساركوما (Sarcoma): تنشأ في الأنسجة الضامة، وتنشأ في العظام، والخلايا الدهنية، والغضاريف، والعضلات، والأعصاب، والأوعية الدموية.
  • لوكيميا (Leukemia): السرطان الذي ينشأ في نخاع العظم المنتج لخلايا الدم.
  • ليمفوما (Lymphoma): السرطان الذي ينشأ في أحد أجزاء الجهاز الليمفي، مثل سرطان الغدد الليمفاوية.
  • ورم الخلايا الجنسية: غالبًا ما يظهر في خلايا أعضاء الجهاز التناسلي، مثل: المبيض أو الخصية، ولكنه قد ينشأ في الدماغ، أو البطن أو الصدر.
  • الورم الأرومي (Blastoma): ينشا عند الأطفال في معظم الحالات، وقد يظهر في الدماغ، أو الأعصاب، أو العين.

الفرق بين الورم الحميد والخبيث من حيث العلاج

بالنسبة للورم الحميد فإنه في معظم الحالات قد لا يلجأ الطبيب للعلاج بل يعتمد مراقبة المرض بشكل دوري، ولكن في حال كان حجم الورم كبيرًا ومرافقًا للأعراض بسبب الضغط على الأعصاب أو الأوعية والأعضاء المجاورة فإنه يتم العلاج خشية تحول الخلايا الحميدة إلى خبيثة.

حيث يتم علاج الأورام الحميدة بالجراحة في معظم الحالات وقد يتم استخدام العلاج الإشعاعي أو الأدوية، أما بالنسبة لعلاج الأورام الخبيثة فلا بد من بدء العلاج فورًا عند التشخيص خشية انتشار المرض بشكل أكبر، ويتم العلاج باستخدام الجراحة، أو العلاج الإشعاعي، أو العلاج الكيميائي، أو العلاجات المناعية.

من قبل د. غفران الجلخ - السبت ، 17 أكتوبر 2020
آخر تعديل - السبت ، 29 مايو 2021