الفضة الغروانية: أبرز المعلومات

ما هي الفضة الغروانية؟ ما هي أهم فوائدها ومضارها؟ تعرف على أهم المعلومات حول ذلك بعد قراءة هذا المقال.

الفضة الغروانية: أبرز المعلومات

تعد الفضة من المعادن التي تم استخدامها عبر الزمن للعديد من العلاجات، تعرف على الفضة الغروانية (Colloidal silver) في المقال الاتي:

الفضة الغروانية: نظرة عامة

الفضة الغروانية هو مصطلح يصف دقائق الفضة المعلقة في سائل والتي تم استخدامها منذ القدم في علاج عدة مشكلات صحية، منها: السرطان، والعديد من أنواع الالتهابات، إلا أن أغلب تلك الاستخدامات لم تكن معتمدة على دليل علمي كافي لإثبات صحتها.

وكانت الفضة الغروانية تباع دون وصفة طبية، حيث أن هناك العديد من الأشخاص كانو يقومون بتصنيعها في المنزل لكن دون التأكد من صفائها وفاعليتها.

ولكن بشكلٍ عام لا تعد الفضة معدن أساسي يحتاجه الجسم لذا لا تعد الفضة الغروانية مفيدة أو امنة. 

الفضة الغروانية: استخدامات وفوائد

يوجد بعض الاعتقادات حول استخدامات وفوائد الفضة الغروانية:

  • فوائد الفضة الغروانية

يعتقد أن للفضة الغروانية العديد من الفوائد والتي تنبع من بعض الخصائص، إلا أنه لا يوجد دليل علمي كافي لإثباتها، وتشمل:

1. تتمتع بخصائص مضادة للبكتيريا

قبل اكتشاف المضادات الحيوية كانت الفضة الغروانية تستخدم في علاج الالتهابات البكتيرية. 

2. تتمتع بخصائص مضادة للفيروسات

قديمًا كان يعتقد بأن الفضة الغروانية مضادة للفيروسات، لكن أثبتت أدلة حديثة أنه لا صحة لذلك حتى في أنابيب التجربة، كما أنه لا يوجد دراسات على الإنسان بعد لإثبات ذلك. 

3. تتمتع بخصائص مضادة للفطريات

في القديم كان يعتقد أن الفضة الغروانية لها القدرة على قتل الفطريات، لكن لا يوجد دراسات كافية في المختبر لإثبات ذلك عدا أنه لا يوجد دراسات حول ذلك على الإنسان. 

  • استخدامات الفضة الغروانية

هناك عدد من الاستخدامات للفضة الغروانية ولكن مع عدم وجود دراسات وأدلة كافية لإثباتها، وتشمل:

الفضة الغروانية: طريقة عملها

يعتقد بأن جزيئات الفضة تقوم بالارتباط بالبروتينات الموجودة في الغلاف الخارجي للميكروب وتحطمه ثم تدخل إلى خلاياه وتدمرها. 

الفضة الغروانية: هل هي امنة؟

سنقوم بسرد الاثار الجانبية للفضة الغروانية في عدة نقاط كالاتي:

1. ازرقاق الجلد

لا تعد الفضة الغروانية امنة عند تناولها عبر الفم أو دهنها على الجلد أو حقنها عبر الوريد، حيث قد تتراكم في عدة أجزاء من الجسم، مثل: الجلد، والكبد، والطحال، والكلى، والعضلات، والدماغ، ويؤدي تراكمها إلى التسمم بهذا المعدن مما يؤدي إلى تغير لون الجلد إلى الأزرق أو السكني ويبدأ هذا الاختلاف في اللون باللثة غالبًا.

كما أن تراكمها قد يؤدي إلى زيادة إنتاج صبغة الميلانين مما يزيد اغمقاق لون الجلد خصوصًا في المناطق التي يتعرض لها الجلد للشمس. 

2. تشوهات للجنين

لا تعد الفضة الغروانية امنة للحامل حيث يعتقد بأنها قد تخترق المشيمة لتتسبب في تشوهات في أذن ووجه ورقبة الجنين، كما أنها قد تتراكم في مختلف أعضاء الجسم وتتسبب في ازرقاق الجلد.

3. تقليل امتصاص بعض الأدوية

قد تعمل الفضة الغروانية على تقليل امتصاص بعض أنواع المضادات الحيوية، مثل: الكوينولون (Quinolone) أو أدوية أخرى، مثل: الليفوثيروكسين (Levothyroxine) مما يؤدي إلى تقليل الأثر العلاجي لهذه الأدوية.

لضمان نتائج أفضل لهذه الأدوية يفضل أخذ الفضة قبل ساعتين من تناول الأدوية أو بعد بأربع ساعات. 

من قبل د. ملاك ملكاوي - الخميس ، 21 يناير 2021
آخر تعديل - الثلاثاء ، 2 فبراير 2021