دراسة : الفلفل الحار يحرق السعرات الحرارية

لا يتناسب طعم الفلفل الحال مع جميع الأفراد و لكن ينصح به لمن يود حرق السعرات الحرارية في جسمه.ووفقاً لدراسة جديدة، فقد تم اكتشاف مركب مستخلص من الفلفل الحار، قادر على حرق السعرات الحرارية وإذابة الدهون. تعرف على مادة كابسيسين في المقال التالي.

دراسة : الفلفل الحار يحرق السعرات الحرارية

هل من الممكن أن يساعد الفلفل الحار المضاف إلى الوجبات الصحية، في حرق السعرات الحرارية والدهون الزائدة؟ دراسة أجريت مؤخراً، برعاية جامعة كاليفورنيا، ومركز أبحاث التغذية في لوس انجلوس. حيث توصلت الدراسة إلى اكتشاف مركب كيميائي، عديم اللون يدعى كابسيسين Capsaicin وهو عبارة عن مادة طبيعية مستخلصة من الفلفل الحار، وهو المسؤول عن المذاق الحار في الفلفل. غير أنه من الأطعمة التي تسبب التعرق للجسم، بجانب تحفيز الجسم لصرف الطاقة، وحرق المزيد من السعرات الحرارية. وبالإضافة إلى ذلك، يقول  الباحثون، أنه بامكاننا التمتع بهذه الخاصية دون الشعور بالحرقان المرافق لتناوله  .

وتستخدم  مادة كابسيسين Capsaicin، في صناعة المستحضرات المستخدمة في تسكين الالام مثل: الام العضلات، والمفاصل المرافقة لالتهاب المفاصل  arthritis، والتهاب المفاصل الروماتويدي Rheumatoid arthritis، والفصال العظمي Osteoarthritis، والام الظهر والرقبة.

ويستخدم الكابسيسين لتخفيف مرض اعتلال الأعصاب المحيطية، أي ما يسمى علمياً اعتلال عصبي Neuropathy، ويمكن أن يحدث هذا بعد عدوى الهيربس النطاقي Herpes zoster، أو كجزء من مرض السكري Diabetes. لذا يجب تجنب ملامسة مادة الكابسيسين للعينين والاغشية المخاطية في الأنف والفم.

وتم تقديم الدراسة المذكورة، حول تأثير الفلفل الحار على استهلاك السعرات الحرارية وحرقها، في المؤتمرالمنعقد في كاليفورنيا، وشلمت الدراسة 34 رجلاً وامرأة . حيث كان المشتركون يعانون من السمنة الزائدة، وتم دعمهم بنظام غذائي " سائل"، يحتوي على 800 سعرة حرارية فقط، واستمر هذا النظام لمدة شهر. وبجانب ذلك تم تقسيم المشتركين، إلى مجموعات مراقبة، حيث تلقت إحدى المجوعات منتجاً غير فعال يحتوي على خصائص الفلفل الحار، بينما المجموعة الثانية حصلت على مادة  الكابسيسين المنتجة من الفلفل الحار.

نتائج الدراسة

فحص الباحثون وزن كل المشاركين، وقاموا أيضاً بقياس مدى السرعة التي كانوا قادرين فيها على حرق السعرات الحرارية بعد تناول وجبة طعام واحدة . ووجد الباحثون أن المشاركين الذين حصلوا على الكابسيسين Capsaicin حرقوا سعرات حرارية بمعدل مرتين أكثرمن المجموعة التي حصلت على النسخة الوهمية . وعلاوة على ذلك، لاحظ الباحثون، أن الأشخاص الذين تناولوا أقراصاً تحتوي على مركبات من الفلفل الحار، حرقوا الدهون بمعدل أعلى من المجموعة التي  تلقت النسخة الوهمية.

وعلى الرغم من أن هذه الدراسة، هي دراسة أولية للتأكد من فعالية مادة الكابسيسين في حرق السعرات الحراية، إلا ان الباحثين يشيرون في النتائج التي توصلوا إليها، بأن الكابسيسين، لديه قدرة في تعزيز الجسم وحرق السعرات الحراية بسرعة، وهذا يزيد من عمليات الأيض. وعليه فيجب إجراء المزيد من الأبحاث، للتأكد من فعالية الفلفل الحار في حرق السعرات الحرارية. غير أن النتائج التي توصلت إليها الدراسة قد تدلل إلى مؤشرات إيجابية تفقد في قدرة الفلفل الحار على تخفيض مستوى السعرات الحرارية.

والفلفل الحار، هو عنصر أساسي في النظام الغذائي لشعوب أمريكا الجنوبية والشعوب الاسيوية على مر التاريخ. ويعرف الكابسيسين Capsaicin أيضا باسم قامع الغذاء، لذلك غالباً ما يستخدم في النظام الغذائي الصحي والمتوازن. ويختلف استهلاك الفلفل الحار بين الأشخاص الذين لا يتوقفون عن إضافته إلى أطباقهم ويفضلون تناوله، وبين الأشخاص الذين يتجنبونه دائماً، ولا يستطيعون تناول الأطعمة المتبلة كثيراً. وفي كلتا الحالتين، ووفقاً لنتائج الدراسة، فمن المستحسن الإعتياد على طعم الفلفل الحار، وإضافته بين الحين والاخر للطعام.

المزيد حول: فوائد الفلفل الحار لمساعدتك في خسارة الوزن!

 

 

 

من قبل ويب طب - الأحد ، 20 مارس 2016
آخر تعديل - الأحد ، 20 مارس 2016