القشرة المخية: تعرف عليها

القشرة المخية هي جزء مهم في الدماغ في هذا المقال سنلقي الضوء على وظائفها وطبقاتها لذا ننصحك بمتابعة القراءة.

القشرة المخية: تعرف عليها

سنتعرف في ما يأتي على القشرة المخية، والطبقات المكونة لها، وأبرز وظائفها:

القشرة المخية

تتكون القشرة المخية من خلايا عصبية متراصة بإحكام، وهي الطبقة الخارجية المجعدة التي تحيط بالدماغ. 

غالبًا ما تكون بسمك (2-3) مليمتر. 

تعد القشرة المخية مسؤولة عن عمليات التفكير العليا التي تتضمن التحدث، واتخاذ القرار.

وظائف القشرة المخية

تعد القشرة المخية غطاء يغطي المنطقة الرمادية (Gray zone) هي الغطاء الخارجي لها. كما تغطي القشرة المخية التلافيف (Gyri) والأثلام (Sulci).

بعض المناطق في القشرة المخية لديها وظائف بسيطة بالمقارنة من مناطق أخرى، تسمى هذه المناطق بالقشرة المخية الأولية. 

ووظيفة هذه المناطق تشتمل على تلقى المدخلات الحسية المباشرة، مثل: الرؤية، والسمع، والإحساس، أو قد تشارك هذه المناطق بشكل مباشر في إنتاج حركات الأطراف أو العين.

ولكن يوجد وظائف أكثر تعقيدًا تقوم القشرة المخية بالمشاركة بها عبر هذه الأجزاء؛ إذ تنقسم القشرة المخية إلى أربعة فصوص مختلفة، وفما يأتي توضيح للوظائف المسؤول عنها كل فص:

  • الفص الأمامي أو الجبهي (Frontal lobes)

وهو المسؤول عن التفكير، والتخطيط، وأداء الأعمال، والحركات الإرادية، والكلام، والتحكم العاطفي.  

الجزء الأمامي من هذا الفص يسمى قشرة الفص الجبهي (Prefrontal cortex)، ويمثل الجزء الأعلى من الجهاز العصبي المركزي، وفي هذا الجزء تحدث أعلى أشكال الفكر والعاطفة وإدراك الذات والبيئة الاجتماعية.

  •  الفص الجداري ( Parietal Lobes)

الفص الجداري مسؤول عن الجزء المركزي من الوظيفة الحسية الجسدية، والذي يتكون من مخاريط للمس والألم وارتفاع درجة الحرارة أو انخفاضها والضغط.

  • الفص الصدغي (Temporal lobes)

يعتبر الفص الصدغي مسؤولًا في عمليات السمع، والمراقبة الصوتية، والتعرف على الأشياء، والذاكرة، والمشاعر، وتميز الموسيقى.

  • الفص القذالي (Occipital lobes)

يعد هذا الجزء مسؤول عن الملاحظة البصرية، وتصور الشكل واللون والحركة والضوء.

طبقات القشرة المخية

لدى القشرة المخية طبقات محددة وواضحة، وهي كالاتي:

  • الطبقة الجزيئية (Lamina moleculares): وهي الطبقة السطحية للقشرة المخية.
  • الطبقة الحبيبية الخارجية (Lamina granularis externa): وهي الطبقة المتطورة جدًا الموجودة في المنطقة الحسية وتحتوي على أجسام غولجي.
  • الطبقة الهرمية الخارجية (Lamina pyramidalis externa): تتكون هذه الطبقة من الخلايا الهرمية، وهي أكثر تطوًار في الجزء الأولي من القشرة المخية.
  • الطبقة الداخلية الحبيبية (Lamina granularis internal): تتكون من أجسام غولجي الصغيرة.
  • الطبقة الهرمية الداخلية (Lamina pyramidalis internal): تتواجد في المنطقة الحركية، وتحتوي على خلايا بيتز هرمية كبيرة (Large pyramidal Betz cells ) ولهذا السبب أطلق عليها أيضًا اسم "العملاق الهرمي".
  • الطبقة متعددة الأشكال (Lamina multiforme): تتكون من خلايا المغزلية.

علينا معرفة أن التجاعيد واللفائف في القشرة الدماغية هي نتيجة تراكم المعلومات والمعرفة التي اكتسبها الإنسان بحيث كل ما زادت اللفائف في قشرتك الدماغية كلما دل هذا على ارتفاع نسبة ذكائك.

من قبل مريم هارون - الأربعاء ، 30 سبتمبر 2020