الكرش الهرموني: معلومات هامة حوله

ما هو الكرش الهرموني؟ ما هي أسبابه؟ كيف تستطيع التخلص منه؟ وهل أنت عرضة للإصابة به؟ أهم المعلومات والتفاصيل تجدونها في المقال الآتي.

الكرش الهرموني: معلومات هامة حوله

فلنتعرف في ما يأتي على الكرش الهرموني وأهم المعلومات المتعلقة به:

ما هو الكرش الهرموني؟

أسباب الكرش وتراكم الدهون في منطقة البطن عديدة ومتنوعة، ما جعل بعض الخبراء يصنفون الكرش في أنواع تبعًا لمسبباته.

وهذه الأنواع تتضمن الكرش الهرموني، والكرش الكحولي، والكرش الناتج عن النفخة، وكرش الأمومة.

ينشأ الكرش الهرموني عادة نتيجة إصابة جسم الرجل أو المرأة بخلل في الهرمونات، وهذا الخلل قد ينتج عن العديد من العوامل والأمراض. 

تلعب الهرمونات دورًا هامًا في الجسم، إذ تعمل الهرمونات على تنظيم العديد من العمليات التي تحدث في داخل الجسم، وهذه العمليات ترتبط عادة بأمور مثل: الرغبة الجنسية، ومستويات التوتر، والجوع، وعمليات الأيض. 

نظرًا لأهمية الهرمونات لأجهزة وأعضاء الجسم المختلفة، فإن أي خلل فيها قد ينعكس سلبًا على الصحة، مسببًا العديد من الاضطرابات الصحية والشكلية، بما في ذلك تراكم الدهون في منطقة البطن، في ما يعرف بمشكلة الكرش الهرموني. 

أسباب الكرش الهرموني لدى النساء

إليك قائمة بأبرز الأسباب والعوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بالكرش الهرموني لدى النساء:

1. بلوغ سن انقطاع الطمث

مع وصول المرأة لمرحلة انقطاع الطمث تطرأ العديد من التغييرات الهرمونية على جسمها، حيث تتدنى مستويات بعض الهرمونات لديها عن معدلاتها الطبيعية، مثل: هرمون الأستروجين، مما قد يحفز الجسم للبدء بتخزين الدهون في مناطق مختلفة، مثل: الوركين، والبطن. 

لهذا السبب قد تلاحظ بعض النساء أن شكل الجسم العام لديهن قد يتغير مع بلوغ سن انقطاع الطمث، فقد يتحول تدريجيًا إلى شكل التفاحة بعد أن كان يتخذ شكل الإجاصة مثلًا. 

2. الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات

تنتج هذه المتلازمة عن خلل قد يصيب بعض هرمونات الجسم، لا سيما هرموني الأستروجين والتستوستيرون.

وتتسبب هذه المتلازمة بالعديد من المشكلات والمضاعفات الصحية للمرأة المصابة بها، مثل: 

سبب تأثير هذه المتلازمة على الوزن هو أنها تخل ببعض الهرمونات المسؤولة عن تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، مما قد يسبب تراكم الدهون وزيادة الوزن. 

3. احتباس السوائل في فترة الدورة الشهرية

بشكل عام يؤدي احتباس السوائل لزيادة وزن الجسم، وهذا الاحتباس قد يكون مؤشرًا على الإصابة بمشكلات خطيرة، مثل: بعض أمراض الكلى أو القلب، أو قد يكون ظاهرة طبيعية لا تستدعي القلق، كما في حالات احتباس السوائل المؤقت المرافق لفترة الدورة الشهرية لدى المرأة. 

غالبًا ما يتسبب احتباس السوائل المرتبط بفترة الطمث بنفخة مؤقتة في منطقة البطن وزيادة مؤقتة في الوزن، ولكن مع مرور أيام الحيض وانتهائها يتلاشى الكرش الهرموني المرافق لهذه الحالة، ويعود البطن لهيئته الطبيعية.

أسباب الكرش الهرموني لدى الرجال

إليك قائمة بأبرز العوامل التي قد ترفع من فرص إصابة الرجال بمشكلة الكرش الهرموني:

1. تدني مستويات هرمون التستوستيرون

إذ يؤثر هذا الهرمون على بناء العضلات لدى الذكور، وأي تناقص في مستوياته قد يسبب ضعفًا في العضلات لديهم بالإضافة لتحفيز زيادة الوزن، ونقص هرمون التستوستيرون قد يحصل نتيجة الاتي:

  • الإصابة ببعض المشكلات الصحية، مثل: متلازمة نونان، وتلف الخصية.
  • استئصال الخصيتين.
  • الخضوع لبعض أنواع العلاجات، مثل: العلاج الكيميائي.

2. خلل في مستويات هرمون الأستروجين

قد يتسبب تدني أو ارتفاع مستويات هرمون الأستروجين لدى الرجال في رفع فرص اكتسابهم للوزن الزائد، لا سيما في محيط منطقة البطن، في ما يسمى بالكرش الهرموني.

أسباب عامة للكرش الهرموني

هذه بعض الأسباب والعوامل الأخرى التي قد تؤدي للإصابة بالكرش الهرموني لدى الرجال والنساء على حد سواء: 

1. ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول

قد يتسبب التوتر المستمر والمزمن في ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول، أو ما يسمى بهرمون التوتر، وهذا الهرمون قد يتسبب في زيادة الشهية تجاه الطعام، وتحفيز تراكم الدهون في البطن.

2. خلل في مستويات هرمون الأنسولين

قد يتسبب نمط الحياة غير الصحي أحيانًا في تحفيز الإصابة بمقاومة الأنسولين، وهي حالة قد تؤدي للإصابة بالسمنة

3. خلل في مستويات هرمونات الغدة الدرقية

تنتج الغدة الدرقية عدة أنواع مختلفة من الهرمونات، بعضها مسؤول عن تنظيم عمليات الأيض في الجسم، لذا فإن إصابة هذه الغدة بأي خلل، مثل قصور الغدة الدرقية، قد يتسبب في إبطاء وتيرة عمليات الأيض مما قد يحفز زيادة الوزن ونشأة الكرش الهرموني.

4- خلل في بعض هرمونات الجسم الأخرى

في بعض الحالات قد ينشأ الكرش الهرموني نتيجة الإصابة بخلل في هرمونات الجسم الأخرى، مثل: هرمون الجريلين، وهرمون اللبتين، وهرمون البروجسترون، وهرمون الميلاتونين.

التخلص من الكرش الهرموني

إليك قائمة بأهم الطرق التي قد تساعد على التخلص من هذا النوع من الكرش:

  • العلاج باستخدام الهرمونات البديلة للنساء اللواتي بلغن سن انقطاع الطمث، ولكن يجب التنويه إلى وجود جدل قائمة حول فعالية هذا النوع من العلاجات في التخلص من الكرش الهرموني. 
  • علاج المشكلات الصحية التي أدت الإصابة بالخلل الهرموني.
  • اتباع حمية غذائية صحية يتم فيها تجنب المأكولات والمشروبات الضارة، بينما يتم فيها التركيز على المأكولات والمشروبات المفيدة، مثل: الخضروات، والفواكه، والأسماك. 
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتخليص الجسم من الدهون المتراكمة ولبناء العضلات.
  • تقليل كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها يوميًا. 
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 19 نوفمبر 2020