الكركم للتنحيف: إليك أهم المعلومات

هناك العديد من الفوائد المرتبطة باستخدام الكركم، والذي يعد من البهارات الشهيرة في المطبخ، فما هو دور الكركم للتنحيف؟ وماذا تعرف عن فوائده المختلفة للجسم؟

الكركم للتنحيف: إليك أهم المعلومات

يعد الكركم (Turmeric) من البهارات الهندية، والذي يعرف باسم البهار الذهبي بسبب خصائصه وفوائده الصحية العديدة، يتم تناول الكركم سواء على شكل بهارات، أو شاي، أو حتى كبسولات، فما هو دور الكركم للتنحيف؟ وما هي فوائده الأخرى للجسم؟

إن فوائد الكركم تعود إلى احتواءه على مادة نشطة تعرف باسم الكركمين (Curcumin)، والتي تمتاز بخصائصها القوية.

فوائد الكركم للتنحيف

تعود فوائد الكركم للتنحيف بدورها في تعزيز وتحسين صحة الجهاز الهضمي ككل وعملية الهضم خاصة.

يعمل تناول الكركم على تحسين عملية الهضم بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والالتهابات، كما أنه يلعب دورًا في علاج التهاب الأمعاء والتقليل من الأعراض المرافقة لمتلازمة القولون العصبي.

وفي ما يخص دور الكركم للتنحيف، فوجدت دراسة علمية نشرت في مجلة (Frontiers in Pharmacology) أن تناول الكركم من قبل المصابين بمتلازمة الأيض أو أي مشاكل صحية مرتبطة بذلك، ساعد في التقليل من الوزن، ومؤشر كتلة الوزن.

كما وجدت دراسة أخرى نشرت في المجلة العلمية (Biofactors) أن الكركم يساعد في علاج مشكلة السمنة، وذلك بسبب خصائصها المضادة للالتهابات.

لكن وعلى الرغم من وجود بعض الدراسات التي كشفت العلاقة ما بين الكركم وفقدان الوزن، إلا أن هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث العلمية، وبالأخص تلك التي تستهدف الإنسان.

فوائد الكركم للجسم

في المقابل لفوائد الكركم للتنحيف هناك العديد من الفوائد الصحية الأخرى للكركم التي أثبتتها الدراسات العملية، ونذكر من بينها ما يأتي:

  • خفض خطر الإصابة بالالتهابات المختلفة.
  • الحماية من الإجهاد التأكسدي من خلال العمل كمضاد أكسدة قوي في الجسم.
  • تعزيز عمل وصحة الدماغ وحمايته من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • خفض خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • التقليل من خطر الإصابة بالسرطان وبالأخص سرطان القولون والمستقيم.
  • الحماية من الإصابة بالزهايمر.
  • التقليل من أعراض الإصابة بالتهاب المفاصل.
  • التقليل من أعراض الاكتئاب.

القيم الغذائية للكركم

تعود فوائد الكركم للتنحيف وفوائده الصحية الأخرى إلى القيم الغذائية التي يحتويها هذا البهار، حيث أن ملعقة واحدة كبيرة منه تحتوي على ما يأتي:

العناصر الغذائية الكمية/100 غرام
السعرات الحرارية 312 سعرة حرارية
البروتين 9.7 غرام
الكربوهيدرات 67 غرام
الألياف 22.7 غرام
الكالسيوم 168 ملليغرام
الحديد 55 ملليغرام
المغنيسيوم 208 ملليغرام
الفسفور 299 ملليغرام
البوتاسيوم 2080 ملليغرام
الزنك 4.5 ملليغرام
المنغنيز 19.8 ملليغرام
السيلينيوم 6.2 مايكرو غرام
فيتامين ج 0.7 ملليغرام
حمض الفوليك 20 مايكرو غرام

الاثار الجانبية لتناول الكركم

بعد التعرف على أهمية الكركم للتنحيف ننوه لبعض المحاذير المرافقة لتناوله في ما يأتي:

  • قد تكون له تفاعلات سلبية مع بعض أنواع الأدوية، لا سيما أدوية علاج مرض السكري، ومضادات تخثر الدم، وأدوية علاج حموضة المعدة، لذلك قم باستشارة الطبيب أولًا قبل البدء باستخدام الكركم.
  • قد يجعل مشاكل المرارة أسوأ خاصة لمن يعاني من حصى في المرارة أو انسداد في القناة الصفراوية.
  • قد يقلل من مستوى الخصوبة لدى الرجال لأنه يقلل من مستويات هرمون التستوستيرون ومن حركة الحيوانات المنوية.
  • قد يمنع من امتصاص الحديد في الأمعاء لذا يجب توخي الحذر من قبل الأشخاص الذين يعانون من نقص في الحديد.
  • قد يؤدي إلى المعاناة من النزيف، لذلك يجب تجنب تناول الكركم تمامًا قبل الخضوع لأي عملية جراحية بأسبوعين على الأقل.
من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 30 يونيو 2020
آخر تعديل - السبت ، 5 يونيو 2021