الكشف المبكر عن أمراض القلب

كيف يتم الكشف المبكر عن أمراض القلب؟ وما هي الفحوصات اللازم إجراؤها؟ وما العوامل التي تزيد خطرالإصابة بأمراض القلب؟ تعرف على الإجابة بعد قراءة هذا المقال.

الكشف المبكر عن أمراض القلب

يوجد العديد من أمراض القلب الصامتة التي يصعب الكشف عنها، ولكن يُمكن الكشف المبكرعن امراض القلب حتى وإن كانت صامتة من خلال إجراء عدة فحوصات، تابع قراءة المقال الآتي لتتعرف على الفحوصات التي تساعد في الكشف المبكر عن امراض القلب:

تحاليل تساعد في الكشف المبكر عن امراض القلب

يوجد تحاليل يجب إجراؤها من أجل الكشف المبكر عن امراض القلب خصوصًا إذا تواجد أي من العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بأمراض القلب، والتي تشمل على الآتي:

1. تخطيط القلب الكهربائي (ECG)

يساعد التخطيط القلبي الكهربائي في اكتشاف إذا كان هناك عدم انتظام في نبض القلب، وذلك من خلال التقاط الإشارات الكهربائية في القلب.

يُمكن إجراؤه في حالة الراحة أو بعد ممارسة الرياضة.

2. جهاز ضغط القلب الكهربائي (Holter monitoring)

يُعرف أيضًا بجهاز هولتر وهو جهاز متنقل يساعد في رصد النشاط الكهربائي للقلب لمدة تتراوح ما بين 24 إلى 72 ساعة، ويتم من خلاله رصد عدم الانتظام في القلب الذي لا يستطيع تخطيط القلب الكهربائي رصده.

3. تخطيط صدى القلب (Echocardiogram)

يعمل هذا التخطيط على تمكين الطبيب من التعرف على شكل وهيئة عضلة القلب من خلال استخدام الأمواج فوق الصوتية.

4. فحص إجهاد القلب (Stress test)

يقوم الطبيب بتصوير القلب بعد إجهاده من خلال التمارين الرياضية أو بعض الأدوية وذلك لمعرفة كيفية استجابته.

5. القسطرة القلبية (Cardiac catheterization)

يتم من خلال القسطرة القلبية تشخيص مدى تدفق الدم، والكشف ما إن كان يوجد مشكلات في الصمامات أو الأوعية الدموية.

ويتم ذلك من خلال تمرير أنبوببيُسمى القسطرة عبر الأوردة والشرايين وصولًا إلى القلب، ويُمكن صبغ حجرات القلب لرؤيتها عبر الأشعة السينية.

6. التصوير المقطعي المحوسب للقلب (CT Scan)

هو إحدى طرق التصوير للقلب التي تقوم على استخدام الأشعة السينية، وتساعد في الكشف عن مشكلات القلب.

7. التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب (MRI)

يعتمد هذا الفحص على تصوير القلب باستخدام الرنين المغناطيسي للكشف أن أي اضطراب فيه.

8. فحوصات أخرى

بالإضافة إلى كل ما ذُكر هناك فحوصات يمكن إجراؤها بشكل دوري للكشف عن مشكلات القلب، والتي تشمل الآتي:

  • فحص قراءات ضغط الدم
  • فحص مستويات الكوليسترول.
  • قباس مؤشر كتلة الجسم.
  • فحص نسبة السكر في الدم.

عوامل تساعد في الكشف المبكر عن امراض القلب

يوجد عدة عوامل يدل وجودها على زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، لذا يمكن أن تساعد في الكشف المبكر عن امراض القلب.

ومن الجدير بذكره أن بعض هذه العوامل يمكن تفاديها وتجنبها في حين أن بعضها يصعب الوقاية منها، وتشمل هذه العوامل الآتي:

  1. السن

يزداد خطر الإصابة بأمراض القلب مع التقدم في السن، ويُعد عامل السن من العوامل غير القابلة للتغيير وذلك ما يزيد من خطورته.

2. الجنس

يُعد الرجال أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية، كما أنهم أكثر عرضة للإصابة بها في سن مبكر.

أما النساء فيزيد فرصة الإصابة بذلك بعد انقطاع الدورة الشهرية.

3. الوراثة

تُعد الوراثة من الأسباب التي تزيد من احتمالية حدوث أمراض القلب، فتجد مثلًا الأمريكيين من أصل أفريقي أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب من القوقازيين، وذلك يُعزى إلى العامل الوراثي.

4. مستويات الكوليسترول

تُعد نسبة الكوليسترول في الدم من العوامل التي تؤثر على زيادة فرصة الإصابة بأمراض القلب، وينقسم الكوليسترول إلى عدة أنواع، ويشمل الآتي:

  • البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)

يُسمى أيضًا بالكوليسترول الضار، تُسبب زيادته زيادة في فرصة الإصابة بتصلب الشرايين.

هناك العديد من العوامل التي تزيد مستويات الكوليسترول في الدم، مثل: النظام الغذائي الذي يحتوي على نسب عالية من الدهون المُشبعة.

  • البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL)

يُسمى أيضًا بالكوليسترول الجيد، ويُؤثر نقصانه على زيادة فرصة الإصابة بأمراض القلب.

يوجد عوامل تزيد من نقصانه، مثل:

  • التدخين.
  • العامل الوراثي.
  • الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
  • السمنة.
  • الدهون الثلاثية

تُعد هذه الدهون هي الأكثر انتشارًا في الجسم، ويزيد ارتفاعها من فرصة الإصابة بجلطات القلب وتصلب الشرايين خصوصًا إذا ترافقت مع زيادة في الكوليسترول الضار أو نقصان في الكوليسترول الجيد.

5. السكري

يزيد السكري من فرصة الإصابة بأمراض القلب حتى وإن تم السيطرة عليه ولكن بنسبة أقل.

كما أن هناك عوامل تزيد من خطورة الإصابة بالسكري، مثل: السمنة لذا يجب الحفاظ على نظام غذائي صحي.

6. السُمنة

تعمل السمنة على زيادة فرصة الإصابة بأمراض القلب، مثل:

  • خفض نسبة الكوليسترول الجيد.
  • زيادة كل من الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية.
  • زيادة فرصة الإصابة بالسكري وضغط الدم.

لذا من المهم الحفاظ على وزن مناسب وصحي.

7. التدخين

يعمل التدخين على زيادة فرصة الإصابة بأمراض القلب من خلال عدة أمور، والتي تشمل الآتي:

  • زيادة ضغط الدم بسبب النيكوتين.
  • خفض نسبة الأكسجين في الدم بسبب أول أكسيد الكربون الموجود فيه.
  • إتلاف الأوعية الدموية.

ومن المهم التنويه له أنه لا يُعد المُدخن هو الشخص الوحيد المُهدد بأمراض القلب بل المُدخن السلبي أيضًا.

8. ارتفاع ضغط الدم

يزيد ارتفاع ضغط الدم من الجهد المبذول من القلب مما يتسبب في تصلب الشرايين وزيادة فرصة حدوث أمراض القلب.

كما يزداد تأثيرارتفاع ضغط الدم على القلب عندما يُرافقه أي من الآتي:

  • التدخين.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • السمنة.
  • السكري.

نصائح للوقاية من أمراض القلب

يُمكن الوقاية أو التخفيف من حدة أمراض القلب من خلال اتباع عدة خطوات، والتي تشمل الآتي:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، والسكري، والكولسترول.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي.
  • الحفاظ على وزن مثالي.
  • الابتعاد عن عوامل التوتر والاكتئاب.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الثلاثاء 22 كانون الأول 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 22 كانون الأول 2020