الكورتيزون وضيق التنفس: ما التأثير؟

يمكن علاج ضيق التنفس بالعديد من الأدوية والتي يعد الكورتيزون من أهمها، تابع المقال الآتي للتعرف على العلاقة بين الكورتيزون وضيق التنفس.

الكورتيزون وضيق التنفس: ما التأثير؟

يستخدم الكورتيزون في علاج العديد من الحالات، تابع المقال الآتي للتعرف على العلاقة بين الكورتيزون وضيق التنفس:

الكورتيزون وضيق التنفس

يعد الكورتيزون أحد الأدوية المضادة للالتهابات المهمة لعلاج العديد من الحالات مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب الأمعاء، والحساسية، والربو، والذئبة، والصدفية.

ولكن من الضروري الانتباه عند استخدام الكورتيزون خصوصًا في حال استخدامه لفترات طويلة وذلك للآثار الجانبية المحتملة التي قد يسببها، حيث أشارت بعض الأدلة إلى أن استخدام الكورتيزون في بعض الحالات قد يسبب حدوث نوبات من ضيق التنفس عند بعض الأشخاص.

يوجد صنفين من الأدلة حول العلاقة بين الكورتيزون وضيق التنفس، على النحو الآتي:

  • تأثير الكورتيزون الإيجابي على ضيق التنفس 

تشير بعض الأدلة أن استخدام الكورتيزون بجرعات وأقات سليمة يعمل على التخفيف بشكل كبير من ضيق التنفس وذلك لدوره في تخفيف الالتهاب في الشعب الهوائية، في حين أن عدم الالتزام به قد يزيد من معدل حدوث نوبات ضيق التنفس.

كما أن للكورتيزون أهمية كبيرة فيما يتعلق بنوبات ضيق التنفس التي قد تحدث عند الأشخاص المصابين بأمراض الجهاز التنفسي كالربو وغيرها.

وأشارت بعض الأدلة إلى أن استخدام الكورتيزون الفموي يعمل على تحسين وظائف الرئة كما يقلل من ضيق التنفس ومعدل حدوث النوبات عند الأشخاص المصابين بالانسداد الرئوي.

ولكن من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار فيما يتعلق بالكورتيزون الفموي هي مدة استخدامه وذلك لتجنب الآثار الجانبية الناجمة عنه، عادةً ما يوصف الكورتيزون لمدة 8 أسابيع مع وجود بعض الأدلة التي تشير إلى أن العلاج لمدة 14 يوماً يمكن أن يعطي نتائج مماثلة.

  • تأثير الكورتيزون السلبي على ضيق التنفس

تشير بعض الأدلة الأخرى أن ضيق التنفس هي أحد الآثار الجانبية التي قد يسببها الكورتيزون، إما بسبب الأثر النفسي الذي ينعكس على المريض أو كأحد الآثار الجانبية التي يسببها العلاج.

في الواقع لا يوجد دراسات كافية في كلا الحالتين وقد يعود الاختلاف في النتيجة إلى الاختلاف في عوامل الدراسة ما قد يسبب نتائج مختلفة.

الآثار الجانبية الأخرى الناتجة عن استخدام الكورتيزون

يوجد العديد ن الآثار الجانبية التي قد يسببها الكورتيزون وتقسم عادة حسب حدوثها كما يأتي:

1. آثار جانبية نادرة الحدوث

وتشمل ما يأتي:

  • ضيق في التنفس.
  • ضيق في الصدر أو صفير.
  • علامات تفاعل فرط الحساسية، مثل: تورم الوجه أو الشفتين أو الجفون.

2. آثار جانبية أكثر شيوعًا

وتشمل ما يأتي:

  • حرقان أو ألم أثناء التبول.
  • ألم في الصدر.
  • بقع بيضاء تشبه الخثارة في الفم أو الحلق.
  • الدوخة أو الشعور بالحركة المستمرة أو المحيط.
  • الشعور العام بعدم الراحة أو المرض.
  • عدم انتظام ضربات القلب أو تسارعها.
  • حكة أو طفح جلدي.
  • مشكلات الجيوب الأنفية.
  • آلام في المعدة أو البطن.

بعض الاحتياطات عند استخدام الكورتيزون

من المهم اتباع بعض الأمور عند استخدام الكورتيزون لتجنب حدوث الآثار الجانبية كما يأتي:

  • زيارة الطبيب بشكل منتظم للتأكد من عمل الدواء بشكل صحيح.
  • استشارة الطبيب في حال حدوث بعض الآثار الجانبية الغير مرغوب بها، مثل: الإجهاد، ونوبات ضيق التنفس.
  • اخبار الطبيب عن استخدام الكورتيزون قبل إجراء أية نوع من الجراحة.
  • عدم التوقف عن استخدام الكورتيون دون استشارة الطبيب في حالات الربو حتى لو بدا هناك تحسن في الحالة.
  • تجنب تناول الكورتيزون في حال وجود تحسس من الكورتيزون أو في حال المعاناة من عدوى فطرية.
  • عدم وقف العلاج بشكل مفاجئ وذلك لتجنب حدوث أية أعراض انسحابية.
  • عدم الاقتراب من الأشخاص المصابين بالعدوى أثناء تناول الكورتيزون وذلك لأنه يعمل على إضعاف مناعة الجسم.
من قبل أفنان السعود - الأربعاء 3 آذار 2021