اصدار المبادئ التوجيهية التغذوية لعام 2015-2020

المبادئ التوجيهيةالجديدة: قلل السكر والملح واللحوم الحمراء في نظامك، وأقبل على زيادة تناول الخضار والفواكه والبروتين الصافي والدهون النباتية المفيدة.

اصدار المبادئ التوجيهية التغذوية لعام 2015-2020

أصدرت منظمة الصحة والخدمات البشرية Health and Human Services ومنظمة الأغذية والزراعة للامم المتحدة USDA المبادئ التوجيهية التغذوية الجديدة لعام 2015-2020. ومن الجدير بالذكر انه يتم تجديد هذه التوجيهات كل خمس سنوات، حيث تعتبر مصدراً موثوقاً تمكن باقي المؤسسات ذات الصلة على بناء التوصيات الغذائية على أسس علمية صحيحة. وتهدف هذه التوجيهات ايضاً الى تشجيع الأمريكيين على اتباع التوصيات الصحية بهدف تعزيز الصحة العامة والتقليل من السمنة والوقاية من الامراض المزمنة مثل أمراض ضغط الدم والقلب السكري من النوع الثاني.

كما وتتيح لصانعي القرار والمختصين في مجالات الصحة الفرصة لنشر المعلومات الموثوقة التي تساعدهم في توجيه الجمهور لجعل حياتهم أكثر صحة في العمل والمنزل والمدرسة والمجتمع.

وتتضمن المبادئ التوجيهية التغذوية توصيات تعكس التقدم العلمي في فهم الخيارات الغذائية الصحية ونتائجها على مدى العمر. وتركز على النظام الغذائي المتنوع وأنماط الاكل، لتحسين صحة الفرد والمجتمع وليس على أغذية فردية بحد ذاتها.

وأهم التوصيات التي تم اعلانها والتي تتطابق مع خمسة مبادئ توجيهية :

  • اتباع نظام غذائي صحي في كل الأعمار 
  • التركيز على التنوع والمحتوى والكمية من المغذيات 
  • الحد من كمية السعرات الحراراية المتناولة من السكريات المضافة والدهون المشبعة والحد من تناول الصوديوم
  • التحول الى خيارات أكثر صحة تشمل الأطعمة والمشروبات
  • دعم العادات الغذائية الصحية للجميع

وتشمل الأنظمة الغذائية الصحية مجموعة متنوعة من الاطعمة المغذية مثل الخضراوات والفواكه والحبوب والألبان الخالية من الدسم واللحوم قليلة الدهن ومصادر البروتينات الاخرى مع الزيوت المفيدة. ومن جهة اخرى توصي التوجيهات الجديدة على الحد من الدهون المشبعة، والدهون المتحولة، والسكر، والصوديوم. بما يتوافق مع الذوق والتقاليد وثقافة الشخص وميزانيته.

وتشير المبادئ التوجيهية الى أنه يجب أن يستهلك الامريكيون:

  • مجموعة متنوعة من الخضراوات بما في ذلك الخضراوات الورقية الخضراء والخضار ذات اللون الأحمر والبرتقالي والبقوليات مثل الفاصولياء والخضار النشوية مثل البطاطا وغيرها.
  • استهلاك فواكه متنوعة.
  • استهلاك كميات من الحبوب بحيث يكون نصفها من الحبوب الكاملة.
  • الالبان قليلة الدسم أو الخالية منه، من حليب وألبان وأجبان أو حتى مشروبات الصويا المدعمة.
  • استهلاك مجموعة متنوعة من الأغذية البروتينية، بما في ذلك المأكولات البحرية واللحوم الخالية من الدهون والدواجن والبيض والبقوليات ومنتجات الصويا والمكسرات والبذور.
  • استهلاك الزيوت، بما في ذلك الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون والكانولا والذرة والفول السوداني وعباد الشمس وفول الصويا. بالاضافة الى الزيوت الموجودة في الأفوجادو والمكسرات والبذور والزيتون والمأكولات البحرية.

الحصاد التغذوي لعام 2015: اهم التوجهات والاخبار

كما ويجب تشجيع الامريكين على استهلاك:

  • أقل من 10% من السعرات الحرارية اليومية المستمدة من السكريات المضافة. وهي السكريات التي يتم اضافتها للأطعمة والمشروبات عندما تتم معالجتها واعدادها. وهي لا تشمل السكريات الطبيعية الموجودة في كل من الحليب والفواكه.
  • أقل من 10% من السعرات الحرارية اليومية المستمدة من الدهون المشبعة . واهم مصادرها الزبدة والحليب ومشتقاته الكاملة الدسم، اللحوم، وبعض الزيوت مثل زيت جوز الهند وزيت النخيل
  • أقل من 2,300 ملغم من الصوديوم للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 14 عام. مع التنبه لمصادر الصويدوم وتسمياته المختلفة، وخصوصاً في الاغذية المصنعة مثل الصلصات المعكرونة والبيتزا، والشوربات الجاهزة. 

لربما لم تكن التغييرات في المبادئ التوجيهية المحدثة كبيرة، اذ لطالما شملت المبادئ التوجيهية الاخيرة زيادة التوجيه للأمريكين لاستبدال نظامهم الغربي بنظام حوض البحر الأبيض المتوسط الاكثر صحة والتي تعد عالية بالفواكه والخضار والمكسرات والبقوليات والمأكولات البحرية والحبوب الكاملة، مع التركيز على الدهون المفيدة كما في زيت الزيتون والجوز وفول الصويا والكانولا. ومن جهة اخرى تقليل تناول الكربوهيدرات البسيطة واللحوم الحمراء ومنتجات الالبان العالية بالدهون. فهذا النظام من شأنه أن يعزز الصحة ويزيد العمر ويقلل من أمراض القلب والشرايين والسكري والاصابة بالسرطان.

الا أن الجديد  قد يكون زيادة التركيز على فكرة تقليل تناول السكر والسكريات البسيطة، بالاضافة الى التطرق الى امكانية الاستمتاع بتناول الاغذية العالية بالكولسترول مثل البيض أو مصادر الدهون، بكونها لن تتسبب بزيادة مستويات الكولسترول بالدم بشكل مباشر، الا ان تنال الأدوية الملائمة وممارسة الرياضة ونزول الوزن هي الاهداف المطلوبة لعلاج كولسترول ودهنيات الدم. وكذلك شرب ما لايقل عن خمسة أكواب من القهوة يومياً ضروي لفوائدها العظيمة التي تعود على الصحة والجسم.

من قبل شروق المالكي - الأحد ، 10 يناير 2016
آخر تعديل - الأحد ، 10 يناير 2016