المُسَاعَدَة التي يُمكِن للطبيب تقديمها أَثنَاء فترة الإِيَاس

تصاب حوالي 80% من النِّسَاء أَثنَاء فترة الإِيَاس بأعراض جسدية من وقت لآخر، ومع ذَلِكَ لا تطلب معظمهنَّ استشارةٍ طبية لمعالجتها. اليك الاتي:

المُسَاعَدَة التي يُمكِن للطبيب تقديمها أَثنَاء فترة الإِيَاس

يمكن طلب المساعدة من الطبيب في حال كان من الصعب التعامل مع أعراض سن الإياس. يجب أن يكون الطبيب قادراً على تشخيص الوصول لسن الإياس من خلال مناقشة الأعراض مع أخذ العمر وانقطاع الدورة الشهرية بالحسبان. وقد تحتاج المرأة في حال كانت تحت سن 45 لإجراء فحصٍ للدم.

تقول الطبيبة روبال شاه وهي طبيبة من جنوب لندن: "يجب ألا تشعر النساء بالإحراج". "يعالج الطبيب كثيراً من شكاوى النساء المتعلقة بأعراض سن الإياس. فيجب ألا تشعر المرأة بالخجل من ذلك.

تشدد الطبيبة شاه على التأثير السلبي لأعراض الإياس على العمل أو العلاقات الشخصية، لذلك يجب طلب المساعدة من الطبيب في حال الإصابة بها. "يجب على المرأة أن تستشير الطبيب إذا كانت تصاب بالإحراج من حصول التعرق الشديد عند جلوسها في المكتب أو تتجنب الخروج من المنزل خوفاً من الإصابة بالهبات الساخنة".

تسجيل حصول الهبات الساخنة

تجد بعض النساء صعوبة بإخبار الطبيب عن الإياس. فتقترح الطبيبة شاه استشارة طبيبةٍ بدلاً عن الطبيب مما يشعر المرأة بمزيد من الراحة.

كما توصي بالاحتفاظ بقائمة أو مفكرة لتسجيل الأعراض فيها. "قد تكون كتابة قائمة كذاكرة مساعدة فكرةً جيدة، كما  يمكن كتابة مفكرة صغيرة تتضمن تكرار الإصابة بالهبات الساخنة والتي تساعد الطبيب في تقييم تكرار الإصابة بها أكانت وسطية أم أكثر من الطبيعي.

المزيد حول أعراض سن اليأس عند المرأة

المشاكل الجنسية أثناء فترة الإياس

تقول الطبيبة شاه: " تعد الهبات الساخنة أكثر الأعراض الجسدية شيوعاً للإياس". لكن يجب إخبار الطبيب عن جميع الأعراض التي تواجهها المرأة بما فيها المشاكل الجنسية.

وتقول أيضاً: "تصاب بعض النساء بالإحراج من التكلم عن المشاكل أو الأشياء الجنسية المرافقة للإياس فتتجنب الحديث عنها". لكن يمكن (كخيار بسيط وامن) أن يكون استخدام كريمات الإستروجين مفيداً في حال كانت المشكلة الأساسية هي الإصابة بجفافٍ في المهبل. وتقول الطبيبة شاه بأن المشاكل الجنسية الناتجة عن جفاف المهبل قد تكون سهلة العلاج.

معالجات الإياس

قد تتضمن المعالجة الطبية للإياس المعالجة الهرمونية بالإعاضة (HRT) أو مضادات الاكتئاب. 

وتساعد المعالجة الهرمونية بالإعاضة في علاج الأعراض الشائعة مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي وجفاف المهبل أو الحكة. تقول الطبيبة شاه: " الشكل الأساسي لمعالجة الإياس هو المعالجة الهرمونية بالإعاضة". ويجب على الطبيبة تنبيه النساء للمخاطر الخفيفة المرافقة للمعالجة الهرمونية بالإعاضة.

"من المحتمل أن تصف الطبيبة في البداية المعالجة الهرمونية بالإعاضة على شكل أقراص فموية. ويمكن أن تشير للمعالجة الهرمونية بالإعاضة الدورية في حال لم يمضي على دخول المرأة في سن الإياس سنتين (أي تسمح باستمرار الدورات الشهرية). وفي حال انقطاع الدورة الشهرية لسنة كاملة، فيمكن عندها استخدام المعالجة الهرمونية بالإعاضة المستمرة أي التي لا تترافق مع حصول نزف.

ويعتمد قرار وصف المعالجة الهرمونية بالإعاضة على العمر. فتقول الطبيبة شاه: "من الجيد استخدام المعالجة الهرمونية بالإعاضة لحماية العظام تحت سن الـ 45". "كما أنها فعالة جداً في الوقاية من حصول الهبات الساخنة".

توصي الطبيبة شاه باستخدام نوع واحد من المعالجة لمدة 3 أشهر للاعتياد عليها ويمكن تركها بعد المحاولة الأولى حيث توجد العديد من الأنواع المختلفة التي يمكن تجريبها.

استخدام مضادات الاكتئاب لتخفيف أعراض الإياس

قد توصي الطبيبة باستخدام مضادات الاكتئاب لمعالجة أعراض الإياس عندما لا تستطيع المرأة استخدام الإستروجين: كما في حال إصابتها بجلطةٌ دموية.

من ناحية أخرى لا ترغب كثير من النساء اللواتي تزرن الطبيب بسبب أعراض الإياس بالمعالجة الدوائية أو قد لا تحتجنها. وتقول الطبيبة شاه: "يجب أن تعرفي بأنك لست الوحيدة التي تدخل في سن الإياس، وقد ترغبين في حال كنت مسلحة بالمعرفة الكافية بعدم أخذ أي دواء وبدلاً من ذلك رؤية كيف تجري الأمور. والذي قد يكون خياراً مناسباً".

من قبل ويب طب - الثلاثاء,15ديسمبر2015
آخر تعديل - الثلاثاء,15ديسمبر2015