ألم عصب ثلاثي التوائم

يوصف البعض ألم عصب ثلاثي التوائم بأنه أصعب ألم مر عليهم طوال حياتهم، فما هي أسباب ألم عصب ثلاثي التوائم؟ وهل يمكن علاجه؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

ألم عصب ثلاثي التوائم

إن ألم عصب ثلاثي التوائم هو ألم مزمن شديد يصيب العصب ثلاثي التوائم الذي ينقل الأحاسيس من الوجه إلى الدماغ، وسنتعرف في ما يأتي أكثر حول ألم عصب ثلاثي التوائم:

أعراض ألم عصب ثلاثي التوائم

قد يصاحب ألم عصب ثلاثي التوائم عددًا من الأعراض المزعجة، نذكر منها ما يأتي:

  • ألم شديد وحاد شبيه بالصدمة الكهربائية في الوجه يستمر لمدة تتراوح ما بين عدة ثوان وعدة دقائق. 
  • ألم في جهة واحدة من الوجه، غالبًا حول العين والخد وأسفل الوجه. 
  • ألم مستمر شبيه بالحرقة يسبق ألم التشنجات في الوجه. 

أسباب ألم عصب ثلاثي التوائم

لم يتم التوصل إلى سبب ألم عصب ثلاثي التوائم بشكل واضح حتى الان، ولكن يوجد بعض العوامل التي تؤدي إلى ألم عصب ثلاثي التوائم، نذكر منها ما يأتي: 

  • ضغط وعاء دموي على العصب ثلاثي التوائم، مما يؤدي إلى تلف العصب وزيادة في نشاط العصب.
  • وجود ورم يشكل ضغط على العصب ثلاثي التوائم. 
  • التصلب اللويحي بسبب فساد الغمد المياليني. 
  • أسباب أخرى، مثل السكتة الدماغية، أو إصابات بسبب الجراحة. 
  • أسباب مجهولة: قد يظهر ألم عصب ثلاثي التوائم لسبب مجهول أحيانًا. 

محفزات ألم العصب ثلاثي التوائم

قد يظهر الألم بسبب عدة محفزات نذكر منها الاتي: 

  • لمس بشرة الوجه.
  • غسل أو حلاقة الوجه.
  • تنظيف الأسنان.
  • شرب المشروبات الباردة أو الساخنة.
  • الابتسامة والتحدث.
  • تطبيق الماكياج.

تشخيص ألم عصب ثلاثي التوائم

يتم تشخيص ألم عصب ثلاثي التوائم بشكل رئيس باستخدام وصف المريض اعتمادًا على نوع وموقع الألم ومحفزاته، ومن الممكن تأكيد التشخيص باستخدام الأدوات التشخيصية التالية: 

  • الفحص العصبي: يتم الفحص العصبي من خلال فحص ولمس أجزاء الوجه للمساعدة في تحديد مكان الألم. 
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يمكن من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي تحديد وجود التصلب اللويحي أو وجود ورم ضاغط على العصب ثلاثي التوائم. 
  • صورة وعائية باستخدام الرنين المغناطيسي: وبالرغم من صعوبة رؤية الوعاء الدموي القريب من العصب، إلا أنه من الممكن فحص الأوعية الدموية باستخدام الصورة الوعائية من خلال حقن مادة ملونة في الأوعية الدموية. 

علاج ألم عصب ثلاثي التوائم

قد تختلف طريقة علاج ألم عصب ثلاثي التوائم على شدة الألم، ووجود الأعراض، والمسبب، وعمر والحالة الصحية للمريض. وقد يتم العلاج باستخدام الأدوية التالية: 

1. مضادات الاختلاج

يعد دواء مضاد الاختلاج الكاربامازيبين الدواء الأكثر استخدامًا في علاج ألم عصب ثلاثي التوائم. 

ففي بداية المرض يخفف الكاربامازيبين من الألم عند غالبية المرضى، ولكن قد تقل فاعليته مع التقدم في الزمن. 

وقد يتم استخدام أدوية مضادات اختلاج أخرى مثل الفينيتوين وحاليًا يتم استخدام دواء أوكسكاربازيبين الشبيه بكاربامازيبين بشكل أكبر لتسببه بأعراض جانبية أقل. 

2. مضادات التشنجات

قد تستخدم مضادات التشنجات لوحدها، مثل: الباكلوفين أو مع مضادات الاختلاج، ولكن تزداد فاعليتها مع مضادات الاختلاج. 

3. أدوية أخرى، مثل:

4. حقن البوتوكس

قد تقلل حقن البوتوكس الألم الناتج من العصب ثلاثي التوائم الذين لم تعد تقدم لهم الأدوية فائدة علاجية. 

5. الجراحة

يتم اللجوء للجراحة في حال عدم الاستفادة من جميع الطرق المذكورة سابقًا وفي حال معاناة المريض من الالام الشديدة، ومن أهم الجراحات المستخدمة في علاج ألم عصب ثلاثي التوائم نذكر الاتي: 

  • إزالة الضغط من الأوعية الدموية الدقيقة

تعد عملية إزالة الضغط من الأوعية الدقيقة من أكثر العمليات استخدامًا في علاج ألم عصب ثلاثي التوائم، إذ يتم إجراء شق خلف الأذن وإحداث فجوة في الجمجمة وتعريض العصب ثلاثي التوائم، ليتم بعد ذلك تحريك الوعاء الدموي بعيدًا عن العصب، ووضع حشوة مكان الضغط. 

  • الجراحة الإشعاعية بسكين غاما

تتحكم هذه العملية بالألم بشكل ملحوظ جدًا من خلال استخدام جهاز سكين غاما الذي يقوم بإيصال أشعة دقيقة إلى خلايا العصب ثلاثي التوائم داخل الجمجمة. 

  • الاستئصال بالأشعة الراديوية

يتم استخدام هذه العملية عند المرضى الذين يعانون من الام شديدة ويعانون من تصلب لويحي أو أمراض أخرى مما يجعل القيام بعملية جراحية كبرى أمرًا خطيرًا، ويتم من خلالها إيقاف إيصال إشارات الألم إلى الدماغ.

من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 9 سبتمبر 2020