النوبات القلبية... والنساء

صحيح أن قلب المرأة يختلف عن قلب الرجل، كما يختلف فهمها لمحيطها عن فهم الرجل لمحيطة. لكن أعراض النوبة القلبية لدى الجنسين تكاد تكون متطابقة

النوبات القلبية... والنساء

إذا كنت امرأة، فمن الممكن أن تعتقدي بأن احتمالات إصابتك بنوبة قلبية تقل عن احتمالات إصابة الرجال بها. لكن هذا الاعتقاد خاطئ، فنحو نصف حالات الوفاة الناتجة عن النوبات القلبية، تحدث لدى النساء. 

هنالك فروق ملحوظة بين ردة فعل المرأة على النوبة القلبية وبين ردة فعل الرجل. إذ أن النساء، بالمقارنة مع الرجال، يملن أكثر إلى عدم التصديق أنهن يتعرضن لنوبة قلبية. كما أن النساء يملن أكثر إلى تأجيل التوجه لتلقي المساعدة طبية في حالات التعرض للنوبة القلبية.

تشير الإحصائيات إلى أن معدل جيل التعرض للنوبة القلبية الأولى لدى النساء، يزيد بعشرة أعوام عنه لدى الرجال. كما أن عددا أكبر من النساء يعانين من أمراض أخرى مثل السكري، ضغط الدم المرتفع، وقصور القلب، مما يزيد من أهمية تلقي العلاج الفوري عند الشك بامكانية التعرض لنوبة قلبية.

يجب على النساء الانتباه لأعراض النوبة القلبية، والتي تشمل:

  • الأوجاع أو الشعور بعدم الراحة في منطقة وسط الصدر.
  • الأوجاع أو الشعور بعدم الراحة في مناطق أخرى في الجزء العلوي من الجسم، مثل: الذراعين، الظهر، العنق، الفك أو البطن.
  • أعراض أخرى مثل ضيق التنفس، التعرق البارد، الشعور بالغثيان أو الدوخة.

كما هو الحال لدى الرجال، يعتبر العرض الأكثر انتشارا بين النساء عند الإصابة بنوبة قلبية هو الشعور بالألم وعدم الراحة في منطقة الصدر. ولكن من الشائع لدى النساء وجود أعراض أخرى مثل التي سبق ذكرها، وبالأخص ضيق التنفس، الشعور بالغثيان والتقيؤ، وأوجاع في منطقة الظهر والفك.

إذا شعرت بأحد الأعراض التي تشير للإصابة بالنوبة القلبية، فلا تنتظري ولا تتأخري. وتذكري أن كل دقيقة مهمة! لا تنتظري أكثر من 5 دقائق قبل الاتصال بالإسعاف. فأبناء عائلتك سيشعرون بالسعادة الشديدة، وبالامتنان العظيم لك إن أنت توجهت لتلقي العلاج الطبي بشكل فوري عند الشك بالتعرض لنوبة قلبية.

من قبل ويب طب - الخميس,8مارس2012
آخر تعديل - الأربعاء,30يوليو2014