النوم والذاكرة

هل النوم الجيد يحسن الذاكرة؟ وما تأثير قلة النوم على الذاكرة؟ تعرف في هذا المقال على العلاقة بين النوم والذاكرة.

النوم والذاكرة

سنتعرف في هذا المقال على أهم المعلومات حول العلاقة بين النوم والذاكرة:

النوم والذاكرة

يتشارك كل من النوم والذاكرة في علاقة معقدة، فالحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم يساعد في معالجة المعلومات الجديدة.

تتمثل دورة نوم البالغين الأصحاء من أربع مراحل، تعد المرحلتان الأوليتان عبارة عن نوم خفيف، والمرحلتان الأخيرتان هي نوم عميق أو بطيء الموجة، تهيئ هذه المراحل عقلك لتعلم معلومات جديدة في اليوم التالي.

خلال مراحل النوم الخفيفة يقوم الدماغ بفرز ذكرياتك المختلفة من اليوم السابق، وتتم معالجة الذكريات العاطفية التي يمكن أن تساعدك على التعامل مع التجارب الصعبة، وتصفية الذكريات المهمة وستصبح هذه الذكريات المختارة أكثر واقعية مع بدء فترة النوم العميقة.

تأثير الحرمان من النوم على الذاكرة

توصل الباحثون إلى أن هناك تأثير لقلة النوم على التعلم والذاكرة، وفي ما ياتي توضيح لذلك:

  • قلة التركيز والانتباه واليقظة، مما يزيد من صعوبة تلقي المعلومات.
  • لن تتمكن الخلايا العصبية من العمل لتنسيق المعلومات بشكل صحيح، ويفقد الجسم القدرة على الوصول إلى المعلومات التي تم تعلمها مسبقًا.
  • قد يتأثر تفسير الشخص للأحداث، إذ يفقد قدرته على اتخاذ قرارات سليمة، فهو لم يعد يستطع تقييم الموقف بدقة، والتخطيط وفقًا لذلك، واختيار السلوك الصحيح.
  • يؤثر سلبًا على الحالة المزاجية، إذ تحد التغيرات في المزاج من الرغبة في الحصول على معلومات جديدة، وتذكر المعلومات القديمة.

من الجدير ذكره أنه على الرغم من أهمية مقدار النوم الذي تحصل عليه كل يوم فإن ثمة جوانب أخرى من النوم قد تساهم أيضًا في صحتك ورفاهيتك، إذ إن نوعية النوم الجيدة ضرورية أيضًا.

تشمل علامات ضعف جودة النوم عدم الشعور بالراحة حتى بعد الحصول على قسط كافٍ من النوم، والاستيقاظ المتكرر أثناء الليل، والمعاناة من أعراض اضطرابات النوم، مثل: الشخير، أو اللهاث للحصول على الهواء.

النوم حسب الفئة العمرية

يوضح الجدول الاتي مقدار النوم الذي تحتاجه مع تقدمك في العمر:

الفئة العمرية
ساعات النوم الموصى بها خلال اليوم
مولود جديد بعمر 0-3 أشهر
17-14 ساعة، بما في ذلك القيلولة.
الرضيع بعمر 4-12 شهرًا
16-12 ساعة، بما في ذلك القيلولة.
طفل صغير بعمر 1-2 سنة
14-11 ساعة، بما في ذلك القيلولة.
طفل بعمر3-5 سنوات
13-10 ساعة، بما في ذلك القيلولة.
طفل بعمر6-12 سنة
12-9 ساعة خلال اليوم.
المراهقيين بعمر 13-18 سنة
8-10 ساعات خلال اليوم.
البالغين بعمر 18-60 سنة
7 ساعات أو أكثر في الليلة.
الكبار بعمر 61 - 64 سنة
9-7 ساعات خلال اليوم.

نصائح للنوم الجيد

إليك بعض النصائح لمساعدتك في الحصول على مزيد من النوم:

  • اخلق بيئة نوم ممتعة، واجعل الغرفة مظلمة ومريحة.
  • استخدم الة موسيقية، أو أي نوع اخر من أجهزة الضوضاء البيضاء لتجنب سماع الأصوات غير المرغوب فيها.
  • لا تشاهد التلفاز، ولا تستخدم الكمبيوتر عند الذهاب إلى السرير.
  • حاول أن تنام وتستيقظ في نفس الوقت كل يوم، هذا الروتين قد يساعدك في زيادة جودة النوم.
  • مارس التمارين الرياضية بانتظام لكن ليس قبل وقت النوم مباشرة، إذ عليك إنهاء التمارين قبل ثلاث ساعات على الأقل من النوم.
  • تجنب استهلاك الكافيين، والكحول، والنيكوتين قبل النوم.
  • خذ وقتًا للاسترخاء قبل النوم، مثل: الحمام الدافئ، وقراءة الكتب، وشرب الشاي الخالي من الكافيين، وتجنب أي أنشطة يمكن أن تسبب التوتر.
  • تناول الطعام قبل ساعتين إلى ثلاث ساعات من النوم.
من قبل سلام عمر - الخميس ، 7 يناير 2021
آخر تعديل - الخميس ، 7 يناير 2021