الهيموجلوبين السكري: ماذا تعرف عنه؟

قد تمر على مسمع مرضى السكري العديد من المصطلحات الطبية الغير مفهومة، مثل: الهيموجلوبين الجلوكوزي أو السكري! فماذا تعرف عنه؟ هذا ما سيحدثنا عنه الدكتور قيس أبو طه من خلال مقاله الاتي:

الهيموجلوبين السكري: ماذا تعرف عنه؟

ما هو الهيموجلوبين السكري 'HbA1c'؟ ولماذا هو مهم جداً لمرضى السكري؟

الهيموجلوبين السكري هو أحد التحاليل المهمة لمرضى السكري، وأنا أفضل أن أدعوه بالهيموجلوبين الجلوكوزي، وسأوضح فيما بعد سر هذه التسمية! ويطلق عليه أيضاً عدة تسميات، إذ أن كثيراً من المراجع تطلق عليه مصطلح: الخضاب السكري، لانها تعتبر ان الكلمة العربية للهيموجلوبين هي كلمة الخضاب. أما معظم مرضى السكري فإنهم يطلقون عليه اسم: تخزين السكري، وهذه التسمية باعتقادي قريبة جدا من الحقيقة. تعرف على الهيموجلوبين، واختبار الهيموجلوبين!

 ما هو الهيموجلوبين الجلوكوزي ؟

نحن نعلم أن الهيموجلوبين هو أحد أهم البروتينات الموجودة داخل خلايا الدم الحمراء، والهيموغلوبين يستطيع أن يتحد مع الجلوكوز الموجود معه في بلازما الدم، وينتج عن هذا الاتحاد مركب يجمع الهيموجلوبين والجلوكوز، وأعطي الاسم الهيموجلوبين الجلوكوزي 'HbA1c'، وقد تمكن العلماء من قياس نسبة هذا المركب في الدم. ووجدوا أن النسبة الطبيعية او السوية هي: 4 - 6.5 %.

 كما وجد العلماء أنه كلما ازدادت كمية الجلوكوز في الدم ازدادت نسبة الهيموجلوبين الجلوكوزي، وبالتالي فإذا ارتفعت هذه النسبة عن 6.5% عند تحليل الدم لأي إنسان فان ذلك كاف لكي نشخص مرض السكري، وهذا أفضل من الاعتماد على تحليل نسبة الجلوكوز في الدم لان ذلك يتاثر بعوامل كثيرة.

وهنا نحتاج أن نعلم بأن الكريات الحمراء التي تحتوي على الهيموجلوبين الجلوكوزي لها عمر محدد لأنها تتجدد باستمرار، فكل كرية حمراء تعيش حوالي أربعة أشهر، ولكي يتم اتحاد الجلوكوز مع الهيموجلوبين فإن ذلك يحتاج الى ما يقارب الشهر. و لذلك فإننا عندما نقيم حالة مريض السكري نحتاج الى أن نعيد تحليل نسبة الهيموجلوبين الجلوكوزي كل ثلاثة أشهر تقريباً. اقرأ المزيد حول: ما هي علامات ما قبل السكري؟

أهمية هذا التحليل او الفحص

لإجراء هذا الفحص المخبري أهمية كبيرة تشمل: 

١. يعتبر أبسط الطرق لتشخيص مرض السكري اذا وجدنا انه اكثر من 6.5%.

٢. يساعد في متابعة وتقويم حالة مريض السكري، فإذا وجدنا ان نسبة الهيموجلوبين الجلوكوزي ازدادت عن التحليل السابق فهذا مؤشر مهم جداً لمراجعة شاملة للعلاج إبتداءً من نمط حياة المريض والخطة الغذائية وجرعات الدواء العلاجي. 

٣. نحن نعلم أن الوصول الى الأرقام الطبيعية لهذا التحليل عند بعض المرضى ليس سهلاً، ولكنه دافع قوي لكي يستمر المريض بالإهتمام بكل الجوانب التي من شأنها تحسين حالته لأن جميع الدراسات تقول أن خفض نسبة الهيموجلوبين الجلوكوزي بـ 1%  فقط من شأنه أن يخفض معظم المضاعفات بـ  50%.  

من قبل الدكتور قيس أبو طه - الثلاثاء ، 13 ديسمبر 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 14 ديسمبر 2016