ما هو الهيموغلوبين؟

ما هو الهيموغلوبين؟ تعرف في هذا المقال على وظيفته في جسم الإنسان، وما الذي قد يحدث في حالات ارتفاع أو انخفاض نسبته؟

ما هو الهيموغلوبين؟

ما هو الهيموغلوبين؟ تعرف على ذلك وأكثر في هذا المقال.

ما هو الهيموغلوبين؟

هو بروتين يتواجد في خلايا الدم الحمراء في دم الإنسان، ويحمل الأكسجين من الرئة إلى باقي أنسجة الإنسان، ومن ثمّ يعود حاملًا ثاني أكسيد الكربون إلى الرئة.

ويتكون من أربعة جزيئات من البروتينات، ويطلق على كل جزيء مصطلح غلوبولين (Globulin) ويتصل كل جزيء منهم بالآخر، ويحمل جزيئات الحديد في داخله، والذي له دور أساسي في نقل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، كما يمنح الحديد الدم لونه الأحمر. 

كما يساعد على المحافظة على شكل كريات الدم الحمراء الطبيعي، بحيث تكون دائرية الشكل وتحتوي على تجويف من المنتصف، لذلك أي مشاكل في نِسَبته أو شكله قد يؤثر سلبًا على الشكل الطبيعي لخلايا الدم الحمراء. 

فحص الهيموغلوبين

يعمل فحص الهيموغلوبين على قياس نسبته في دم الإنسان، قد يقوم الطبيب بطلب القيام بهذا الفحص للاطمئنان على صحة الإنسان بشكل عام.

ويُعد هذا الفحص عادةً جزءًا من فحص تعداد الدم الكامل، إذ يعطي هذا الفحص دلالات على صحة الإنسان وخلوّه من الأمراض المختلفة، ويتمّ الفحص بأخذ عينة دم من المريض ولا يشترط الصيام قبل إجرائه. 

ارتفاع نسبته في الدم

إن النسب المرتفعة منه في الدم قد تكون دلالة على إصابة الإنسان بمرض نادر يدعى بكثْرة الحُمُر (Polycythemia).

ويتسبّب هذا المرض بصنع خلايا الدم الحمراء في الجسم بكثرة لتصل إلى أعداد غير طبيعية، ممّا يجعل الدم أكثر كثافة ولزوجة.

ويؤدي مرض كُثرة الحُمر إلى مضاعفات خطيرة، مثل: الجلطات، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية، إذ يعد من الأمراض الخطيرة والتي يجب علاجها وعدم إهمالها. 

والارتفاع في نسبته في الدم يسببّه الجفاف الشديد، والتدخين، والعيش في المرتفعات. 

انخفاض نسبته في الدم 

إن النسب المنخفضة من الهيموغلوبين في الدم قد تكون دلالة على إصابة الإنسان بمرض فقر الدم بأنواعه المختلفة كما الآتي: 

  • فقر الدم الحديدي. 
  • فقر الدم المرتبط بالحمل. 
  • فقر الدم المرتبط بنقص الفيتامينات. 
  • فقر الدم اللاتنسجي. 
  • فقر الدم الانحلالي المكتسب. 
  • فقر الدم المنجلي.

أعراض فقر الدم

تختلف الأعراض باختلاف نوع فقر الدم والمسبّب وحدّية وخطورة الحالة والأمراض الأخرى الصحية المصاحبة للحالة.

وفيما يأتي أشهر هذه الأعراض والتي تظهر عادةً عند مرضى فقر الدم باختلاف أنواعه: 

  • الشعور بالإرهاق وفقدان الطاقة.
  • ضربات قلب سريعة، وخصوصًا عند ممارسة التمارين الرياضية. 
  • قصر في النفس وصداع. 
  • صعوبة في التركيز.
  • الشعور بالدوار. 
  • شحوب في البشرة. 
  • الأرق. 

كيف أحافظ على المستوى الطبيعي للهيموغلوبين في الدم؟

تستطيع الحفاظ على المستوى الطبيعي والمعتدل من الهيموغلوبين في الدم وبالتالي الوقاية من الأمراض المختلفة من خلال عدّة طرق، مثل:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الحديد، مثل: اللحوم الحمراء، والخضار الورقية الخضراء، والفواكه المجففة، والمكسّرات بأنواعها، إذا يساعد تناول هذه الأطعمة على زيادة نسبة الحديد وبالتالي الوقاية من أمراض فقر الدم. 
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج، إذ تعمل هذه الأطعمة على زيادة امتصاص الحديد، مثل: الحمضيّات والفراولة. 
  • الإقلاع عن التدخين، إذ يعدّ التدخين العامل الأساسي لارتفاعه في الدم، لذلك ينصح بالإقلاع عن التدخين للمحافظة على نسبة الطبيعية. 
  • استهلاك كميات وفيرة من الماء، حيث يساعد شرب الماء على المحافظة على المستويات الطبيعية للهيموغلوبين ومنع ارتفاعه. 
من قبل د. إسراء ملكاوي - السبت 13 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 22 أيلول 2022