الوقاية من تصلب الشرايين

يؤدي تصلب الشرايين إلى زيادة خطر حدوث الجلطات بمختلف أنواعها، إذًا فالأولى هو الوقاية منه. إليك أهم النصائح حول الوقاية من تصلب الشرايين.

الوقاية من تصلب الشرايين

الوقاية خير من قنطار علاج، إليك أهم المعلومات حول الوقاية من تصلب الشرايين:

الوقاية من تصلب الشرايين

يؤدي تصلب الشرايين إلى تضيقها وزيادة خطر الجلطات، إليك أهم النصائح التي تساعدك في الوقاية من تصلب الشرايين:

  • تجنب التدخين

تحتوي السجائر على مجموعة من المواد السامة التي تزيد من خطر الإصابة بالأمراض الخطيرة المزمنة.

يزيد التدخين من خطر تصلب الشرايين من خلال زيادة فرصة حدوث الالتهابات في الأوعية الدموية، وزيادة معدلات تخثر الصفائح الدموية.

  • ممارسة الرياضة بانتظام

تساعد ممارسة الرياضة على تنشيط الدورة الدموية، وتحفيز تصنيع أوعية دموية جديدة، مما يساهم في تقليل خطر الإصابة بتصلب الشرايين.

كما تساعد في خفض ضغط الدم، وتنظيم سكر الدم، وتقوية الجهاز العضلي. ينصح بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل في معظم أيام الأسبوع.

  • تناول طعام صحي

يفضل تناول الطعام الصحي المتوازن الغني بالخضار والفواكه والحبوب الكاملة، والقليل بالسكريات والدهون المشبعة وأملاح الصوديوم.

يساعد الغذاء الصحي في الوقاية من تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري والمساعدة في تقليل الكوليستيرول والوصول لوزن صحي مثالي.

  • الحفاظ على وزن صحي

إن السمنة المفرطة أحد أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب والسكري.

لذا فإن اتباع الحميات الغذائية باستشارة المختصين وتناول الطعام الصحي يساعد في الوصول للوزن الصحي والوقاية من الأمراض.

  • تجنب التوتر

يزيد التوتر من خطر الإصابة بالأمراض المختلفة من تصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، والجلطات.

فيجب تجنب التوتر بقدر الاستطاعة من خلال ممارسة طرق استرخاء العضلات والتنفس العميق.

  • المتابعة الدورية

ينصح بعمل الفحوصات الدورية للاطمئنان على الصحة والكشف المبكر عن الأمراض وخاصة المزمنة منها.

ومن القياسات التي يفضل مراقبتها: قياس ضغط الدم، ومستوى الكوليستيرول في الدم، ومستوى السكر في الدم، والوزن، ومحيط الخصر. 

أطعمة تساعد في الوقاية من تصلب الشرايين

إليك بعض أنواع الأطعمة التي قد تساعدك في الوقاية من تصلب الشرايين:

1. نبات الهليون

يعد الهليون من النباتات الغنية بالألياف والمعادن، يساعد الهليون في الوقاية من تصلب الشرايين من خلال الاتي:

  • تخفيف الاتهابات في الأوردة والشرايين.
  • تحفيز الجسم على إنتاج الغلوتيثايون وهو أحد مضادات الأكسدة التي تساعد في الحماية من تخثر الدم وانسداد الأوعية.
  • يحتوي على حمض ألفا اللينولينيك وحمض الفوليك اللذان يساهمان في الوقاية من تصلب الشرايين أيضًا.

2. الأفوكادو

يعمل الأفوكادو على زيادة مستويات الكوليستيرول الجيد وخفض مستويات الكوليستيرول الضار. كما يعد مصدرا غنيًا بفيتامين هـ وهو أحد مضادات الأكسدة المهمة.

ويحتوي الأفوكادو أيضًا على البوتاسيوم الذي من شأنه المساعدة في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

3. البروكلي

يعد البروكلي مصدرا غنيًا بفيتامين ك، والألياف، والسولفورافين التي من شأنها مجتمعة المساعدة في الوقاية من تصلب الشرايين.

4. الأسماك

تحتوي الأسماك على الأوميغا 3 التي تساعد في زيادة مستوى الكوليستيرول الجيد، وخفض مستوى الدهون الثلاثية، وتقليل الاتهابات في الأوعية الدموية وتكوين الخثرات، وخفض ضغط الدم.

5. المكسرات

يساعد تناول المكسرات النيئة في الوقاية من تصلب الشرايين.

فعلى سبيل المثال يحتوي اللوز على الدهون غير المشبعة، وفيتامين هـ، والمغنيسيوم، تالألياف والبروتينات.

كما يحتوي الجوز على أوميغا 3 والأحماض الدهنية المفيدة.

6. زيت الزيتون

يعد زيت الزيوتن مصدرًا غنيًا بحمض الأوليك غير المشبع الذي يساعد في خفض الكوليستيرول الضار ورفع مستويات الكورلستيرول الجيد.

كما يحتوي زيت الزيتون على مضادات الأكسدة أيضًا.

7. البطيخ

بالإضافة إلى الطعم اللذيذ للبطيخ فإنه غني بالسترولين وهو حمض اميني يساهم في تحفيز إنتاج أكسيد النيتريك.

يعمل أكسيد النتريك على زيادة استرخاء الأوعية الدموية وتمددها وتقليل الاتهابات.

كما يساعد البطيخ في توزيع الدهون وإذابتها في منطقة البطن، وتقليل خطر السمنة وأمراض القلب.

8. السبانخ

يعد السبانخ مصدرا غنيا بالبوتاسيوم، وحمض الفوليك، والألياف التي تساعد في خفض ضغط الم والوقاية من تصلب الشرايين.

من قبل د. غفران الجلخ - الأحد ، 18 أكتوبر 2020