انصباب التامور: مشكلة صحية قد تصيب قلبك

ما هي حالة انصباب التامور؟ كيف من الممكن أن تنشأ وتتطور؟ ما هي مسبباتها وأعراضها؟ وما مدى خطورتها؟ معلومات هامة في هذا المقال.

انصباب التامور: مشكلة صحية قد تصيب قلبك

انصباب التامور (Pericardial effusion) هي مشكلة صحية من الممكن أن تصيب القلب، وهذه أبرز المعلومات المتعلقة بها:

ما هي حالة انصباب التامور؟ 

انصباب التامور هي حالة قد تنشأ إثر تراكم السوائل حول القلب، وعلى الرغم من أنها غالبًا ليست حالة خطيرة إلا أنها قد تؤثر سلبًا على طريقة عمل القلب. 

يحيط بالقلب غشاء خاص يدعى بغشاء التامور (Pericardium)، ويتكون التامور من طبقتين رقيقتين يفصل بينهما حيز عادة ما تتواجد في داخله كمية قليلة من السوائل صفراء اللون، وهذه السوائل تساعد القلب على الانزلاق والتحرك بسلاسة داخل هذا الغشاء دون حدوث أي احتكاك بين القلب وبين الغشاء. 

ولكن قد تؤدي بعض العوامل لحصول خلل في الغشاء المحيط بالقلب، مما قد يسبب تراكم كميات إضافية من السوائل أو الدماء حول القلب في الحيز الفاصل بين طبقتي الغشاء المذكور في حالة تسمى بانصباب التامور. 

من الممكن أن تنشأ هذه الحالة بسرعة ودون سابق إنذار، في ما يسمى بانصباب التامور الحاد (Acute pericardial effusion) أو من الممكن أن يتعافى المريض من الحالة ليعاود الإصابة بها مجددًا بعد ذلك في ما يسمى بانصباب التامور المزمن (Chronic pericardial effusion). 

على الرغم من أن الزيادة الطفيفة لكمية السوائل في محيط القلب قد لا تكون أمرًا خطيرًا، إلا أن تراكم السوائل حول القلب بكميات كبيرة والذي قد يصل أحيانًا لكمية تعادل لترين من السوائل قد يكون له عواقب صحية خطيرة، كما قد تلعب عوامل أخرى دورًا في تحديد مدى خطورة الحالة، مثل: العامل المسبب للحالة، وسرعة تطور الحالة.

أسباب انصباب التامور 

غالبًا ما ينشأ انصباب التامور نتيجة الإصابة بالتهاب التامور (Pericarditis)، وهذه أبرز الأسباب التي قد ترفع من فرص نشأة التهاب التامور وانصباب التامور: 

  1. الالتهابات الفيروسية: والتي قد تسببها فيروسات مثل: الفيروس المضخم للخلايا (Cytomegalovirus)، وفيروس كوكساكي (Coxsackieviruses)، والإيكوفيروس (Echoviruses)، وفيروس العوز المناعي البشري (HIV). 
  2. بعض أمراض المناعة الذاتية: كالذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي. 
  3. تعرض غشاء التامور لجرح: أو تعرضه لخلل نتيجة الخضوع لعملية جراحية في القلب أو نتيجة التعرض لحادث أو لإصابة ما.  
  4. إصابة غشاء التامور بالسرطان: أو انتشار السرطان إلى غشاء القلب من مناطق مجاورة مصابة بالسرطان، كما في حالات: سرطان الثدي، وسرطان الرئة. 
  5. مشكلات صحية أخرى: كالفشل الكلوي الحاد، ومرض السل، والنوبة القلبية، وقصور الغدة الدرقية. 
  6. استخدام بعض أنواع الأدوية والعلاجات: كالعلاج بالأشعة، والمعالجة الكيميائية، وبعض أدوية ضغط الدم.  

في العديد من الحالات قد لا يتمكن الأطباء من تحديد سبب واضح ودقيق لحالة انصباب التامور.  

أعراض انصباب التامور

أحيانًا قد لا يتسبب انصباب التامور بظهور أعراض، لا سيما في الحالات الاتية:

  1. تراكم السوائل حول القلب بوتيرة بطيئة. 
  2. الحالات الطفيفة من انصباب التامور، إذ قد يتمدد غشاء القلب ليواكب زيادة كمية السوائل المتراكمة بين طبقتيه.
  3. عدم ترافق تراكم السوائل الحاصل مع وجود التهاب في غشاء القلب. 

تظهر الأعراض نتيجة ضغط الأنسجة والأعضاء المحيطة على القلب أو نتيجة تراكم كميات كبيرة من السوائل حول القلب، وهذه أبرز الأعراض المتوقعة:

  1. الشعور بنوع من الضغط في منطقة الصدر أو الشعور بألم في الصدر قد تزداد حدته كلما تنفس المريض بعمق. 
  2. شعور عام بالانزعاج عند محاولة المريض التنفس في وضعية الاستلقاء. 
  3. الشعور بامتلاء في منطقة البطن أو الصدر. 
  4. تورم القدمين
  5. صعوبة البلع.
  6. الام العضلات. 
  7. أعراض أخرى، مثل: الغثيان، وانقطاع النفس، والحمى، والإرهاق، والتقيؤ، والإسهال.

في بعض الحالات قد يتسبب انصباب التامور بتحفيز نشأة مشكلة صحية خطيرة هي الاندحاس القلبي (Cardiac tamponade) والتي تعد طارئًا طبيًا، وإذا ما حصل ذلك من المتوقع أن تظهر هذه الأعراض على المريض: 

  1. تحول لون البشرة أو الشفاه إلى اللون الأزرق.
  2. تغيرات ملحوظة في الحالة الذهنية والإدراك.
  3. الصدمة (Shock).

تشخيص انصباب التامور 

هذه أبرز الفحوصات والإجراءات التشخيصية التي قد يعتمدها الأطباء لتشخيص انصباب التامور:

  1. بعض الصور الطبية: كالتصوير بالأشعة السينية، ومخطط صدى القلب (Echocardiogram)، ومخطط كهربية القلب (Electrocardiogram).
  2. فحوصات الدم: لتحري أية التهابات أو أية مشكلات صحية أخرى ربما كانت سبب الإصابة.
  3. تصريف السوائل المتراكمة حول القلب: لتحليلها مخبريًا. 

علاج انصباب التامور 

لا تستدعي بعض حالات انصباب التامور إخضاع المريض لأية علاجات لا سيما تلك التي تكون فيها كمية السوائل المتراكمة صغيرة، فقد يقوم جسم المريض بتصريف هذه السوائل تلقائيًا مع الوقت دون أي تدخل طبي.

ولكن وعندما تكون الحالة بحاجة لعلاج، هذه قائمة بأبرز الخيارات الطبية المطروحة:

  1. تناول الأدوية التي قد تساعد على علاج المشكلة الصحية التي سببت الانصباب: كالمضادات الحيوية، ومضادات الالتهاب.
  2. تناول مسكنات الألم: والتي قد تساعد على تخفيف حدة الألم المرافق للحالة. 
  3. إخضاع المريض لإجراء بزل التامور (Pericardiocentesis): وهي عملية يتم من خلالها إدخال إبرة لتصريف السوائل المتراكمة بعد إخضاع المريض لتخدير موضعي. 
  4. إخضاع المريض لعملية جراحية لتصريف السوائل: من خلال إحداث فتحة في غشاء التامور. 
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 31 يناير 2021