انقطاع النفس النومي المركزي

انقطاع النفس النومي المركزي هو أحد أمراض النوم، ولكن ما هي أسبابه؟ وهل يمكن علاجه؟ كل هذا وأكثر سنتعرف عليه في المقال الآتي.

انقطاع النفس النومي المركزي

إن انقطاع النفس النومي المركزي هو أحد أمراض النوم التي تتمثل بتوقف الدماغ المؤقت عن إرسال الأوامر العصبية التي تتحكم بالتنفس إلى عضلات الصدر. وسنتعرف في هذا المقال على انقطاع النفس النومي المركزي بشكل أوضح.

انقطاع النفس النومي المركزي: الأسباب والأنواع

هناك العديد من أنواع انقطاع النفس النومي المركزي والتي قد تنشأ لأسباب عديدة. ومن هذه الأنواع نذكر:

1. تنفس تشيني ستوكس (Cheyne-Stokes breathing)

يتمثل تنفس تشيني ستوكس بدورات من تسارع معدل التنفس الطبيعي ليتباطأ بعد ذلك تدريجيًا ثم يتوقف ويعود بعد ذلك إلى المعدل الطبيعي. وقد تستمر كل دورة لمدة تتراوح بين 30 ثانية ودقيقتين. ويعد هذا النوع من أكثر الأنواع المسببة لانقطاع النفس النومي المركزي، وعادة ما تظهر عند مصابي فشل القلب أو السكتة الدماغية.

2. انقطاع النفس الناتج عن الأدوية

إن استخدام بعض الأدوية مثل الأفيونات المختلفة التي تشمل المورفين (Morphine) والكودايين (Codeine) قد يسبب عدم انتظام معدل التنفس أو تباطئه أو تسارعه أو توقفه تمامًا.

3. انقطاع النفس الدوري الناتج عن الارتفاعات

حيث ينتج انقطاع النفس النومي المركزي عند البعض عند الوجود في مناطق يزداد ارتفاعها عن 2,500 متر.

4. انقطاع النفس الناتج عن العلاج

قد يظهر انقطاع النفس النومي المركزي عند ما يقارب 5 - 15% من الأشخاص الذين يخضعون لعلاج ضغط مجرى التنفس الإيجابي المستمر (CPAP). ويعد هذا النوم مزيجًا من متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم وانقطاع النفس النومي المركزي.

5. انقطاع النفس الناتج عن بعض الأمراض

إذ قد تسبب بعض الأمراض مثل مرض باركنسون وفشل القلب والفشل الكلوي انقطاع النفس المركزي خلال النوم.

6. انقطاع النفس مجهول السبب

حيث قد ينتج انقطاع النفس النومي المركزي لأسباب غير معلومة.

انقطاع النفس النومي المركزي: الأعراض

قد يرافق انقطاع النفس النومي المركزي العديد من الأعراض، مثل:

  • الشعور بالنعاس الزائد خلال النهار.
  • الام الرأس عند الاستيقاظ من النوم.
  • الإرهاق الدائم.
  • ضيق التنفس.
  • الشعور بصعوبة في البلع.
  • تغير الصوت.
  • الشعور بضعف عام أو خدران في الجسم.

انقطاع النفس النومي المركزي: التشخيص

هناك العديد من الفحوصات التي تساعد في تشخيص انقطاع النفس النومي المركزي. ومن هذه الفحوصات نذكر:

  1. الفحص السريري: يقوم الطبيب خلال الفحص السريري بالسؤال عن الأعراض التي يشكو منها المريض، وعن تاريخ بداية ظهورها. كما قد يبحث الطبيب عن أي مشكل صحية قد تؤدي إلى انقطاع النفس النومي المركزي.
  2. تخطيط النوم: إذ يقوم الطبيب بربط الجسم بجهاز يراقب عمل كل من الدماغ والقلب والرئتين، ومعدل التنفس الطبيعي، وحركة كل من الذراعين والساقين، ومعدل الأكسجين في الدم. ويساهم هذا الفحص في استبعاد بعض أمراض النوم الأخرى.
  3. التصوير الإشعاعي: يمكن استخدام بعض الصور الإشعاعية في التشخيص، مثل تصوير الدماغ والرقبة والنخاع الشوكي بالرنين المغناطيسي (MRI).
  4. فحوصات الدم: يتم استخدام بعض فحوصات الدم في التشخيص، مثل مستوى غازات الدم الشرياني.

انقطاع النفس النومي المركزي: العلاج

هناك عدة طرق يمكن من خلالها علاج انقطاع النفس النومي المركزي. ومن هذه الطرق نذكر:

1. علاج ضغط مجرى التنفس الإيجابي المستمر

يعد ضغط مجرة التنفس الإيجابي المستمر الخيار الأول في العلاج، إذ تقوم هذه الطريقة العلاجية على الحفاظ على فتح مجرى التنفس من خلال تزويد المجرى التنفسي بالهواء المضغوط عن طريق ارتداء قناع خاص على كل من الأنف والفم أو الأنف لوحده خلال النوم.

2. التنفس المضاعف التكيفي (Adaptive servo-ventilation)

إذ يتم اللجوء إلى التنفس المضاعف التكيفي في حال عدم نجاح ضغط مجرى التنفس الإيجابي، وتقوم هذه الطريقة العلاجية على تزويد المجرى التنفسي بهواء مضغوط يتم التحكم بكميته حسب كل شهيق وزفير. والجدير بالذكر أن هذه الطريقة لا تعد من الطرق المناسبة لمرضى فشل القلب الاحتقاني. 

3. ضغط المجرى الهوائي ثنائي المستوى (Bilevel positive airway pressure)

يقوم علاج ضغط المجرى الهوائي ثنائي المستوى بتزويد المجرى التنفسي، ولكن بكمية ثابتة من الهواء المضغوط عند الشهيق.

4. العلاج بالأكسجين

يقوم العلاج بالأكسجين على استخدام أجهزة خاصة تقوم بإيصال كمية محددة من الأكسجين إلى الرئتين خلال النوم، لتجنب نقص التأكسج.

5. الأدوية

من الممكن أن يتم استخدام الأدوية المحفزة للجهاز التنفسي في علاج انقطاع النفس النومي المركزي، خاصةً عند مرضى انقطاع النفس الناتج عن الارتفاعات. ومن هذه الأدوية نذكر:

انقطاع النفس النومي المركزي: المضاعفات

من الممكن أن يسبب انقطاع النفس النومي المركزي بعض المضاعفات، مثل: 

  • الإرهاق: إذ قد يؤدي انقطاع النفس النومي المركزي إلى الشعور بالإرهاق الشديد، الذي قد يصاحبه صعوبة التركيز في القيام بالمهام اليومية.
  • أمراض القلب والجهاز الدوراني: حيث قد يتسبب انقطاع النفس النومي المركزي بانخفاض مستويات الأكسجين في الدم، مما يؤثر سلبًا على صحة القلب.
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 24 مايو 2021