أنواع الكرش: 5 أنواع مختلفة لكلٍّ منها سبب خاص

ما هي أنواع الكرش؟ ما هي أسباب ظهور كل نوع؟ وكيف تستطيع التخلص منها؟ أهم المعلومات والتفاصيل تجدونها في المقال الآتي.

أنواع الكرش: 5 أنواع مختلفة لكلٍّ منها سبب خاص

فلنتعرف في ما يأتي على أنواع الكرش وأهم المعلومات المتعلقة به:

أنواع الكرش

قد يختلف مظهر الكرش من شخص لاخر تبعًا للسبب الذي أدى لتراكم الدهون في منطقة البطن. ومن هذا المنطلق من الممكن تصنيف أنواع الكرش تبعًا لمسبباتها كما يأتي:

1. الكرش الهرموني

الكرش الهرموني هو حالة تتراكم فيها الدهون في منطقة البطن بسبب حدوث خلل في الهرمونات، وعادة ما يظهر هذا النوع من الكرش في الجزء السفلي من البطن على وجه التحديد. 

هذه بعض المشكلات والعوامل الهرمونية التي قد ترفع من فرص الإصابة بالكرش الهرموني:

  • مشكلات الغدة الدرقية، مثل: كسل أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • فرط إنتاج الكورتيزول في الجسم.
  • مشكلات صحية هرمونية خاصة بالذكور، مثل: نقص مستويات التستوستيرون.
  • عوامل هرمونية خاصة بالإناث، مثل: متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، والتغييرات الهرمونية المرافقة لسن انقطاع الطمث، واحتباس السوائل المرافق للدورة الشهرية.

2. الكرش الناتج عن النفخة

في بعض الحالات قد لا يكون الكرش ناتجًا عن سمنة فعلية في منطقة البطن، بل قد يكون بروز البطن الحاصل ناتجًا عن الإصابة بالنفخة والغازات.

لكي تستطيع تمييز هذا النوع من أنواع الكرش انتبه إلى شكل البطن عند الاستيقاظ وقارنه مع شكل البطن مساءً، فإذا كان البطن مسطحًا في الصباح ومنتفخًا وبارزًا في المساء، قد يكون هذا مؤشرًا على الإصابة بالنفخة، والتي قد تنتج عن أحد الأمور الاتية:

  • تناول الأطعمة المالحة التي قد تسبب احتباس السوائل.
  • الإفراط في تناول الطعام. 
  • اتباع حمية غذائية غنية بالكربوهيدرات أو ببعض المواد الغذائية الضارة، مثل: المشروبات الغازية، والدهون.
  • تناول أطعمة قد تسبب النفخة، مثل: منتجات الحليب والألبان.
  • الإصابة ببعض الأمراض أو الاضطرابات الهضمية، مثل: الإمساك، والداء الزلاقي

3. الكرش الكحولي

يحدث هذا النوع من أنواع الكرش نتيجة استهلاك الكحوليات، إذ قد يبدأ الكبد بحرق الكحول كمصدر للوقود بدلًا عن الدهون، مما قد يؤدي لتراكم الدهون في منطقة البطن، ناهيك عن غنى الكحوليات بالسعرات الحرارية والتي يتم تخزين الفائض منها على هيئة دهون.

عادة ما يبدو البطن الناتج عن الكحول مستديرًا ومكورًا. قد تتسبب هذه العوامل برفع فرص الإصابة بالكرش الكحولي:

  • الجنس: إذ يعد الكرش الكحولي أكثر شيوعًا بين الرجال.
  • العمر: إذ تزداد فرص ظهور هذا النوع من الكرش مع التقدم في العمر.

4. كرش الأمومة

ينشأ هذا النوع من الكرش عادة لدى النساء نتيجة للحمل والإنجاب وما يرافقهما من تغيرات قد تحدث في منطقة البطن.

5. كرش التوتر

سبب الإصابة بهذا النوع من أنواع الكرش هو التوتر المستمر، كما يوحي الاسم تمامًا.

غالبًا ما تتركز دهون البطن الناتجة عن التوتر في منطقة منتصف البطن ومحيط السرة، وتتميز الدهون المرافقة لكرش التوتر بأنها ليست لينة بل تميل للصلابة.

نصائح للتخلص من الكرش

إليك قائمة بأهم النصائح التي قد تساعدك على التخلص من دهون الكرش:

1. ممارسة التمارين الرياضية

قد يساعد التركيز على ممارسة التمرينات الرياضية الاتية على التخلص من الكرش:

2. اتباع حميات غذائية مناسبة

قد يساعد اتباع أحد أنماط الحميات الغذائية الاتية على تذويب الكرش: 

  • حمية غذائية تساعد على إحداث رصيد سالب في السعرات الحرارية، أي يكون فيها عدد السعرات المحروقة أكثر من السعرات المستهلكة.
  • حمية البحر الأبيض المتوسط، والتي تقوم على التقليل من استهلاك الدهون الضارة والتركيز على تناول أغذية صحية، مثل: الحبوب الكاملة ومصادر الدهون الصحية.

3. تبني نمط حياة صحي

إذا كنت ترغب في تذويب الكرش حاول إحداث التغييرات الاتية في نمط حياتك:

  • ركز على تناول المشروبات الصحية، مثل: الماء، وتجنب تناول الكحوليات، واستبدل المشروبات المصنعة الغنية بالسكر بالشاي والقهوة.
  • ركز على تناول الأصناف الغذائية الاتية: مصادر الألياف الغذائية، ومصادر البروتينات.
  • احصل على كفايتك من النوم ليلًا.
  • تجنب مسببات التوتر المختلفة.
  • قم بالإقلاع عن التدخين.
  • استبدل السكر ببعض المحليات الصناعية أو الطبيعية الصحية.
  • تجنب ما قد يحفز ظهور النفخة أو ما قد يحفز الإصابة باحتباس السوائل، مثل: العلكة، ومصادر الصوديوم، ومسببات الحساسية الغذائية. 

أضرار الكرش

قد تتسبب دهون البطن في رفع فرص الإصابة بالعديد من المضاعفات الصحية والأمراض، لذا يفضل التخلص من الكرش في أقرب فرصة.

وهذه بعض المشكلات الصحية التي قد ترفع دهون البطن من فرص الإصابة بها: 

  • مرض السكري.
  • سرطان الثدي.
  • أمراض ومشكلات المرارة.
  • بعض أمراض القلب وجهاز الدوران، مثل: ارتفاع ضغط الدم.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 4 نوفمبر 2020