بخاخ الأنف للحساسية: إليك أهم الأنواع

عندما تصاب بالحساسية يمكن أن يساعد بخاخ الأنف على تخفيفها، وهناك العديد من الأنواع المختلفة ومعظمها يعمل بشكل أسرع من الحبوب، تعرف على أهم المعلومات حول بخاخ الأنف للحساسية من خلال هذا المقال.

بخاخ الأنف للحساسية: إليك أهم الأنواع

بخاخ الأنف للحساسية مهم جدًا لمن يعانون من هذه المشكلة، حيث يقوم الطبيب بوصفها لك من أجل التخفيف من الأعراض المزعجة، فما هي أنواعه؟

أنواع بخاخ الأنف للحساسية

يتوافر بخاخ الأنف للحساسية بأنواع عديدة ومختلفة والتي تساعد في التقليل من أعراض الحساسية عند استخدامها، ومن أهمها ما يأتي:

1. بخاخات مزيلات الاحتقان

هذا النوع من بخاخ الأنف للحساسية يقلل الاحتقان الذي يخلق بالأوعية الدموية والأنسجة المتورمة في أنفك والتي تسبب الاحتقان. 

والجدير بالذكر أنه لا يجب أن تقوم باستخدام بخاخات احتقان الأنف لفترة أطول من ثلاثة أيام، حيث قد يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة أو حدوث مشكلات أخرى. 

في حال كنت تعاني من بعض المشاكل الصحية المختلفة، مثل: الغلوكوما وارتفاع ضغط الدم، فعليك استشارة الطبيب قبل استخدام هذا النوع من البخاخات.

2. بخاخات مضادات الهيستامين

بخاخات مضادات الهيستامين تعمل على تخفيف أعراض الحساسية المختلفة، مثل: الاحتقان والحكة وسيلان الأنف والعطس. 

واستخدام بخاخات مضادات الهيستامين يقلل من الأعراض المزعجة التي ترافق استخدام حبوب الهيستامين وأهمها النعاس.

3. بخاخات الأنف الستيرويدية

تعمل هذه البخاخات بشكل جيد للغاية في التقليل من أعراض الاحتقان والعطس والحكة والعيون المائية، كما أنها تساعد على إيقاف التنقيط الأنفي في الحنجرة

عادة ما تكون هذه البخاخات العلاج الأول للإصابة بالحساسية، لكن الأمر يستغرق حوالي أسبوع قبل أن تلاحظ تحسن في الأعراض.

وقد يترافق استخدام هذا النوع من البخاخات على بعض الأعراض الجانبية، مثل:

  • الصداع.
  • التهاب الحلق.
  • نزيف الأنف.
  • السعال.

4. بخاخات كرومولين الصوديوم (Cromolyn sodium)

يقوم هذا النوع من بخاخات الأنف في منع الجسم من إفراز الهيستامين، وهو المادة التي تسبب أعراض الحساسية المختلفة.

واستخدام هذا النوع من البخاخات يساعد أيضًا في التخلص من مشكلة احتقان الأنف.

ومعظم مستخدمي هذا البخاخ أشاروا أنهم لاحظوا تحسن بعد 30 دقيقة من الاستخدام، لكن من أجل الحصول على أفضل نتيجة من المهم أن يتم استخدامه قبل أسبوع إلى اثنين من بدء موسم الحساسية.

5. بخاخ إبراتروبيوم (Ipratropium)

يعالج هذا البخاخ مشكلة سيلان الأنف عن طريق إيقاف إنتاج المخاط، ولكنه لا يخفف العطس بشكل جيد.

إذا كنت تعاني من الغلوكوما أو تضخم البروستاتا، فقد لا تتمكن من استخدام هذا النوع من البخاخات. 

ويمكن أن تشمل الاثار الجانبية لاستخدام هذا البخاخ الصداع، ونزيف الأنف، والتهاب الحلق، وتهيج الأنف.

ويجب على الأفراد الذين لديهم حساسية من أي مكونات من هذه الأدوية الأنفية عدم استخدامها.

من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 21 أبريل 2020
آخر تعديل - الخميس ، 16 سبتمبر 2021