أنواع مدرات البول

مدرات البول أو أقراص الماء هي العلاج الشائع لمرض ارتفاع ضغط الدم، تعرف في هذا المقال على أنواع مدرات البول والفرق بينها.

أنواع مدرات البول

تعمل مدرات البول (Diuretic) على تخليص الجسم من الصوديوم والماء، مما يقلل من كمية السوائل التي تتدفق في الشرايين والأوردة فيقل ضغط الدم، سنتعرف في ما يأتي على أبرز أنواع مدرات البول:

أنواع مدرات البول

يوجد ثلاث أنواع رئيسة من أنواع مدرات البول التي تختلف بمستوى الفاعلية بسبب تفاوت مواقع عملها على بنية الكلى، وتستخدم مدرات البول بشكل عام لعلاج الوذمة (Edema) الناتجة عن ضعف وظائف الكلى، ولمنع حصوات الكلى المحتوية على الكالسيوم، كما تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم ولحالات صحية أخرى، ومن أهم أنواع مدرات البول هذه الاتي:

1. مدرات البول الثيازادية (Thiazide Diuretics)

تعد المدرات الثيازادية من أهم أنواع مدرات البول، حيث تعمل على تعزيز إدرار البول من خلال التأثير بشكل مباشر على الكلى، فتقوم بتثبيط ناقل الصوديوم أو الكلورايد الموجود في الأنابيب الملتوية للنيفرون (Nephron)، وهي الوحدة الوظيفية الكلوية.

إذ تقلل هذه المدرات من إعادة امتصاص الصوديوم في الجسم وطرحه في البول، مما يزيد من فقدان السوائل في البول، الأمر الذي يخفض ضغط الدم، كما تعمل الثيازايدات بطرق أخرى على تخفيض ضغط الدم، حيث تسبب فقدان البوتاسيوم مع الاحتفاظ بالكالسيوم.

بشكل عام لا تستخدم مدرات البول الثيازادية بشكل كبير لتخفيض ضغط الدم، وذلك لأن نشاطها المدر للبول ضعيف نسبيًا مقارنة بالمدرات الأخرى، ومن الأمثلة على مدرات البول الثيازادية ما يأتي:

  • كلوروثيازايد (Chlorothiazide).
  • اندبامايد (Indapamide).
  • هيدروكلورثيازايد (Hydrochlorothiazide).

2. مدرات البول العروية

تعمل مدرات البول العروية عن طريق تثبيط الناقل المشترك لكلوريد الصوديوم والبوتاسيوم في الحلقة السميكة الصاعدة من أنبوب هينلي في الكلى، مما يقلل من امتصاص الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم في النيفرون، ومع بقاء المعادن في البول يسحب الماء إلى النيفرون أيضًا، وبذلك يزداد حجم البول.

تستخدم المدرات العروية بشكل شائع لعلاج قصور القلب (Heart failure) الذي يحدث بسبب عدم قيام القلب بضخ الدم في جميع أنحاء الجسم كما يفعل بالوضع الصحي الطبيعي، مما يؤدي لتراكم السوائل في الجسم، فيعاني المريض من ضيق في النفس، وانتفاخ الكاحل والساقين بسائل إضافي في الأنسجة.

كما تستخدم مدرات البول العروية أيضًا في الحالات الأخرى التي تسبب تراكم السوائل في الجسم، مثل: اضطرابات الكلى والكبد، ولعلاج ارتفاع ضغط الدم، ومن الأمثلة على مدرات البول العروية ما يأتي:

  • فورسمايد (Furosemide).
  • تورسمايد (Torsemide).

3. مدرات البول المستبقي للبوتاسيوم

هي نوع من أنواع مدرات البول التي تزيد من إدرار البول دون فقدان البوتاسيوم، وتعد ضعيفة بشكل عام، حيث تعمل عن طريق التدخل في تبادل الصوديوم والبوتاسيوم في الأنبوب الملتف البعيد للكلى، أو كمضاد لمستقبل الألدوستيرون، إذ يعزز الألدوستيرون من احتباس الصوديوم والماء في قنوات التجميع في الكلى وهذا يزيد من إدرار البول، ومن الأمثلة على مدرات البول الحافظة للبوتاسيوم ما يأتي:

  • سبايرونولاكتون (Spironolactone).
  • أميلورايد (Amiloride).
  • إبيليرينون (Eplerenone).

الأعراض الجانبية لمدرات البول

تعد مدرات البول امنه بشكل عام، فتشمل الأعراض الجانبية المرافقه لها على زيادة التبول وفقدان الصوديوم، أما الاثار الجانبية الأخرى فتشمل الاتي:

  • الدوخة.
  • الصداع.
  • الجفاف.
  • تشنج العضلات.
  • الضعف الجنسي.
  • اضطرابات المفاصل، مثل النقرس.

التفاعلات الدوائية لمدرات البول

قبل البدء بتناول مدرات البول يجب إخبار الطبيب بالأدوية والمكملات الغذائية الأخرى التي يتناولها المريض، وذلك لأن مدرات البول تتفاعل مع بعض الأدوية، ومنها:

  • السيكلوسبورين (Cyclosporine).
  • مضادات الاكتئاب.
  • الليثيوم.
  • الديجوكسين (Digoxin).
  • أدوية ضغط الدم الأخرى.
من قبل د. بيسان شامية - الخميس ، 12 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 18 مايو 2021