اهلا بكم في سن اليأس عند الرجال!

بعد سن الأربعين، تبدأ مستويات التيستوستيرون بالانخفاض بمعدل 1% في كل عام، لتصل إلى ثلث النسبة عند بلوغ سن الـ 70 عاما. تعرفوا على سن اليأس عند الرجال.

اهلا بكم في سن اليأس عند الرجال!

تبين من الأبحاث التي تم إجراؤها مؤخرا أن مستويات هورمون التيستوستيرون (Testosterone) تنخفض بشكل ملحوظ لدى الرجال بعد سن الأربعين، وبنسبة تصل إلى 1% في كل عام. ولذلك، فإن مستويات التيستوستيرون في سنوات السبعين من العمر لا تتجاوز ثلث ما كانت عليه لدى الرجل في سن الأربعين. وقد أطلق العلماء والباحثون على هذه الظاهرة لقب "إياس الذكور" أو سن اليأس عند الرجال (Andropause). 

يبدو أن الانخفاض التدريجي في مستويات التيستوستيرون يؤدي إلى حصول ظواهر تتعلق بالتقدم في السن، تشمل انخفاض حجم (كتلة) العضلات في الجسم، انخفاض مستويات اللياقة البدنية، التصلع، وحتى انخفاض الرغبة الجنسية. 

وقد أظهرت نتائج بحث تم إجراؤه في جامعة "بنسلفانيا" أن الرجال ذوي المستويات المرتفعة من هورمون التيستوستيرون، يعتبرون أقل حساسية لتأثيرات (أضرار) الزمن، كما أنهم يعانون بشكل أقل من بعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم، الوزن الزائد، أمراض القلب والاكتئاب. 

ينوي بعض العلماء إجراء تجارب تشمل إعطاء الرجال علاجا هورمونياً بديلا يعوضهم عن النقص في مستويات التيستوستيرون، لكن لا بد من التذكير هنا أن إعطاء هورمون التيستوستيرون قد يسبب الإصابة بسرطان البروستاتا، أو  قد يزيد حتى من انتشار أمراض الأوعية الدموية وأمراض القلب التصلبية.

وينصح اليوم بإعطاء الرجال هورمون التيستوستيرون فقط في الحالات التي يثبت فيها بشكل قاطع، ومن خلال اختبار دم، نقص هذا الهورمون. لكن ما من شك في أن المستقبل القريب سيشهد الكثير من الأبحاث التي ستفحص تأثير إعطاء هورمون التيستوستيرون للرجال لفترات طويلة وعلى المدى البعيد، خلال مرحلة سن اليأس عند الرجال  وما بعدها. 

 

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 27 فبراير 2013
آخر تعديل - الخميس ، 25 يونيو 2015