دراسة تؤكد: الحمية العالية بالبوتاسيوم مفيدة لمرضى السكري!

الحمية الغنية بالبوتاسيوم قد تمنع الاصابة بمشاكل الكلى لمرضى السكري، هذه نتائج دراسة حديثة ثم اجراؤها في جامعة شيجا للعلوم الطبية!

دراسة تؤكد: الحمية العالية بالبوتاسيوم مفيدة لمرضى السكري!

يكون مرضى السكري عادة أكثر عرضة من غيرهم للاصابة بمجموعة من الامراض والمضاعفات الصحية التي تشمل مشاكل شبكية العين ومشاكل الكلى، وارتفاع الكولسترول والدهنيات، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب  والشرايين، والاوعية الدموية.

كما وتعد السمنة وزيادة الوزن أحد أشهر عوامل الخطر لمرض السكري ،والتخلص منها وعلاجها سيساهم في التخفيف من الأعراض والمضاعفات،  كما واختيار الحمية الغذائية السليمة سيلعب دور كبير وأساسي ، وهذه كلها عوامل من السهل على المرا القيام بها والتحكم فيها.

ان الحمية الغذائية الصحية والملائمة لمريض السكري يجب أن تشمل سعرات حرارية ملائمة مع احتياجهم، ونسبة عالية من الألياف الغذائية المستمدة من الخضار والفواكه والحبوب والكربوهيدرات المعقدة، مع كمية منخفضة من الدهون المشبعة والصوديوم.    

أمراض الكلى وداء السكري

عادة ما يكون مرضى السكري  أكثر عرضة للإصابة بالفشل الكلوي من غيرهم، وخاصة اذا ما لم يسيطروا على المرض ومستويات السكر في الدم بالطريقة الصحيحة. فارتفاع مستويات السكر في الدم ، وارتفاع ضغط الدم بشكل دائم يؤدي الى اصابة كبيبات الكلى (المرشحات) بالضرر، وهذه الكبيبات في الوضع الطبيعي هي التي تحافظ على مستويات البروتينات في الدم، وفي حالة تضررها يتم ترشيح البروتين ونزوله مع البول، وهذا ما يسمى بالبيلة البروتينية. وبهذا عندما تصبح الكلية غير قادرة على القيام بعملها بشكل صحيح مما يؤدي الى تراكم السموم والسوائل في الجسم. وتدريجياً يستمر الضرر الى أن يتم تدمير كامل عمل الكلى مما يسبب الفشل الكلوي.

ان تناول حمية غذائية عالية بالبوتاسيوم لطالما اشتهر في السيطرة على ضغط الدم، ولمنع السكتات الدماغية، والامراض القلبية الوعائية ، وما وجدته دراسة حديثة هو دور البوتاسيوم المهم في وقاية مريض القلب من الاصابة بأمراض الكلى.

اقرا المزيد حول: كيف يمكن لمرض السكري أن يؤذي الكلى؟

ما هو البوتاسيوم؟

البوتاسيوم أحد أشهر المعادن الحيوية والضرورية لعمل جميع خلايا الجسم والانسجة والأعضاء. وهو بجانب كل من الصوديوم والكلوريد والكالسيوم والمغنيسيوم يشكلون ما يعرف بكهربائية القلب. وهو مهم لعمل كل من الاعصاب والعضلات والاوعية الدموية. اذ يساعد البوتاسيوم على حدوث السيلان العصبي، وتنظيم انقباض عضلة القلب، والمحافظة على توازن السوائل في الجسم. وعلى صحة العظام والاسنان.

وأشهر مصادر البوتاسيوم:

  • الموز
  • المشمش
  • التمر
  • البطاطا الحلوة
  • الافوكادو
  • الحليب
  • سمك السردين
  • البروكلي
  • المكسرات مثل الجوز.

وتلعب الكلى دور أساسي في الحفاظ على مستويات البوتاسيوم في الجسم ضمن المعدلات الصحيحة. وفي بحث حديث تم اجراؤه في جامعة شيجا للعلوم الطبية "Shiga University of Medical Science" في اليابان، بهدف ايجاد طبيعة العلاقة ما  بين البوتاسيوم في الحمية الغذائية وصحة مريض السكري.

استمرت الدراسة لمدة تقارب 11 عام، شملت 623 مريض بالسكري من نوع 2، وتم نشر نتائجها في المجلة السريرية الامريكية لأمراض الكلى"Clinical Journal of the American Society of Nephrology". وأكدت نتائج الدراسة دور الحمية الغذائية العالية بالبوتاسيوم في حماية وتعزيز صحة القلب والكلى لدى مرضى السكري.

ونتائج هذه الدراسة تتفق مع ما جاءت به الأبحاث الحديثة حول تناول كميات عالية من البوتاسيوم ، وتقليل خطر الاصابة بمشاكل الكلى والامراض القلبية لدى الاشخاص الأصحاء. 

وبهذا ننصح مرضى السكري بالاقبال على تناول مصادر البوتاسيوم المتنوعة مع اتباع الحمية الغذائية السليمة والمتوازنة، وممارسة النشاط البدني المنتظم للحصول على أكبر فائدة مرجوة لهم، ولكن علينا أن ننوه هنا الى ضرورة التنبه الى أن كل ما يزيد عن حده ممكن ان يشكل خطر على الصحة، وكذلك الامر بالنسبة للبوتاسيوم، فتناول كميات عالية من البوتاسيوم سيؤدي الى ارتفاع مستوياته في الدم"فرط بوتاسيوم الدم"، وهو حالة خطيرة قد تؤثر على بعض مرضى السكري، لذا فالاعتدال والاستشارة الطبية والمتابعة الدائمة، هم المفتاح الامثل للحفاظ على الصحة. 

من قبل شروق المالكي - الثلاثاء ، 17 نوفمبر 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 13 أبريل 2016